الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات المسلحة تنعى الشهيد البطل الملازم الأول الطيَّار معاذ الكساسبة

تم نشره في الأربعاء 4 شباط / فبراير 2015. 02:00 مـساءً

عمان-الدستور-حمدان الحاج وبترا
عمان ـ أصدر الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الاردنية / الجيش العربي بيانا نعى فيه الملازم الاول الطيار الشهيد معاذ الكساسبة .
وفيما يلي نص البيان: « قال تعالى  «  منَ المُؤمنينَ رجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَليه ، فَمنهُم  مَن  قضّى نَحبَهُ وَمنهُم  مَن  يَنتَظُر وَمَا بَدَّلُوا تَبديلاً «  .
وقالَ رسولُ الله  صلَى اللهُ عليه  وسلم  : « أشرفُ الموت  قتلُ الشهادة « .
الحَمدُ لله  الذي استأثرَ بالبقاء  لنفسه ، وكتَبَ علَى الكائنات  أنَّ لكُل  بدَاية ، نهاية ، وأنَّ لكُل  حيّ  أجلاَ، وخلقَ الخلق، ليبلوَهُم  أيهم أحسنُ عملا، فإذا جاء أجلُهم، لا يستأخرونَ ساعةً ولا يستقدمون»  .
مُنذُ اللحظة الأولَى لأسر  الطيار ، الملازم  أول ، مُعاذ الكساسبه، على يد  التنظيم  الإرهابي، الجبان ، والقواتُ المسلحة  الأردنية - الجيشُ العربي ، تُساندُهَا أجهزةُ الدولة  المختلفة ، تَبذُلُ جهوداً مُضنيَةً مَع كافة  الأطراف  والجهات  المختلفة ، لتخليصه  من قوى الشّر  والظلام ، غيرَ أنَّ هذه  العصابة ، المجرمة ، أبت  إلا أن  تضعَ نهايةً مأساويةً لحياته ، نهايةً ترفُضُهَا كل  الأديان  والشرائع  السماوية ، لتعلن اليوم نبأ اغتيال  طيارَنا الباسل ، يوم الثالث 3-1-2015 أي قبل شهر من اليوم ليختارهُ الله، شهيداً إلى جواره في علييّن .
إنَ القوات المسلحةَ إذ تُعلنُ نبأَ استشهاد  الطيار  البطل ، مُعاذ الكساسبه، لتسألُ اللهَ عزَّ وجل ، أن  يتقبَلَهُ مع النبيينَ والصديقينَ والشهداءَ والصالحين ، وحسُنَ أولئكَ رفيقا .
إن القوات المسلحةَ إذ تنعى الشهيدَ البطل ، لتؤكدُ أنَّ دمَ الشهيد  الطاهر  لن  يذهبَ هدراً، وأنَّ قصَاصَها، من طواغيت  الأرض  الذينَ اغتالوا الشهيدَ مُعاذ  ومن  يَشدُ علىَ أيديهم  سيكونُ انتقاماً بحجم مصيبة  الأردنيينَ جميعاً .
وسيعلُم الذينَ ظلموا أي منقلب  ينقلبون
من جهته،قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان رد الاردن على اغتيال الطيار البطل معاذ الكساسبة من قبل تنظيم «داعش» الارهابي سيكون حازما ومزلزلا وقويا.
وقال  الدكتور المومني في تصريح للتلفزيون الاردني مساء امس ان غضب الاردنيين سيزلزل صفوف تنظيم داعش الارهابي.
واضاف «من كان يشكك بوحشية تنظيم داعش الارهاربي، فهذا هو البرهان، ومن كان يعتقد انهم يمثلون الاسلام السمح فهذا هو الدليل، ومن كان يشكك بوحدة الاردنيين في وجه هذا الشر فسنريهم البرهان في التكاتف ووحدة الصف».
وتابع  الدكتور  المومني « ان الطيار الشهيد البطل لا ينتمي الى عشيرة بعينها ولا الى محافظة بعينها، بل هو ابن الاردنيين جميعا متماسكين متعاضدين كما كانوا على مدى تاريخهم».
واشار الدكتور    المومني  الى ان الاردن قدم التضحيات والشهداء مثل:  وصفي التل وهزاع المجالي وغيرهم الكثير دفاعا عن هذا البلد وقيمه وعن الامة العربية وعن هذا الاسلام السمح العفيف الذي يحاول بعض الارهابيين انتقائه والحديث باسمه والدِّين منهم براء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش