الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش النيجيري يصد هجوما لبوكو حـرام على مايدوغوري

تم نشره في الاثنين 2 شباط / فبراير 2015. 02:00 مـساءً

  كانو (نيجيريا) -  اعلن الجيش النيجيري امس انه صد هجوما شنته جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة للسيطرة على مدينة مايدغوري شمال شرق نيجيريا بعد نحو 12 ساعة من بدء القتال، وذلك قبل اسبوعين من الانتخابات العامة.
ويعد هذا الهجوم على العاصمة الاستراتيجية لولاية بورنو ثاني محاولة يقوم بها الاسلاميون للسيطرة على المدينة خلال اسبوع.
من ناحية اخرى قتل سبعة اشخاص على الاقل امس في هجوم انتحاري استهدف اجتماعا سياسيا في بوتيسكوم شمال شرق نيجيريا، بحسب ما ذكر شهود والشرطة لوكالة فرانس برس.
وقال ضابط شرطة في الموقع طلب عدم كشف هويته «اخلينا ثماني جثث بينها جثة الانتحاري الى المستشفى».
مع تصاعد العنف في معظم انحاء المناطق الشمالية الشرقية من نيجيريا، وسيطرة بوكو حرام على مناطق شاسعة من المنطقة، لا تزال المخاوف تتصاعد بشان تنظيم الانتخابات التي ستجري في 14 شباط.ورفض حزب المؤتمر التقدمي المعارض الذي يزعم انه يحصل على مزيد من التأييد في حملته امام الرئيس غودلاك جوناثان، دعوة مستشار الامن القومي لتاجيل الانتخابات. الا ان مئات الاف الناخبين في شمال شرق البلاد قد لا يتمكنوا من التصويت في الانتخابات اذا جرت خلال اسبوعين كما هو مقرر.
وهاجم مسلحون باسلحة ثقيلة مشارف مايدوغوري عند نحو الساعة  3,00 (2,00 تغ)، ونفذوا العديد من التفجيرات اثناء محاولتهم دخول المدينة، بحسب العديد من السكان. وتم صد المسلحين في جنوب المدينة من قبل الجنود وقوات الدفاع المدنية، الا انهم اعادوا تجميع صفوفهم وحاولوا السيطرة على المدينة من الشرق حيث واجهوا مقاومة شديدة.
ومع احتدام القتال قال ادم كرنوا احد المقيمين «ان كل المدينة تعيش في خوف ان الناس يخافون مما سيحصل ان هزمت بوكو حرام قوات الامن».واكد المتحدث باسم الجيش كريس اولوكوليد في رسالة نصية انه «تم صد هجوم الارهابيين على مايدوغوري في ساعات الصباح الباكر الاحد بسرعة. وتكبد الارهابيون خسائر جسيمة .. والوضع هادئ فيما تستمر عملية تمشيط المنطقة».(ا ف ب)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش