الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إدانة عربية إسلامية دولية لجريمة "داعش" الإرهابي بحق الشهيد الطيار البطل معاذ الكساسبة

تم نشره في الثلاثاء 3 شباط / فبراير 2015. 02:00 مـساءً

عمان-الدستور-أعربت الولايات المتحدة عن تضامنها مع الأردن، بعد شريط الفيديو الذي بث على الإنترنت ويظهر استشهاد  الطيار الأردني معاذ الكساسبة .
وقال البيت الأبيض إن وكالات الاستخبارات تتأكد من صحة شريط اعدام الطيار الكساسبة.
وأوضح الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه إذا ثبتت صحة الشريط المسجل الذي يظهر قيام "تنظيم الدولة" بقتل الكساسبة حرقا، فإن هذا الأمر يظهر "وحشية" هذا التنظيم، مضيفا أنه "سيضاعف يقظة وتصميم التحالف الدولي لضمان الهزيمة الكاملة" لتنظيم الدولة.
وأمر أوباما بتوفير كل الموارد لتحديد مواقع الرهائن الأخرين المحتملين لدى "تنظيم الدولة" الارهابي.
ومن جهة أخرى، قال نائب رئيس الوزراء البريطاني على "تويتر" إن "تنظيم الدولة" تنظيم همجي ومنحرف ولن ينتصر.

من جانبها دانت مصر اعدام تنظيم داعش الارهابي الشهيد الطيار الاردني معاذ الكساسبة واعتبرته "عملا بربريا جبانا وهمجيا بشعا" يتناقض مع قيم الدين الاسلامي وكافة الشرائع السماوية.
واعلنت وزارة الخارجية المصرية في بيان "إدانة مصر البالغة وبأشد واقسى العبارات جريمة قتل  الطيار الأردني الشهيد معاذ الكساسبة على يد تنظيم داعش الإرهابي".
ووصفت مصر جريمة داعش النكراء بالعمل البربري الجبان والهمجي البشع، والذي يتناقض تماماً مع قيم الدين الاسلامي الحنيف ويخالف كافة الشرائع السماوية التي تحض على الرحمة وتصون القيم السامية وتعلي من حرمة النفس البشرية.
وأكدت مصر تضامنها الكامل حكومة وشعبا مع حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في مواجهة الإرهاب الآثم الذي يستهدف الأمن والاستقرار في كافة دول العالم.

كما ادانت مملكة البحرين بشدة اليوم الثلاثاء قتل الملازم أول الطيار الشهيد معاذ الكساسبة على يد تنظيم  داعش الإرهابي.
وعبرت البحرين عن استنكارها الشديد لهذه الجريمة البشعة التي تؤكد الوحشية المفرطة والهمجية التي وصل إليها هذا التنظيم الإرهابي والخطر المتزايد لجرائمه اللاإنسانية ، مشيرة الى أن هذه الممارسات البربرية تتنافى تماماً مع جميع المبادئ والقيم وتتعارض مع كل الشرائع والأديان السماوية.
واكدت البحرين دعمها وتضامنها مع الاردن في اتخاذ ما يراه من إجراءات إزاء هذا التنظيم الإرهابي المجرم وجريمته النكراء معربة عن بالغ تعازيها وصادق مواساتها لجلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة والشعب الاردني وأسرة الشهيد رحمه الله.

من جانبه دان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الامارات العربية المتحدة الجريمة البربرية البشعة والمقززة التي اقترفها التنظيم الارهابي " داعش " بحق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة.
وقال سموه إن هذه الجريمة النكراء والفعل الفاحش يمثل تصعيدا وحشيا من جماعة ارهابية انكشفت مآربها واتضحت أهدافها الشريرة.
وأضاف "انها لحظة فارقة تؤكد من جديد صواب موقف الامارات والتحالف الدولي الواضح والحاسم في التصدي للتطرف والارهاب بكل صوره وأشكاله ودون تردد وبأقصى قوة وحزم".
وأكد سموه أن هذه الجماعات الارهابية ومثيلاتها ومن خلال أفعالها الشنيعة وجرائمها الوحشية تمثل وباء يجب استئصاله من قبل المجتمعات المتحضرة دون هوادة أو ابطاء.
وأوضح سموه أنه في هذه اللحظات الحزينة والمؤلمة علينا كمجتمع دولي متحضر أن نواصل حملتنا ضد الارهاب، مؤكدين أن علينا كمجتمعات مسلمة على وجه الخصوص الدفاع الحازم عن ديننا الاسلامي أمام هذه الهجمات والأفعال التي تستهدف تشويهه والنيل من قيمه السامية.
وقال " نقف في هذه اللحظات الحزينة المؤلمة وقفة أخ وشقيق كاملة مع المملكة الاردنية الهاشمية قيادة وشعبا ومع أسرة الشهيد الطيار سائلين المولي العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وأن يلهم أهله الصبر السلوان" .

كما أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، الجريمة البشعة التي أقدم عليها تنظيم داعش الإرهابي بقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة.
وقال الرئيس عباس في تصريح صحفي اوردته وكالة وفا الفلسطينية 'لا يمكن لأي إنسان أن يتحمل هذه الجريمة البشعة، فقد فضحت هذه الجريمة طبيعة الإرهابيين المريضة واللاإنسانية وبعدها كل البعد عن الإسلام السمح'.
وأضاف أن الشعب الفلسطيني وكل مواطن عربي وكل إسلامي وكل إنسان حر يستنكر بشدة ويدين بكل قوة هذه الجريمة النكراء التي تخالف تعاليم ديننا الحنيف.
واختتم بيانه بالقول" نعبر عن دعمنا للأردن ملكاً وحكومة وشعباً ونرفع تعازينا الحارة لعائلة الشهيد معاذ الكساسبة وندعو الله أن يلهمهم الصبر والسلوان'.

من جانبه دان الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي الجريمة الشنيعة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي بحق الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة.
وقال العربي "أن هذه الجريمة البشعة تخالف جميع الأعراف الدولية والشرائع السماوية، وتعود بنا إلى عصور الظلام ما قبل القرون الوسطى".
وأكد الأمين العام للجامعة العربية، أن جامعة الدول العربية تقف بكل قوة مع المملكة الأردنية الهاشمية في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد.

من جانبه عبر رئيس مجلس الامة الكويتي بالانابة مبارك الخرينج عن ادانته للجريمة البشعة التي اقدم عليها تنظيم داعش الارهابي باعدام الطيار الاسير معاذ الكساسبه واصفا هذا العمل الاجرامي الجبان بـ"الوحشي".
واعتبر الخرينج في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء ان هذه الجريمة البشعة تدل على وحشية هذا التنظيم "الارهابي" الذي لايعرف من تعاليم الاسلام الا الاسم مؤكدا ان الدين الاسلامي الحنيف بريء من هذه الافعال الوحشية التي لا تقرها اي شريعة في الارض.
واكد الخرينج ان هذه الجريمة الوحشية التي اقترفها تنظيم (داعش) اليوم لن تزيد المجتمع الدولي الا قناعة باستئصال هذا التنظيم وتدميره لانقاذ البشرية منه.
وقدم الخرينج أحر التعازي والمواساه للاردن ملكا وحكومة وشعبا وعائلة الشهيد الكساسبه بهذا المصاب سائلا المولى عز وجل ان يتغمد الشهيد الكساسبه بواسع رحمته وان يلهم الاردن واهله الصبر والسلوان.

كما استنكر المغرب العمل الإجرامي الشنيع الذي أودى بحياة الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة.
وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون في المملكة المغربية، في بيان صحفي لها اليوم الثلاثاء، أن "المملكة المغربية تلقت، بحزن بالغ وتأثر عميق، نبأ العمل الإجرامي الشنيع الذي اقترفته يد الإرهاب البغيض، وأودى بحياة الطيار الاردني معاذ الكساسبة".
واضاف البيان ان "المملكة المغربية إذ تستنكر بأشد العبارات هذا العمل الجبان، المعادي لكل القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية الكونية، التي تدافع عن حق الإنسان  في الحياة، فإنها تجدد موقفها الثابت الرافض للإرهاب، وتؤكد تضامنها التام مع الأردن ودعمها لمجهوداته الرامية إلى مواجهة آفة الإرهاب والتطرف".

من جانبه دعا حزب الجبهة الاردنية الموحدة إلى رص الصفوف والحفاظ على الوطن ومكتسباته كرد على التنظيم الارهابي  الذي اقترف جريمته البشعة في قتل الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة.
وقال الحزب في بيان له اليوم الثلاثاء، إن بشاعة هذا العمل الاجرامي لا يمت للإسلام او الانسانية بصلة، بل يعبر عن معتقداتهم الوحشية  والفكر الاسود الذي لا يسكن إلا القلوب السوداء.

كما دان حزب الاتحاد الوطني وكتلته الوطنية العمل الارهابي البشع لتنظيم داعش الارهابي باعدام الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة .
وتقدم الحزب وكتلته النيابية  باحر التعازي لأهالي الشهيد وللشعب الاردني .
وقال البيان " إننا مصممون على استكمال المسيرة الهاشمية بالدفاع عن الحق والعدل أينما وجد ، ونؤكد الالتفاف حول قيادتنا الهاشمية الرشيدة لكشف هذه التنظيمات الارهابية التي شوهت وجه الحق والاسلام وملاحقتها والقضاء عليها انسجاماً مع تعاليم الاسلام السمحة ".
واضاف البيان " اننا ومن موقعنا هذا نعلنها واضحة جليه وقوفنا المطلق خلف قواتنا المسلحة الباسلة- الجيش العربي- وكافة أجهزتنا الامنية ، مطالبين بالثأر من هذا التنظيم الارهابي المتوحش الخارج عن الدين والانسانية، ونطالب ابناء الشعب بمحاربة دعوات الفتنه والوقوف صفاً واحداً خلف القيادة الهاشمية".

الى ذلك استنكرت كتلة تمكين النيابية الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم داعش الارهابي بإعدام الطيار الاردني البطل معاذ الكساسبة.
وقالت الكتلة في بيان لها اليوم الثلاثاء إن هذه الجريمة تبين حقيقة التنظيم الارهابي ووحشيته وتدلل على بعده عن قيم الإسلام وسماحته وتعاليمه، مثلما تؤكد ظلامية هذا التنظيم ورسالته الفاسدة والمفسدة والتي لا تمت للاسلام باي صلة.
واضافت الكتلة ان هذه الجريمة النكراء لن تزيدنا الا عزما وتصميما على محاربته، مؤكدا الوقوف خلف قيادتنا الهاشمية وقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية ومنتسبيها الابطال.

كما قال حزب الوسط الاسلامي إن استشهاد البطل الطيار معاذ الكساسبة جاء على يد قوى الشر والظلام وطغمة فاسد جبانة وفئة ضالة تدعي  كذبا وزورا وبهتانا إنتماءها لهذا الدين الحنيف .
وأضاف الحزب في بيان صحفي له اليوم الثلاثاء، إن قوى الظلام والفكر القميء ابت إلا أن تنفذ جريمتها البشعة بحق الشهيد البطل، كاشفة القناع  عن وجهها البشع الدنيء أمام كل من أنطلت عليهم بشاعة ووحشية هذا التنظيم المتشح بالسواد في فكره وشعاره وتفكيره.
وتابع إن "التنظيم الدموي الوحشي الذي أوهم البعض عندما إدعى باطلا بأنه تنظيم للدولة الاسلامية، ليتضح للجميع بأنه تنظيم إرهابي لمجموعات  من العصابات البربرية المتوحشة التي تستبيح دماء الأبرياء بكل قساوة ووحشية".
وقال الحزب إن الشهيد البطل معاذ الكساسبه لم يكن اول شهيد للاردن وشعبه وجيشه، مؤكدا أن الأعمال الارهابية التي يمارسها هذا التنظيم المتوحش لن ترهب الاردنيين ولن تفت من عزيمتهم وعزمهم واصراهم الاكيد على الوقوف بكل صرامة وصلابة في وجه كل من تسول له نفسه الاساءة لاي فرد  من افراد العائلة الاردنية الواحدة.
وأضاف البيان "ان الاردنيين كانوا وما زالوا موحدين خلف قيادتهم الهاشمية وخلف قواتهم المسلحة الباسلة الجيش العربي وأجهزتهم الأمنية  ذات اليد الطولى.

ودان الإئتلاف الوطني النيابي الجريمة الوحشية البشعة التي إقترفها تنظيم داعش الإرهابي بحق الشهيد الطيار البطل معاذ الكساسبة، الذي إرتقى إلى ربه شهيدا بإذن الله.
وقال الائتلاف في بيان اليوم الثلاثاء انه يحتسب الشهيد البطل عند الله سبحانه وتعالى شهيدا ولينضم إلى كوكبة الشهداء الذين سبقوه من إخوانه من أبناء قواتنا المسلحة الباسلة/الجيش العربي.
واكد الإئتلاف وقوفه خلف القيادة الهاشمية والقوات المسلحة الباسلة/الجيش العربي، مشددا على ضرورة وحدة الصف وتمتين الجبهة الداخلية لتفويت الفرصة على المتربصين بالوطن وأمنه وإستقراره من قوى الشر والظلام.
ودعا الأردنيين ليكونوا صفا واحدا كالبيان المرصوص يشد بعضه بعضا، ويجسدون معاني المواطنة الحق في إظهار معدن الشعب الأردني الأصيل في مواجهة الشدائد والمحن التي لن تزيده إلا قوة وتلاحما ومنعة، كما قال سيد البلاد جلالة الملك المفدى.
واكد الائتلاف إن هذا الخطب الجلل لن يثني الأردن عن المضي قدما في القيام بدوره بمحاربة التطرف والإرهاب اللذان يستهدفان الدين الإسلامي الحنيف، وتعاليمه السمحة.
كما اكد الإئتلاف مساندته لكافة الإجراءات التي تتخذها الدولة الأردنية بكافة أجهزتها إنتقاما للشهيد البطل لتكون هذه الإجراءات بحجم الجريمة التي ارتكبها التنظيم الارهابي.(بترا)

 

 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش