الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمـيــر زيــد يسـتـهـجـن الإســـاءة ضــد خبيـرة أممـيـة فـي مينـامــار

تم نشره في الخميس 22 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

 نيويورك - استهجن المفوض السامي لحقوق الإنسان، سمو الأمير زيد بن رعد، أمس الأربعاء، اللغة المسيئة ضد الخبيرة الأممية يانغي لي من قبل راهب في بورما «مينامار».
وقال سمو الأمير زيد في بيان صدر في جنيف ونيويورك، أمس الاربعاء، وصل (بترا) نسخة منه، «ان اللغة المسيئة التي استخدمت ضد الخبيرة المستقلة لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في ميانمار، يانغي لي، من قبل راهب خلال زيارة رسمية للخبيرة يانغي لي لهذا البلد، أمر غير مقبول تماما مضيفا ان معاملة المقررين الخاصين للأمم المتحدة بهذه الطريقة امر لا يطاق.
واضاف «إنني أدعو القادة والزعماء الدينيين والسياسيين في ميانمار لإدانة، لا لبس فيها، جميع أشكال التحريض على الكراهية بما في ذلك هذا الهجوم الشخصي البغيض ضد خبيرة عينتها الأمم المتحدة».
وأشار البيان الى أن «ولاية لي معالجة القضايا الرئيسة لحقوق الإنسان وأوضاع الأقليات في البلاد، خاصة مجتمع روهينغيا المسلم» وبحسب البيان فإن يانغي لي كانت أعربت عن اعجابها بالتزام القادة بين الأديان للعمل معا في بلدة اشيو في شمال ولاية شان من أجل الحفاظ على العلاقات السلمية بين المجتمعات، الا انها، أي الخبيرة لي، رفعت مخاوف جدية حول الوضع في ولاية راخين ومحنة المسلمين المشردين داخليا الذين يعيشون في مخيمات في ظروف صعبة للغاية، وحذرت من أن هناك مجموعة من أربعة مشاريع قوانين مقترحة، وسيتم في حال إقرارها، إضفاء الطابع المؤسسي التمييزي ضد الأقليات الدينية والعرقية».
وقال سمو الأمير زيد «بدلا من مهاجمة الخبيرة يانغي لي شخصيا، فإنني أدعو المجتمع والزعماء الدينيين والسياسيين في ميانمار لمعالجة جوهر المخاوف التي اعربت عنها الخبيرة الدولية».(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش