الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي : للعلماء والأئمة دور كبير في الحفاظ على أمن الوطن واستقراره

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

 عمان-الدستور-حمدان الحاج
أكد رئيس الوزراء الأسبق رئيس جمعية الشؤون الدولية الدكتور عبد السلام المجالي أن الاولوية التي يجب ان يدركها أبناء الوطن في الوقت الحاضر هي الحفاظ على الأمن والأمان الذي يتميز به هذا الوطن في ظل الظروف التي تعصف بالمنطقة داعياً الى الوقوف وراء قواتنا الأمنية التي تعمل للدفاع عن وطننا .
وأضاف الدكتور المجالي في ندوة حوارية عقدت في مقر جمعية الشؤون الدولية بعد ظهر امس الاثنين وشارك فيها اربعون اماماً وخطيباَ من أئمة وخطباء محافظة العاصمة في وزارة الاوقاف بحضور وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبدالحفيظ داود،أن للعلماء والائمة والخطباء دورا كبيرا في الحفاظ على الأمن والامان على ثرى هذا الوطن وبيان الاخطار التي تدور من حولنا والتي تهدف الى دمار الاوطان وقتل الانفس .
وشدد الدكتور المجالي على ضرورة نبذ الخلافات بأنواعها للحفاظ على أمن الوطن واستقراره ، مبيناً أن الأمن تاج على رؤوس الآمنين لا يراه إلا غير الآمنين.
وبين الدكتور المجالي أن الخطر قائم وموجود ولا بد من مواجهته بالحكمة والفكر والعقل وأن علينا واجب التصدي لكل المؤامرات المحدقة وبكل الوسائل المتاحة للحفاظ على أمن وطننا وثبات قوته وصلابته وتحصين جبهتنا الداخلية، داعيا الى ضرورة محاربة الفساد والقضاء عليه لأنه من أهم اسباب الحفاظ على وحدة الاوطان .
من جهته بين وزير الاوقاف أن دستورنا هو القرآن الكريم وأنه يجب علينا محاربة الفساد بكافه أنواعه مشددا على اهمية الدور الذي يقوم به الائمة والخطباء في بيان احكام الشريعة الاسلامية والمحافظة على أمن واستقرار بلدنا العزيز .
ودار حوار ونقاش موسع أكد من خلاله الأئمة والخطباء أهمية الإصلاح الفكري والحوار بين مختلف المؤسسات والقطاعات والوزارات لخدمة الوطن والاسهام في الإصلاح الحقيقي والقضاء على كل مظاهر الفساد وأنواعه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش