الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بُخلاء الشتاء

طلعت شناعة

الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2015.
عدد المقالات: 2199

تخيّل نفسك في مكان يملك صاحبه «ملايين» الدنانير، وخلال العاصفة الثلجية الاخيرة، حرمك الرجل من نعمة الدفء. كيف تنظر اليه؟
أعرف كائنات تحمل صفة «مدير» في مؤسسة صناعية او هندسية او تجارية، يضع في مكتبه «صوبة»، بينما موظفو المؤسسة محرومون من الدفء. وحين تجرأ احدهم وسأله، أخذ «المليونير» يستعرض أهمية الدفء «الداخلي». تاركاً الناس في مؤسسته يتلوون من البرد القارس.
كنتُ أشعر أنني ربما بالغتُ في إطلاق وصف «الأغنياء البخلاء»، لكن ما اسمعه يوميا من قصص تجعلني لا أستثني الاّ النادر منهم.
تعلمون قسوة البرْد الذي نعاني منه (هذه الأيام) وخاصة في شهر كانون ثاني وشباط تحديدا، وتُفاجأ ان هناك مسؤولون وللأسف في شركات تحصد الملايين نتيجة جهد العاملين لديها، بينما الأخ المدير يرفل بدفء الجوّ ودفء المال.
فتاة تعمل في شركة لا يتجاوز عدد العاملين فيها اربعة اشخص منهم فتيات، ويُفترض ان هناك «أختراع» في المؤسسة او الشركة اسمه «جهاز تكييف». ولبخل صاحب الشركة أهمله، وصار الجهاز يُطلق الهواء الساخن الى الخارج بدل الداخل لعطب فيه. وحلت الثلجة الأخيرة لتزداد الأزمة على العاملين، حيث يقضون ساعات منذ الصباح وحتى المساء يفركون ايديهم ويبحثون عن الدفء في ملابسهم. بينما صاحب «رأس المال» لا يأبه ببرْدهم، مستغلاّ حاجتهم للعمل عنده.
لدرجة ان أحد العاملين «اقترح» شراء «صوبة» على حساب الموظفين أنفسهم، لكن صاحب العمل رفض، خوفا من ان ارتفاع «فاتورة الكهرباء».
أية شخصية هذه، وأي نوع من البشر هؤلاء الذين أعمتهم المادّة والمال عن تذكّر «إنسانيتهم».
أين الرّحمة..؟
كل الشرائع في الكون ذمّت البخيل والبخلاء. ولأديبنا الكبير «الجاحظ» كتاب خصّصه وأسماه «البُخلاء»
قال تعالى: (وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى) (الليل/8).
(سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامه..(آل عمران/180).
(فلما آتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون..) (التوبه/76). صدق الله العظيم.
ويقول سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلّم: (لا يدخل الجنة بخيل).
وقال: (البخل شجرة تنبت في النار فلا يلج النار الا البخيل).
وتبارى الشعراء العرب في ذمّ البخيل، فيقول «إبن الرّوميّ» في وصف رجل بخيل:
«يُقتِّر عيسى على نفسه    وليس بباقٍ ولا خالد/ِ
فلو يستطيع لتقتيره تنفَّس من منخرٍ واحدِ:.
.....
أيها البخلاء (عليكم اللعنة)!!

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش