الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نتنياهو يدعو يهود أوروبا للهجرة الجماعية إلى إسـرائيل

تم نشره في الاثنين 16 شباط / فبراير 2015. 02:00 مـساءً

فلسطين المحتلة -  دعا رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو امس يهود اوروبا الى الهجرة الى اسرائيل بعد هجوم في العاصمة الدنماركية على الكنيس اليهودي الرئيسي ادى الى مقتل شخص واحد.
وقال نتنياهو «مرة اخرى قتل يهودي اوروبي لمجرد انه يهودي وهذا النوع من الهجمات يستمر»، مؤكدا ان  اسرائيل «مستعدة لاستيعاب هجرة جماعية من اوروبا».
وقال نتنياهو مخاطبا يهود اوروبا في بيان «اسرائيل هي موطنكم.نحن مستعدون لاستيعاب هجرة جماعية من اوروبا». وأضاف» بالطبع يستحق اليهود الحماية في كل بلد لكننا نقول لليهود.. لإخوتنا وأخواتنا.. إسرائيل وطنكم. نستعد وندعو إلى استيعاب هجرة جماعية من أوروبا.. نحن ندعو الى استيعاب الهجرة الجماعية من اوروبا. واود ان اقول لكل اليهود الاوروبيين وجميع اليهود في اي مكان.. إسرائيل وطن كل يهودي». ومضى قائلا  «لكل يهود اوروبا اقول: اسرائيل تنتظركم بذراعين مفتوحتين».
وبحسب نتنياهو فان «ارهاب الاسلام المتطرف ضرب مجددا في اوروبا، مرة اخرى قتل يهودي اوروبي لمجرد انه يهودي وهذا النوع من الهجمات سيستمر». واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي ان حكومته ستقر خطة لتشجيع هجرة يهود فرنسا وبلجيكا واوكرانيا.
وكانت الحكومة الصهيونية قد عقد اجتماعا امس لبحث خطة طوارئ لاستقبال المهاجرين اليهود من الدول الأوروبية خلال عام 2015، ضمن توقعات بأن يشهد هذا العام هجرة أعداد كبيرة من يهود فرنسا وبلجيكا واوكرانيا ودول أوروبية أخرى.
ومن المتوقع ان تقرر الحكومة ميزانية 180 مليون شيقل لهذه الخطة وفقا لما نشره موقع صحيفة «معاريف» ، وتهدف هذه الخطة الى تنسيق الجهود بين كافة الوزارات ذات الاختصاص في اسرائيل لتقديم أفضل طريقة لاستقبال المهاجرين ما سيسمح بزيادة أعدادهم.
وأشار الموقع بأن الحكومة الاسرائيلية تسعى لاستغلال بعض الأحداث في الدول الأوروبية وما تسميه «الأعمال المعادية» لليهود بهدف دفعهم للهجرة الى اسرائيل، وقد صدرت تصريحات من  نتنياهو بهذا الخصوص بعد أحداث باريس، وكذلك من العديد من وزراء حكومته الذين دعوا اليهود للهجرة الى اسرائيل.
من جهته، دعا وزير الخارجية الإسرائيلي المتطرف أفيجدور ليبرمان عقب أحداث الدنمارك «لشن حرب بلا هوادة في مواجهة الإرهاب الإسلامي وجذوره». وكتب ليبرمان على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» امس «لم يعد جائزا للمجتمع الدولي أن يكتفي بالتصريحات والمظاهرات في مواجهة  الإرهاب، ولكن عليه وضع قواعد الانضباط السياسي».
من جهة ثانية، يعتزم  الليكودي نتنياهو اقتحام الحرم الإبراهيمي، وزيارة «مغارة المكفيلا» التي أقام فيها الاحتلال كنيسا يعتبر معقلا لغلاة المستوطنين واليمين المتطرف.
ووصفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» امس خطوة نتنياهو هذه بأنها تأتي في إطار انتخابات الكنيست ومحاولة لجذب أصوات ناخبين من التيار الديني القومي. وقالت الصحيفة إن نتنياهو سيقوم بجولة في الكتلة الاستيطانية «غوش عتصيون»، وذلك استمرارا لزيارته إلى مستوطنة «عيلي» معقل المتدينين القوميين، الأسبوع الماضي.
واعتبرت الصحيفة أن هذه الجولة التي يعتزم نتنياهو القيام بها تشكل «تطورا ذا دلالة»، لأن نتنياهو تجول في المستوطنات مرات قليلة «وحرص على زيارة الكتل الاستيطانية فقط»، وأشارت إلى أن اقتحام الحرم الإبراهيمي يأتي في إطار المنافسة بين حزب الليكود وحزب «البيت اليهودي» على أصوات المتدينين القوميين.
إلا أن الصحيفة حذرت من احتمال «اشتعال الوضع» في الخليل، وربما في الضفة الغربية أيضا، بسبب اقتحام نتنياهو للحرم الإبراهيمي، مذكّرة بأن قرار نتنياهو كرئيس للحكومة في العام 1996 بفتح نفق تحت الحرم القدسي أدى إلى اندلاع مواجهات أسفرت عن مقتل قرابة 60 فلسطينيا و17 جنديا إسرائيليا، وأن اقتحام أريئيل شارون للحرم القدسي في العام 2000 أدى إلى اندلاع الانتفاضة الثانية.
بدورها،  بدأت الأحزاب الإسرائيلية بالترويج لنفسها من خلال التهديد بشن الحروب ضد الفلسطينيين  في قطاع غزة، وضد الجنوب اللبناني مع قرب موعد انتخابات الكنيست الإسرائيلي المزمع اجراؤها في الــ 17 من آذار المقبل.
ووفقا لموقع (واللا) العبري، قال وزير الخارجية الإسرائيلية افيغدور ليبرمان، الطامح علناً لتسلّم حقيبة وزارة الأمن مستقبلاً «يجب على إسرائيل إذا لزم الأمر أن تخوض عملية عسكرية كل عامين ضد أعدائها لتغيير توازن الرعب والعيش بهدوء». ويستدل من ذلك ان برنامج ليبرمان الانتخابي هو حربي عدواني بامتياز.
أما رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الأسبق «عاموس يادلين» والمرشح على قائمة « المعسكر الصهيوني « الذي يضم حزبي العمل والحركة، فقد هدد بحسب الموقع، بحرب على قطاع غزة، وهو يعرب عن رغبته في تولّي حقيبة الأمن في حال فوز المعسكر الصهيوني في الانتخابات القادمة.
ووفقا للموقع وضع يادلين برنامجاً أكثر دقة من المرشحين اليمينيين، ليس فقط زمنيا، بل عملياتياً، حيث قال ان»المواجهة المقبلة  ستكون قصيرة ومركّزة، وليس كما كان الأمر عليه في الحروب السابقة على غزة، ذلك أن تلك الحروب دلّت على عدم قدرة وخبرة، ذلك أن العمليات المؤثرة لم يقم الجيش الإسرائيلي بتنفيذها «. وصدرت تصريحات بتهديد كل من جنوب لبنان وقطاع غزة بحرب جديدة من قبل رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية « بيني غانتس « المحسوب على حزب الليكود اليميني. وانجر قائد المنطقة الجنوبية السابق، الجنرال « يوئاف غالانت «، الذي ينافس ليبرمان على حقيبة الأمن في الحكومة القادمة، إلى قائمة المتوعدين بشن حرب على غزة، وأعلن أنه سيخرج إلى حرب جديدة في قطاع غزة في حال تم تعيينه وزيراً للأمن، وأن الحرب على قطاع غزة هي عنوانه الوحيد. في هذه الاثناء، جدّدت عصابات المستوطنين اليهود امس اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك بحراسات معززة من عناصر شرطة الاحتلال الخاصة.
وذكرت مصادر أن الاقتحامات تتم عبر مجموعات صغيرة ومتتالية من باب المغاربة، وتُنفذ جولات استفزازية في المسجد المبارك، في ما تواصل شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات الرئيسية ‹الخارجية› للمسجد احتجاز بطاقات المُصلين من فئتي الشبان والنساء من كل الأعمار خلال دخولهم إلى المسجد إلى حين خروج أصحابها منه.
وأشار إلى أن حراس وسدنة المسجد الأقصى ينتشرون في أرجاء المسجد المختلفة، إلى جانب انتشار المصلين وطلبة مجالس العلم لإحباط أي محاولة من المستوطنين لإقامة طقوس تلمودية فيه.
اخيرا، زار مبعوث اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط توني بلير امس غزة، والتقى عددا من وزراء حكومة التوافق الوطني، واجتمع بممثلي القطاع الخاص.
وزار بلير مدرسة تديرها وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا تأوي مئات الاسر التي فقدت منازلها جراء العدوان الاسرائيلي.
وبحث خلال لقائه وزراء حكومة التوافق الوطني في مقر مجلس الوزراء بغزة، قضايا الاعمار وعدم تدفق اموال المانحين والاوضاع الانسانية المتدهورة في القطاع. كما التقى بلير ممثلي القطاع الخاص والمؤسسات الدولية في لقاء تناول جهود اعمار القطاع في ظل الظروف الراهنة . قال رئيس اتحاد المقاولين في غزة نبيل ابو معيلق  ان لقاء بلير تناول الجهود المبذولة  من اجل وقف تدهور الاوضاع الانسانية المتدهورة في قطاع غزة حيث اكد بلير ضرورة العمل من اجل تحسين الظروف في القطاع ومواجهة الفقر واعمار ما دمر وتحقيق السلام. اشار ابو معيلق انه تم مطالبة بلير خلال الاجتماع بضرورة تكثيف الجهود من اجل رفع الحصار والبدء في اعمار قطاع غزة وادخال مواد البناء وتدفق اموال المانحين.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش