الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الضمان» تبدأ بتطبيق التقاعد المبكر للعاملين في المهن الخطرة

تم نشره في الأربعاء 11 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور – أحمد فياض
أعلنت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي البدء بتطبيق وإتاحة التقاعد المبكر للعاملين في (75) مهنة خطرة، قابلة للزيادة بتنسيب من إدارة المؤسسة وبموافقة مجلس الوزراء، حال بلوغ المؤمّن عليه سنّ الخامسة والأربعين مع فترة خدمة محددة، وذلك اعتباراً من 1/3/2015.
ويأتي هذا الإعلان، بالتزامن مع  تاريخ نشر نظام المنافع التأمينية للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في الجريدة الرسمية.
وقالت مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ناديا الروابدة، في مؤتمر صحفي، إن قانون الضمان الاجتماعي الجديد رقم (1) لسنة 2014،  عرّف المهن الخطرة بأنها (المهن التي تؤدي إلى الإضرار بصحة أو حياة المؤمن عليه نتيجة تعرّضه لعوامل أو ظروف خطرة في بيئة العمل على الرغم من تطبيق شروط ومعايير السلامة والصحة المهنيّة وتُحدد بنظام يَصدر لهذه الغاية).
وشدّدت الروابدة على أن التقاعد المبكر في كل الأنظمة التأمينية في العالم تم تصميمه لخدمة العاملين في المهن الخطرة، وهو ما تمّ الأخذ به قي القانون الجديد، والذي تضمن نصاً قانونياً يُتيح التقاعد المبكر للعاملين بالمهن الخطرة ضمن عمر وفترات عمل أقل من العاملين بغير هذه المهن، كون المهن  التي يعملون بها تؤثر على صحتهم ، وعلى الأرجح من الصعب استمرارهم بالعمل لغاية سن الشيخوخة .
وأضافت الروابدة أن قانون الضمان الاجتماعي النافذ حالياً ميّز العاملين في المهن الخطرة والتي يتم اعتمادها رسمياً عما سواهم في المهن الأخرى، وذلك وفقاً لنظام المنافع التأمينية الصادرة بموجب القانون، حيث أتاح للمؤمن عليه ذكراً أكان أو أنثى إمكانية التقدم للحصول على راتب تقاعد مبكر إذا انتهت خدماته لأي سبب كان وذلك بعد إكماله سن الـ(45) من عمره، على أن يكون له فترة اشتراك لا تقل عن (180) اشتراكاً للأنثى و (216) اشتراكاً للذكر، بالإضافة لعمله في إحدى هذه المهن لمدة لا تقل عن ستين اشتراكاً خلال السنوات العشر السابقة على طلبه بتخصيص هذا الراتب.
وأشارت الى أن القانون رتب على المنشأة التي تستخدم عاملين لديها يعملون في إحدى المهن الخطرة المحدّدة وفقا للنظام  تأدية ما نسبته (1%) من أجورهم زيادة على اشتراكات تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة.
وأوضحت الروابدة بأن المهن الخطرة التي تم اعتمادها وفقا للنظام الصادر عن مجلس الوزراء وعددها (75) مهنة خطرة، هي: مهندس الموقع (سواء أكان تنفيذياً أو إشرافياً)، والعاملين في الجراحة وغرف العمليــات والتخدير والإنعاش، والأشعة التشخيصية والعلاجية، والتمريض والقبالة، والعلاج الطبيعي والوظيفي، والرقابة الصحية، وصناعة الأسنان، بالإضافة إلى الطيارين، وطاقم الطائرة الجوي، ومراقبي الطيران، ورباني السفن واختصاصي الملاحة، وفنيي الحرائق والإطفائي، ورجال الإنقاذ والإسعاف، وفنيي المتفجرات والألغام، والطبيب البيطري، والعامل والفني في عناية الحيوانات، وعامل المسالخ.
وبيّنت أن جدول المهن الخطرة اشتمل أيضاً على مجموعة من المهن الخطرة الخاصة بالحرفيين والمهن المرتبطة بهم وهم العاملون في المناجم والمقالع وقطع الأحجار، وعمّال بناء الهياكل الإنشائية وتشمل البنّاء، والنجار، والحداد، وعمال التبليط، وعمال القصارة، والزجّاج، والدهان، والعاملون في تشكيل المعادن وتشمل العامل في السباكة وتشكيل المعادن، والعامل في اللحام، والعامل في أشغال الصفيح والإنشاءات المعدنية، والخرّاط والفرّاز والمجلّخ، وميكانيكي المركبات والطائرات والمعدات والآلات، وكذلك الفني والعامل بالكهرباء سواء أكان بالتوليد أو النقل أو التوزيع، والعامل في التكييف والتمديدات الصحية، والطباع مضيفة أن المهن الخطرة تشمل أيضاً عامل وفني الحرف اليدوية الخزفية، والزجاجية، والخشبية، والنسيجية، والنحاسية، وكذلك الجزّار والقصّاب والسمّاك، والخباز والعجان، ونجار الأثاث والخيزران والمنجد، وعامل تصنيع الجلود والأحذية.
كما تشمل عامل المناجم والتعدين، وعامل المرجل، وعامل مصانع الصوف الصخري، وعامل المصانع الكيميائية، وعامل المصانع البتروكيماوية، وعامل محطات توليد الطاقة، وعامل المنشآت الرئيسية لمعالجة المياه والمخلفات، وعامل الآلات وعمال التجميع، وعامل مصانع منتجات الغزل والنسيج والجلود، وعامل مصانع المنتجات الغذائية والزيوت النباتية، وعامل مصانع المنتجات الصيدلانية، وعامل تجميع المعدات الميكانيكية والكهربائية والالكترونية، وعامل تجميع المنتجات المطاطية والبلاستيكية، وعامل تجميع المنتجات الخشبية والكرتون والمنسوجات، وعامل التنظيف والتزييت، وعامل التغليف، وسائق القطار وما يرتبط به، وعامل سكك حديدية، وسائق المركبات الثقيلة ومشغلو الآليات الثقيلة، وسائق الحافلة الكبيرة، وسائق الشاحنة، وسائق ومشغل الآليات الثقيلة والرافعات، ومشغل معدات توليد الطاقة المتنقلة ومعدات السفلتة، وعامل الشحن والعتالة، وعامل تنظيف المستشفيات، وعامل تنظيف دورات المياه، وعامل النضح، وعامل تنظيف الشوارع وجامع النفايات، والعامل في سيارات النفايات، وعامل رش مواقع التلوث، وعامل تنظيف مخلفات الحيوانات، وعامل المحارق، وعامل تنظيف زجاج نوافذ المباني، وعامل الغسيل والكيّ ( الكوّاء) والصباغة.
وأكّدت الروابدة إمكانية وجواز زيادة عدد المهن الخطرة بموافقة مجلس الوزراء وبناءً على تنسيب مجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي، وإضافتها إلى جدول المهن الخطرة وذلك وفقاً لتعريف المهن الخطرة الوارد في القانون، وحسب طبيعة المهنة ودرجــة خطورتها بغض النظر عن القطاع الاقتصادي الذي تندرج ضمنه المنشأة التي يعمل بها المؤمن عليه، وكذلك وفقاً للتصنيف  المعياري العربي لتسمية وتصنيف المهن لعام 2008 وبما يتناسب وواقع المهن في المملكة الأردنية الهاشمية.
 وأوضحت بأنه لغايات تطبيق أحكام المهن الخطرة واستفادة المؤمن عليهم من شمولهم فيها،فقد تم إلزام المنشآت بتزويد المؤسسة بأسماء وأجور ومهن المؤمن عليهم العاملين لديها في المهن الخطرة، والواردة في الجدول رقم (1) الملحق بهذا النظام، وذلك على النماذج المخصصة لهذه الغاية.  وأعربت الروابدة عن أملها بانخفاض نسبة الإقبال على التقاعد المبكر من قبل العاملين في المهن الأخرى، مع بدء العمل بالتقاعد المبكر للمهن الخطرة.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش