الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جـرش : فشل بمعالجة ملف البسطات وتجار يهددون بإغلاق محالهم

تم نشره في السبت 28 شباط / فبراير 2015. 02:00 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم
فشلت الجهود التي تبذلها كافة الجهات المعنية في مدينة جرش في السيطرة على اوضاع الاسواق ووسط المدينة بوضع حد لتفشي ظاهرة البسطات التي باتت تؤرق التجار وعابري السبيل والمظهر العام للمدينة على حد سواء .
فرغم حملات ازالة البسطات التي تنفذها البلدية مع الاجهزة الرسمية المرة تلو الاخرى وفي فترات زمنية متقاربة ومتباعدة الا ان تلك الحملات لم تزد البسطات الا انتشارا وتغولا على واقع المدينة واسواقها والذي بات ينذر بعواقب غير محمودة النتائج .
ويرى أي قادم الى وسط مدينة جرش حالة غير عادية في تنامي هذه الظاهرة والتي احتلت كافة مساحات الارصفة واذا ما اردنا نقل البسطات من احد الشوارع العتيقة في المدينة فإننا بحاجة الى عدة شاحنات لاستيعاب الكم الهائل من الاحذية المستعملة لنقلها .

ويؤم البلدية العديد من التجار الذين يشكون واقع حال محالهم التجارية وما اصابها من تراجع كبير بسبب تواجد البسطات القابعة امامها دون رقيب او حسيب ويشير عدد من التجار الذين راجعوا بلدية جرش ومنهم احمد يعقوب فريحات وجمال ييسى عبدالرحمن وياسر عجور وموسى رواشدة وعبدالكريم اسمايل وغيرهم الى الواقع المتردي الذي الت اليها حالة الاسواق ومنافسة اصحاب البسطات لها .
واكدوا بأنهم اصبحوا وهذا الواقع امام امرين اما اغلاق محالهم التي يدفعون الضرائب والايجارات الشهرية عليها وام التصادم مع اصحاب البسطات ووقوع مشاجرات لا يحمد مصيرها .وعبر التجار عن اسفهم لهذا الواقع الذي لم يجد ومنذ سنوات الى حلول مقنعة معتبرين ان استمرا واقع الاسواق بهذه الطريقة بات يهدد ارزاقهم ومحالهم والوصول الى حالة ركود تامة كالتي تمر بها حاليا .
من جهة اخرى قال عدد من اصحاب البسطات بأنهم يبحثون بهذه الوسيلة عن ارزاقهم وتامين لقمة عبيش كريمة لهم من خلال البسطات الثابتة او المتنقلة عبر البكمات لافتين الى ان عليهم التزامات اسرية كبيرة ومنها تعليم ابنائهم في المدارس والجامعات والذي يتزامن بعدم وجود فرص عمل او شواغر للعمل بها .وقال احد الباعة فضل عدم ذكر اسمه بانه خريج جامعي وكان يشغل وظيفة رسمية وانه فضل تركها والعمل في مجال البسطات لتامين متطلبات اسرته المتنامية مع الظروف السائدة من حيث ارتفاع الاسعار وعدم قدرته من خلال راتبه الوظيفي من تامينها .
الى ذلك اكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان البلدية سعت جادة الى تامين مواقع بديلة لاصحاب البسطات في موقعين هامين الاول في مجمع الانطلاق الجديد والثاني في ساحة قرب دوار الملعب البلدي الا ان الغالبية من اصحاب البسطات والباعة المتجولين لم يلتزموا بهذه المواقع الامر الذي تضطر معه البلدية الى تنظيم حملات على الاسواق بين الحين والاخر لإزالتها .
واضاف أن هناك خطة تعمل البلدية على تنفيذها  وبالتعاون مع كافة الاجهزة المعنية لوضع حد نهائي للبسطات ، مشيرا الى ان البلدية تعكف على اعداد خطة مرورية تشتمل على تغيير عدد من اتجاهات الشوارع داخل المدينة ، اضافة الى ان البلدية تنتظر الحل النهائي لموضوع المشروع السياحي الثالث مع وزارة السياحة والاشغال العامة والشركة المنفذة والذي على اساسه ستعمل البلدية على معالجة وضع الارصفة التي نفذت على حساب سعة الشوارع والتي يستغلها ويشغلها  اصحاب البسطات .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش