الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«باولو كويلو».. الأردني!

طلعت شناعة

الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015.
عدد المقالات: 2183

هل تعرفون «باولو كويلو»؟
سأفترض أن نصفكم لا يعرفه ولم يسمع بروايته الشهيرة «الخيميائي» ولا بروايته الشهيرة «إحدى عشرة دقيقة» ولا بروايته «الزانية» ولا بروايته «بريدا» ولا بروايته «على نهر بيدرا جلست وبكيت» ولا «مكتوب» ولا»إتمامة النصوص الجُمَليّة» ولا روايتة «الجبل الخامس» ولا «حاج كومبوستيلا» ولا «فتيات فاليكيري» ولا غيرها من الاعمال العالمية والتي تُرجمت الى لغات العالم.
بل أن بعض الكُتّاب الاردنيين والعرب تأثروا به وبكتاباته وحتى بشكله ولحيته.
«باولو كويلو» هذا يا سادة يا كرام «غرّد» على «تويتر» معلنا تضامنه مع أسيرنا الطيّار معاذ كساسبة «فرّج الله كَرْبَه ورده سالما غانما».
وهو ما يعني ان قضية «معاذ» أصبحت «عالمية»، وبخاصة مع «تضامن» واحد من أهم المبدعين في العالم «باولو كويلو» البرازيلي الاصل الذي أغنى المكتبة العالمية بنصوصه ورواياته الإنسانية والواقعية.
أتساءل واقترح: لماذا لا يتم دعوة الكاتب الكبير الى الاردن واقامة حفل تضامني ابداعي فني ثقافي في مكان وبعنوان وحيد» تضامنا مع معاذ كساسبة»، بحيث تنطلق الاصوات مرددة اسم»معاذ الكساسبة»، لتكون «تظاهرة» ثقافية وفنية بموازاة ومع الجهود التي تقوم بها الجهات الرسمية.
لتكن «قضية الإفراج عن معاذ» مسألة عالمية ولا تخص الاردن وحده.
ولا اريد المقارنة بأحد ولا بما يفعله»الكيان الاسرائيلي الغاصب»حين يستغل وجود»نجم» كرة قدم او نجمة سينمائية للدعاية لمكان او إنجاح مشروع يسعون اليه، ناهيك
عن محاولاتهم ابراز شخص يعنيهم. او»ابتزاز» العالم لهدف ما.
نحن الاردنيين والعرب والمسلمين أولى من سوانا بقضايانا والدفاع عنها وبطريقة عالمية وبعيدا عن العواطف»المحليّة».
ماذا لو استضفنا نجمة فنية او نجوم فن لمخاطبة وجدان العالم، مع انني اعرف ان من»أسر» معاذ كساسبة يفتقد للمشاعر الانسانية، بل هو»عدوّ» للقيم النبيلة.
شكرا «باولو»...!!

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش