الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة في «مؤتة» عن الوئام بين الأديان ومواجهة التطرف

تم نشره في الثلاثاء 3 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

 الكرك  - الدستور - أمين معايطة
نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة مؤتة بالتعاون مع مديرية الثقافة في محافظة الكرك امس الاثنين ندوة عن الوئام بين الأديان في مواجهة التطرف.
وقال الأب عادل مدانات في الندوة التي رعاها رئيس جامعة مؤتة الدكتور رضا الخوالدة ان الوئام بين الأديان هي خطوة في مواجهة العنف والتطرف والكراهية بين اتباع الديانات السماوية، وتعميق لغة الحوار الافكار التكفيرية التي تدعيها التنظيمات الارهابية التي غلبت القتل والحرق والاعتداء على حقوق الآخرين وتشريدهم من اوطانهم.
وأضاف ان التعايش الاسلامي المسيحي في الاردن يعد نموذجا يجب الاحتذاء به بين مختلف شعوب العالم، لافتا الى ان مسيحيي المشرق يعيشون افضل صور الوئام والتعايش والاخوة مع المسلمين ومدينون للإسلام في الحفاظ على معتقداتهم وإرثهم الحضاري المشترك.
واكد ان كل ما ينسب للإسلام هو من صنيعة غيرهم الذين يجهلون مبادئ الدين الاسلامي السمح.
وبين استاذ العقيدة في كلية الشريعة في جامعة مؤتة الدكتور محمد الزغول ان الاسلام الحق ومبادئه السامية جسدتها رسالة عمان السمحة في الاعتدال والوسطية واحترام الآخرين ونبذ الغلو والتطرف والتعصب ومد جسور التواصل مع الآخرين للوصول الى حالة من الاستقرار والمحبة بين فئات المجتمع البشري.
واشار الى ان خوارج هذا العصر من التنظيمات الارهابية وافكارهم التكفيرية تهدف الى زعزعة استقرار وامن المجتمعات البشرية وتشويه صورة الاسلام الحقيقية، داعيا الشباب الى عدم الانجرار خلف هذه المعتقدات الخاطئة التي تتلاعب بالعقول وبالعواطف.
واشار عميد شؤون الطلبة الدكتور سليمان الصرايرة الى ان هذه الندوات والمحاضرات تهدف الى تنوير وتثقيف الشباب من تجار الدين الذين فهموا الدين وسماحته على طريقتهم الخاصة، مؤكداً ان الوئام بين الأديان تأتي لترسيخ مبادئ الإسلام القائمة على اليسر والسهولة والتسامح واحترام الآخر، وتعميق لغة الحوار بين الفئات البشرية للوصول الى مجتمع آمن ومستقر، وخال من كافة اشكال التطرف والارهاب والعنف.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش