الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخشمان : بداية 2016 سيكون ملف السلط جاهزا لتسجيلها على قائمة التراث العالمي

تم نشره في الأحد 1 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

السلط - الدستور - ابتسام العطيات - قال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد خشمان ان بلدية السلط الكبرى ان بلدية السلط الكبرى تضع نصب اعينها امرا مهما وهوتسجيل السلط على قائمة التراث العالمي.

واضاف الخشمان خلال مؤتمر صحفي عقده لمندوبي الصحف المحلية ووسائل الاعلام المختلفة انه كان هناك محاولات سابقة لتسجيل السلط الا انها لم تفلح لذلك عادت البلدي ومع اليونسكو للعمل من جديد حيث تم وضع خارطة طريق لادارة ملف السلط علما انه ملف صعب من حيث المعلومات المطلوبة لاثبات اصالة الابنية التراثية ووضع خطة للحفاظ على التراث مبينا ان الفكرة المطروحة هي ان السلط هي المدينة الوحيدة في الاردن وقد تكون الوحيدة في الشرق الاوسط التي كانت ابنيتها نقلة نوعية في تاريخ الدولة الاردنية اذ لدينا 750 مبنى تراثي وا1450 موقع تراثي( درج, شارع,....) والشاهد الوحيد على تراث الاردن الحقيقي هي السلط لافتا الى ان هناك اتفاق مع اليونسكو حول الموضوع وهناك عطاء دولي تم احالته لوضع خطة طريق لادارة هذا الملف وتم طرحه بداية شباط علما ان هذا الملف يجب ان يكون جاهز في 15/1/2016 لان مناقشة الملف تكون في شباط من العام القادم.

وبين المهندس الخشمان ان هناك التزام حكومي بهذا الخصوص وان شروط التسجيل تقول بانه يجب ان يكون هناك التزام من البلدية لادارة الابينة الترثية ومن هدمها واعادة دراسة الوضع في المدينة اضافة الى ان البلدية وضعت تنظيما خاصا بوسط المدينة كما وضعت احكاما تنظيمية خاصة بالوسط التراثي للمدينة وهذا يسجل لاول مرة على مستوى الاردن ان تضع مدينة احكاما خاصة بها مشيرا الى انه يسجّل لمجلس الوزراء تبنيه لهذا الامر ورصد 200 الف دينار لهذا الملف الذي سيشكّل علامة فارقة في تاريخ الاردن اذا تمت الموافقة عليه.

واشار  الى المشاريع  التي تنفذ في مدينة السلط وابرزها مشروع ساحة عقبة بن نافع حيث بلغت التعويضات التي كانت عن الاستملاك وتعويض المواطنين 4مليون و800 الف دينار وباشر المقاول العمل به بداية شباط ومدة العمل فيه 18 شهرا  وايضا من المشاريع ولحل الازمة المرورية بدات البلدية بتوفير مواقف مجانية وستعمل على تأهيل الموقف القديم الذي سيتبعه اعادة تأهيل ساحات مجمع السفريات  وهو ما سيوفر مواقف ل205 سيارة ول38 باص و44 محلا تجاريا وساحات خضراء ويتوقع ان تكون كلفته 6.5 مليون دينار كما يتوقع المباشرة بطرح العطاء في شهر اب القادم واحالته على المقاول بداية 2016.

وبين المهندس الخشمان ان من المشاريع المهمة بيت السلط التراثي في منطقة السرو والذي سيخدم ابناء المدينة من خلال الصالات الضخمه والمطاعم والساحات والملاعب وتم رصد مليون و200 الف دينار له.

اما حصة الفتح والتعبيد هذا العام فهي 2.5 مليون دينار وتم طرح عطائين احدهما للسلط والثاني للمناطق وستم طرحه من موازنة البلدية وسيكون هناك مشاريع ارصفة ومصارف لمياه الامطار حيث تم حل حوالي 90% من مشاكل تصريف مياه الامطار كما تم طرح عطاء بقيمة 155 الف دينار كندرين تم تنفيذ 50% منه وسيكون هناك عطاء 50 الف دينار كندرين وارصفة للمناطق التابع للبلدية.

اما مشاريع الانارة التراثية فقد تم استكمال المرحلة الثانية من المشروع والتي تشمل 300 وحدة تراثية داخل المدينة حيث تم تركيب 45 وحدة وسيتم استكمالها هذا العام منوها في الوقت ذاته الى الكلفة العالية للانارة حيث اصبحت البلدية بعد رفع الدعم الحكومي عن هذا القطاع تدفع قيمة الفاتورة كاملة بعد ان كانت 50% فاصبح مجموع ما تنفقه البلدية على فواتير الكهرباء مليون و300 الف دينار وهورقم كبير جدا مشيرا الى ان لدى البلدية حاليا مناقشات طويلة مع شركات عالمية في موضوع الانارة حيث قدمت البلدية مشروع الطاقة الشمسية لانارة وسط المدينة وسيتم مناقشة الامر مع المجلس البلدي وبعدها سيطرح على الوزارة لدراسته علما انه سيدخل فيه الفحيص وماحص وقد تدخل فيه الصبيحي ايضا ولن تتكلف فيه البلدية بفلس واحد حيث سيحقق في السبع سنوات الاولى وفرا قدره 20% لتنتقل ملكيته بعد ذلك للبلدية واذا وُفقنا به سيكون نقلة نوعية في عمل البلدية ليصار الى انارة كل مباني البلدية بواسطته وليس الشوارع.

وبين الخشمان ان البلدية رصدت 4 مليون دينارلاستملاكات وتاهيل ابنية تراثية  للبدء بمشروع ثقافي مميز ينعكس على المدينة وان بيت فلاح الحمد الخريسات من ضمن هذه الابنية.

وحول الوضع المالي للبلدية قال الخشمان ان المجلس الحالي حين استلم مهامه في 82/8/2013 كان الوضع العام للبلدية انه لا يتوفر لدى البلدية وفر مالي لدفع رواتب الموظفين عن شهر ايلول2013 وفي نهاية 2013 استطاع المجلس الحالي بان يكون الفائض في 31/12/2013 حوالي مليون و350 دينار وفي عام 2014 كان هناك تحوّل جذري في اداء البلدية من حيث ارتفعت تقديراتنا للموازنة الى 8 مليون دينار و160 الف دينار في حين كانت تحصيلات البلدية 8 مليون دينار و36 الف دينار وهو ما لم يسجّل في تاريخ بلدية السلط منذ 15 عاما.

اضافة الى ان البلدية قامت باعادة دراسة للهيكل الوظيفي للموظفين واستطاعت ان تخفض عدد الموظفين علما انه في عام 2013 كانت الرواتب تستهلك 68% من قسمة الموازنة البالغة 5.5 مليون دينار  وان نسبتها اصبحت عام 2014 حوالي 42% مبينا ان موازنة 2015 ستصل الى 11 مليون و236 الف دينار بنسبة ارتفاع 210%  .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش