الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هادي يطلب نقل الحوار إلى الرياض واستئناف دول مجلس الأمن عمل سفاراتها في عدن

تم نشره في الأربعاء 4 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

عدن -  طالب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي امس بنقل الحوار بين مختلف الجهات اليمنية للخروج من الازمة الحالية، الى مقر مجلس التعاون الخليجي في الرياض.
كما دعا هادي الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الى استئناف عمل سفاراتها في مدينة عدن الجنوبية التي بات يمارس مهامه منها وتحولت الى عاصمة سياسية للبلاد بحكم الامر الواقع مع سيطرة المسلحين الحوثيين الشيعة على زمام الامور في صنعاء.
وقال مصدر رئاسي «الرئيس اليمني اعلن ذلك امام العشرات من شيوخ القبائل الذين اتوا لزيارته في عدن.
وقال هادي حسب ما نقل عنه المصدر «بما ان عدن وتعزغير مقبولتين من البعض فانني ادعو الى نقل الحوار الى مقر مجلس التعاون الخليجي في الرياض وان يكون المجلس راعيا له».
ومجلس التعاون الخليجي هو الراعي الرئيسي لخطة الانتقال السياسي التي تخلى بموجبها الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن السلطة في شباط 2012 بعد سنة من الاحتجاجات في الشارع.
ويدير الحوار مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر الذي اكد الاثنين ان الفرقاء اليمنيين موافقون على استئناف الحوار على ان يقرر هو شخصيا المكان الذي ستعقد فيه الجلسات.
وشهد اليمن في الفترة الاخيرة جدلا بين الاحزاب حول مكان انعقاد الحوار للخروج من الازمة.
وفيما تمسك حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح والمتهم بالتحالف مع الحوثيين بعدم نقل الحوار من صنعاء، اعلنت احزاب اخرى مناهضة للحوثيين رفض اي حوار تحت وطأة تهديد السلاح في العاصمة.
ويسيطر الحوثيون منذ 21 ايلول على صنعاء. وفي 21 كانون الثاني سيطروا على دار الرئاسة وفرضوا الاقامة الجبرية على الرئيس اليمني الذي رد بالاستقالة، كما استقالت الحكومة ايضا.
وانتقلت معظم سفارات دول مجلس التعاون الخليجي الى عدن في الايام التي تلت وصول هادي الى المدينة التي كانت عاصمة لدولة اليمن الجنوبي السابقة.
وقال المصدر الرئاسي ان هادي اكد ان «على سفراء الدول الدائمة العضوية ان يباشروا عملهم من عدن».
واعلن السفير الاميركي في اليمن ماثيو تويلر الاثنين  دعم واشنطن الكامل للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وذلك بعد ان التقاه في عدن.
الى ذلك، تجددت المواجهات المسلحة بين مسلحي قبائل سنية وعناصر من تنظيم القاعدة من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة اخرى في منطقة ذي ناعم بمحافظة البيضاء في وسط اليمن.
وذكرت مصدر قبلية ان هذه المواجهات اسفرت عن مقتل 25 مسلحا من الحوثيين وسبعة من مسلحي القبائل.
وتشهد منطقة ذي ناعم بمحافظة البيضاء بالتحديد مواجهات مسلحة متكررة منذ دخول مسلحي الحوثيين المنطقة.
الى ذلك، قتل ثلاثة جنود يمنيين واصيب اثنان آخران بجروح في انفجار عبوة زرعها عناصر مفترضون من القاعدة امس في محافظة حضرموت بجنوب شرق البلاد .
وقال مصدر عسكري  ان العبوة انفجرت لدى مرور مركبة للجيش بالقرب من منطقة القطن في حضرموت التي تعد من ابرز معاقل تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب..(أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش