الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشياب حققنا انجازات ريادية في جراحة الدماغ والأعصاب وأمراض القلب ونقل الأعضاء

تم نشره في الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور

مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتورهاني الملقي افتتح وزير الصحة الدكتور محمود الشياب فعاليات المؤتمر السادس عشر لجمعية أطباء الأطفال الأردنية في نقابة الاطباء، والذي يعقد على مدى ثلاثة ايام في فندق لاند مارك بالتعاون مع اتحاد طب الأطفال الدولي واتحاد جمعيات أطباء الأطفال العربية.

وقال د.الشياب ان الاردن يولي القطاع الصحي جل الاهتمام والعناية ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الرامية للنهوض بهذا القطاع وتطوير خدماته المقدمة لابناء الوطن وقاصديه من دول العالم للاستشفاء.

واضاف في افتتاح المؤتمر ان المملكة حققت على مدى السنوات الماضية انجازات ريادية في العديد من التخصصات الطبية كجراحة الدماغ والاعصاب وامراض القلب وجراحتها ونقل الاعضاء وزرعها، على ايدي كفاءات وخبرات طبية اردنية ومراكز طبية متخصصة تضاهي مثيلاتها في اكثر الدول تقدما.

واشار د.الشياب ان طب الاطفال في المملكة لم يكن بمنأى عن التطور الكبير الذي شهدته التخصصات الطبية، وانه شكل رافعة قوية من روافع  ذلك التطور من خلال الانجازات الريادية التي جعلت طب الاطفال يتبوأ مكانة رفيعة وسمعة مرموقة في الاوساط الطبية العربية والعالمية.

وبين ان التطور الطبي الذي شهده الاردن ولا سيما في مجال طب الاطفال والكفاءات المتميزة على هذا الصعيد مكن من تنفيذ برامج وطنية ناجحة اسهمت في تحقيق مؤشرات صحية ايجابية كانخفاض معدلات وفيات الامهات والرضع وارتفاع معدل العمر المتوقع عند الولادة.

واوضح د.الشياب ان من ابرز هذه البرامج التحصين ضد امراض الطفولة الخطرة والتدبير المتكامل لصحة الطفل والرعاية الصحية الاولية، ومتابعة نمو وتطور الطفل في السنوات الخمس الاولى والكشف المبكر عن الاعاقات ومسوحات حديثي الولادة وغيرها الكثير الكثير من البرامج الخاصة بالطفولة.

وقال نقيب الاطباء د.علي العبوس ان للمؤتمر اهمية خاصة كونه يعنى بالطفولة بكل معانيها الإنسانية والطبية ويهدف بالاساس الى تحسين الصحة والعناية بقضايا طب الأطفال ومستجدات الرعاية الطبية المقدمة لهم، وهذا يستوجب منا بذل كل ما هو متاح من دعم للبرامج الصحية للاطفال ورعاية نموهم في مراحل نشأتهم، وان العناية بهذه المرحلة له مردود معرفي اقتصادي على المجتمعات.  

واكد على ضرورة التركيز على الرعاية الصحية والتعليم فهي من الوسائل الأساسية لحماية الأسرة ومنع تفككها، وان الحفاظ على الطفل والاسرة هو السبيل الامثل لمجتمع امن ومستقر.

واشار د.العبوس ان نقابة الاطباء الاردنية ممثلة بجمعياتها الطبية تهدف من عقد مؤتمراتها الطبية الى اطلاع الطبيب الاردني على احدث المعلومات والتطورات في مختلف الاختصاصات الطبية، وتبادل الآراء بين الاطباء الاردنيين ونظرائهم من الدول العربية والاجنبية.

وقال رئيس المؤتمر رئيس الجمعية الدكتور باسم الزعبي رئيس الاتحاد العربي لجمعيات أطباء الأطفال ان طب الاطفال في المملكة حقق تطورا ملحوظا يواكب التطور العلمي الحاصل في هذا الاختصاص.

واضاف ان 30 محاضرا من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والدول العربية والأردن، سيقدمون خلال المؤتمر 60 محاضرة تتناول أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في مجال طب الأطفال.

واشار د.الزعبي ان المؤتمر يعد الحدث الأهم في طب الأطفال وذلك على الصعيدين المحلي والعربي نظرا لمشاركة نخبة مميزة من المحاضرين وقادة مؤسسات طب الأطفال من دول العالم المختلفة ممن لمعوا عالمياً في هذا المجال.

واشار د.الزعبي ان المؤتمر سيتطرق لكافة التخصصات التي تخص طب الأطفال من كافة المجالات الطبية، وانه يشارك في المؤتمر نحو500 طبيب وطبيب.

وقال د.محمود جبر عريف الحفل ان جمعية اطباء الأطفال هي الابن البكر للنقابة، وأن اول مؤتمر طبي للنقابة كان للجمعية.وافتتح مندوب راعي المؤتمر معرضا طبيا تشارك به 20 شركة ادوية واجهزة طبية.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش