الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السيسي يلجأ إلى الجيش للمساعدة في حل مشكلات مصر الاقتصادية

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

القاهرة - لجأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى الجيش للمساعدة في حل ازمات البلاد الاقتصادية، ما ادى الى اتساع نشاط القوات المسلحة الاقتصادي مع تنامي دورها السياسي منذ اسقاط حسني مبارك العام 2011.

ويصعب تقدير حجم النشاط الاقتصادي للجيش في القطاعات المدنية، اذ ان القانون يحظر نشر اي ارقام تتعلق بتفاصيل موازنته. ويقول الخبراء ان الجيش ليس مهيمنا على الاقتصاد المصري، الا ان حصته فيه ارتفعت منذ تولي السيسي الرئاسة بعد قرابة عام من اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز 2013، مع دخول القوات المسلحة مجالات اقتصادية جديدة مثل استيراد البان الاطفال وانتاج الادوية.

وعقب أزمة في حليب الاطفال الرضع ادت الى ارتفاع كبير في سعره في نهاية اب الماضي، قام الجيش باستيراده بالتنسيق مع وزارة الصحة وطرحه الشهر الماضي في الاسواق بسعر ارخص بكثير. وقال المتحدث باسم الجيش العميد احمد سمير ان القوات المسلحة قررت استيراد حليب الاطفال «بعد ان لاحظت قيام الشركات المختصة باستيراده باحتكاره لرفع سعره، ما تسبب فى زيادة معاناة المواطن البسيط».

وفي اب الماضي كذلك، تم توقيع اتفاق بين وزارتي الصحة والانتاج الحربي لانشاء اول مصنع لانتاج ادوية السرطان في مصر. ولكن النشاط الاقتصادي الاكبر للجيش، بحسب المحللين، يتركز في مجال البنية الاساسية.

ومن اجل انجاز مجموعة من المشروعات الكبرى على وجه السرعة، لجأ السيسي الى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، احد افرع الجيش التي كلفها بالاشراف على الفرع الجديد لقناة السويس وعلى انشاء مئات الوحدات السكنية لمحدودي الدخل، كما كلفها بتنفيذ البنية الاساسية للعاصمة المصرية الجديدة التي اعلن الرئيس المصري انشاءها في شرق القاهرة.

ويقول الباحث في مركز كارنيجي لدراسات الشرق الاوسط يزيد صايغ ان «الدور الاقتصادي للقوات المسلحة المصرية اتسع بالتأكيد من حيث الحجم كما تحول تحولا كيفيا» منذ اطاحة مرسي. ويضيف ان «هذا يعود لعاملين اساسيين. الاول هو ان مجموعات مصالح متعددة داخل الجيش وجدت فرصة للقيام بانشطة ربحية بسبب الدور المحوري للتحالف الذي يضم مؤسسات الدولة الرئيسية الذي يحكم مصر منذ ذلك التاريخ». اما السبب الثاني، وفقا لصايغ، فهو «قيام الرئيس السيسي بتكليف الجيش بدور رئيسي في مشروعات عامة كبرى نتيجة تدهور مؤسسات الدولة المدنية التي اصبحت عاجزة عن القيام بمهامها فبات الجيش يملأ الفراغ».(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش