الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضعف التنظيم يخيم على فعاليات المؤتمر العام لاتحاد المحامين العرب

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

القاهرة - الدستور - ايهاب مجاهد
خيم ضعف التنظيم على فعاليات المؤتمر العام لاتحاد المحامين العرب في دورته الثالثة والعشرين الذي افتتح في القاهرة بغياب اي شخصية رسمية في سابقة تعد الاولى من نوعها على صعيد مؤتمرات الاتحاد. وقد انعكس ضعف التنظيم على ترتيبات افتتاح المؤتمر الذي كان من المقرر ان يحضره ممثلا عن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب، الا ان ارتباط محلب بلقاءات رسمية ادى الى تأخير افتتاح المؤتمر قبل ان يتم افتتاحه بغياب مندوب الرئيس،فيما اقتصر افتتاح المؤتمر على كلمتين لرئيس الاتحاد سامح عاشور وامينه العام المنتخب المغربي عبد اللطيف بوعشرين.
وكرم الاتحاد عددا من الشخصيات الحقوقية العربية التي كان لها بصمات على صعيد الاتحاد ومهنة المحاماة، حيث تم تكريم نقيب المحامين الاسبق المرحوم حسين مجلي والذي اختارته نقابة المحامين الاردنيين ليكون الشخصية المكرمة عن الاردن، حيث تسلم المحامي وميض حسين مجلي درع الاتحاد.
وقال رئيس الاتحاد خلال حفل الافتتاح أن انعقاد المؤتمر يأتي في وقت خطير تمر به الأمة العربية وعلى المحامين العرب التشبث بمبادئ الوحدة العربية والحرص على وحدة الأراضي في سائر البلدان العربية وسلامتها.
وقال عاشور إن الإرهاب الذي يشهده عالمنا العربي هو جزء رئيسي وأساسي من مخطط التقسيم والتبعية الذي يستهدف الأمة العربية.
 وندد عاشور بالممارسات الهادفة لتكريس ما يعرف بيهودية اسرائيل واصفا هذه الممارسات بانها تطرف وإرهاب على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته على أرضه.
وطالب عاشور بعودة مقعد سوريا في جامعة الدول العربية، وقال ان من حق الشعب السوري أن يتحدث عن الحرية والديمقراطية، ولكن من حقنا أن لا نترك سوريا تنهار وتسلم لقمة صائغة لإسرائيل.
من جانبه دعا الأمين العام لاتحاد المحامين العرب المغربي عبد اللطيف بوعشرين إلى ضرورة اتخاذ مواقف عربية موحدة بشأن الأزمات الراهنة في سورية والعراق والسودان واليمن وليبيا حتى تخرج من عثرتها مع الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي وشعوب تلك الدول.
 وكان المكتب الدائم للاتحاد قد اختار بوعشرين امينا عاما للاتحاد في الانتخابات التي جرت امس بعد تغلبه على منافسه المحامي الكويتي دوخي الحاصباني بنتيجة 30 صوتا مقابل 16 صوتا.
وبدأت امس فعاليات المؤتمر من خلال اللجان التي تم تشكيلها لمناقشة قضايا مهنية ووطنية، حيث تم تقسيم اجتماعات المؤتمر الى اربع لجان رئيسية هي، لجنة قضايا الوطن العربي ومواجهة الارهاب، ولجنة فلسطين، ولجنة الحريات وحقوق الانسان، ولجنة شؤون مهنة المحاماة.
وعقدت لجنة الحريات وحقوق الانسان في اتحاد المحامين العرب على هامش اعمال المؤتمر اجتماعا أمس برئاسة خرفان قدم خلاله المحامي الاردني عماد الشرقاوي ورقة عمل متخصصة حول شعار المؤتمر طالب خلالها بألا تكون مواجهة الارهاب حجة لانتهاكات حقوق الانسان في العالم العربي.
ودعا الى العمل على الافراج عن المعتقلين السياسيين وسجناء الراي فورا ودون اي شرط وضمان تقديم السجناء السياسيين لمحاكمات تتضمن المعايير الدولية للمحاكمات العادلة.
كما دعا الى تشكيل لجنة في اتحاد المحامين العرب لمراقبة المحاكمات التي تجري للسياسيين في العالم العربي مشددا على دعم العالم للأردن في مواجهة موضوع اللاجئين والغاء المحاكم الخاصة والاستثنائية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش