الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع الطعون بنتائج الانتخابات النيابية إلى 24

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً



عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي

أعلنت الهيئة المستقلة للانتخاب أن عدد الطعون التي قدّمت لدى محاكم استئناف المملكة المختصة بالطعن في صحة نيابة اعضاء مجلس النواب الثامن عشر الذين تم اعلان فوزهم في الانتخابات النيابية ارتفع يوم أمس ليصل عددها الاجمالي الى (24) طعنا، حيث تقدم لمحكمتي استئناف عمّان واربد سبعة طعون ستة منها في عمان وواحد باربد، ليصبح اجمالي عدد الطعون بعمان (18)، وفي اربد (6).

وبحسب مدير الشؤون القانونية مستشار مجلس المفوضين في الهيئة المستقلة للانتخاب محمد القطاونة فإنه لم يتقدم حتى نهاية دوام يوم أمس أي طعن لدى محكمة استئناف معان منذ بدء مدة الطعون في الثامن والعشرين من أيلول الماضي.

وفي تفاصيل الطعون المقدمة أمس، أوضح القطاونه لـ»الدستور» أنه تقدّم لمحكمة استئناف عمّان طعنان في الدائرة بنتائج انتخابات الدائرة الانتخابية الرابعة، للادعاء بوجود أخطاء ومخالفات شابت العملية الانتخابية من بينها ابطال أوراق اقتراع صحيحة خلافا لأحكام قانون الانتخاب.

وبين القطاونه أنه تقدّم لمحكمة استئناف عمّان طعن في الدائرة الانتخابية لمادبا يتمثل بالطعن بقرار من تم الاعلان عن فوزهم بالانتخابات، مدعين وجود خلاف بعدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح، وكذلك الأمر بعدد الأوراق التي تم اعلان بطلانها.

وفي عمان ايضا، بين القطاونه أنه تم أمس التقدم لدى محكمة استئناف عمّان بطعن حول قرار مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب باعلان فوز السيدة التي حصلت على المقعد المخصص للسيدات في دائرة بدو الوسط، وكذلك الطعن ببطلان أوراق الصندوق رقم (92) في تلك الدائرة.

كما استقبلت محكمة استئناف عمّان أمس وفق القطاونه طعنا بالدائرة الانتخابية في البلقاء بصحة من تم اعلان فوزهم بالدائرة لوجود خلل ببعض الإجراءات شابت العملية الانتخابية وكذلك ببطلان عدد من الأوراق.

أمّا الطعن السادس في استئناف عمّان وفقا للقطاونه فكان بصحة اعلان من تم فوزهم بالدائرة الثانية في الزرقاء، ووجود خلل في عملية احتساب النتائج.

وفيما يخص محافظة اربد أوضح القطاونه أنه تقدّم لمحكمة استئناف اربد أمس طعن واحد بنتائج الانتخاب في الدائرة الانتخابية الأولى باربد، لوجود تجاوزات وممارسات اجرائية وقانونية خاطئة شابت العملية الانتخابية.

في سياق ذي صلة، وحول القضايا التي نظرت بها محكمتا استئناف عمان واربد أمس، أعلن القطاونه أن محكمة استئناف عمان عقدت جلسة أمس تم خلالها النظر بثلاثة طعون مقدمة للطعن بنتائج انتخابات بدو الوسط، وقررت القبول الشكلي للوائح الجوابية المقدمة للدعوة، كما قررت رفع الجلسة الى يوم الأحد السادس عشر من تشرين أول الجاري للتدقيق بما تطلبه الجهات الطاعنة.

وأضاف القطاونه أن محكمة استئناف عمان عقدت جلسة للنظر بالطعن المقدم في الدائرة الانتخابية الأولى بالزرقاء، وقررت قبول شكل اللوائح الجوابية المقدمة لتقديمها ضمن المدة القانونية، وبخصوص البينة الخطية المطلوبة من الجهة الطاعنة قررت المحكمة الموافقة على البينة الخطية، ورفض سماع البينة الشخصية وارجاء البت في اجراء الخبرة وتكليف الهيئة المستقلة للانتخاب بتزويد المحكمة بمحاضر صناديق الاقتراع والفرز والنتائج النهائية للدائرة ذاتها، وامهالها لهذه الغاية، فيما قررت رفع الجلسة ليوم الثلاثاء المقبل الثامن عشر من الشهر الجاري.

كما عقدت محكمة استئناف عمان جلسة للنظر بالطعن المقدم للدائرة الرابعة في عمان وتقرر رفعها لصباح اليوم الأربعاء للتدقيق بلائحة الجهة الطاعنة.

وتوقع القطاونه ان يتم اليوم في محكمة استئناف عمان انتخاب لجنة خبراء لاجراء الخبرة المتمثلة باعادة معرفة عدد الأوراق الباطلة وبيان مجموعها والصحيحة إن وجدت في صناديق اقتراع الدائرة الرابعة في عمان، ومدى تأثيرها على النتائج المعلنة من الهيئة المستقلة للانتخاب، مشيرا إلى انه ستعقد جلسة اليوم لاستكمال النظر بالطعن المقدم في رابعة عمان.

في سياق آخر، جدد القطاونه التأكيد على أن مدة الطعون سوف تنتهي مع نهاية دوام اليوم الأربعاء، ولن يكون لها أي تمديد كونها مدة محددة بنص دستوري، فيما تستمر محاكم الاستئناف النظر بقضايا الطعون لمدة ثلاثين يوما من تاريخ تقديم كل منها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش