الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سحب دخان تغطي سماء اربد وحوشا جراء حرائق مكب الاكيدر

تم نشره في الأربعاء 11 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

 اربد - الدستور - حازم الصياحين
اثار وصول الادخنة والروائح الكريهة الى أجزاء من مدينة اربد وقرى اربد الشرقية جراء استمرار اندلاع النيران بمكب الاكيدر لليوم الثالث على التوالي دون السيطرة على الامور امتعاض واستياء المواطنين جراء استنشاقهم هذه الروائح الكريهة المحملة بغازات النفايات محدثة بذلك ازمة صحية وبيئية زادت من معاناة المواطنين على مدى الايام الماضية حيث اعتبر سكان هذه الحادثة بمثابة خطر حقيقي قد يتفاقم خلال الفترة المقبلة خصوصا انها المرة الاولى التي تطالهم اضرار المكب الذي يبعد عنهم 30 كيلومترا.

وتشكل هذه الازمة خطرا صحيا وبيئيا كبيرا على السكان، ما يستدعي دق ناقوس الخطر وتدخل سريع من قبل الجهات المعنية واتخاذ اجراءات سريعة لتلافي ما حصل لا سيما اننا على اعتاب فصل الصيف حيث يعتبر المكب قنبلة موقوتة باعتباره يضم نفايات سائلة وصلبة مختلفة.
كما تغطي سحب الدخان لليوم الثالث على التوالي مساحات واسعة من مناطق بلدية حوشا الجديدة جراء اندلاع حريق في مكب الاكيدر للنفايات قبل ثلاثة ايام، الامر الذي تسبب بتلوث بيئي وانتشار روائح كريهة ادت الى اصابات بضيق التنفس بين المواطنين.
وقال رئيس بلدية حوشا الجديدة محمد موسى الخالدي ان حريقا كبيرا اندلع في مكب الاكيد للنفايات خلف وراءه سحبا دخانية كبيرة تغطي سماء اغلب مناطق البلدية وصولا الى البلديات المجاورة، ما ادى الى اصابات بضيق تنفس لمصابي الربو وامراض الاجهزة التنفسية.
واكد ان المكب يشكل المعضلة البيئة الاولى التي تعاني منها البلدية وعلى راسها تكرار اندلاع الحرائق منذ عدة اعوام، داعيا الى وقف الاعمال السلبية التي تتم في المكب وعلى راسها حرق النفايات، واعادة تأهيل المكب واقتصاره على استقبال النفايات الصلبة.
فيما اعلن مجلس الخدمات المشتركة بمحافظة اربد ان السيطرة على حريق المكب الضخم والادخنة يتطلب عدة ايام اضافية حيث رجح رئيس المجلس المهندس فايز القرعان احتمالية السيطرة على المشكلة واخماد النيران والسيطرة على الادخنة خلال الأيام الأربعة القادمة.
وبين القرعان ان آليات الدفاع المدني لا تستطيع اطفاء النيران بالماء وتم الطلب منها الانسحاب من موقع المكب لا سيما ان السيطرة على الحرائق الحاصلة بالمكب لا تتم الا عبر طريقة واحدة وهي الطمر بالاتربة.
واشار القرعان الى ان النيران مازالت مندلعة بالمكب من يوم السبت الماضي وانه من الممكن السيطرة على النيران والادخنة خلال الأيام الاربعة القادمة، لافتا الى انه تم تخصيص 25 آلية للتعامل مع هذه المشكلة وللسيطرة عليها، لافتا الى ان الادخنة وصلت لمنطقة حوارة باربد ولاجزاء من مدينة اربد وللقرى المجاورة للمكب.
واضاف ان عمر المكب 40 سنة وعمره التشغيلي والافتراضي انتهى فعليا، مبينا ان مساحته 900 دونم ويستقبل النفايات من اربعة محافظات بالشمال والان تم وقف استقبال النفايات السائلة كونها تاخذ 60 % من مساحته والان فقط نستقبل مياه الصرف الصحي. ويستقبل 1300 طن من النفايات الصلبة يوميا.
واشار الى ان سبب الحريق الضخم قد يكون بفعل فاعل او ونتيجة الغازات الدفينة نفسها من النفايات او من خلال تفريغ نفايات كانت مشتعلة اصلا منوها الى ان كابسة محملة بالنفايات تم تفريغها يوم امس بالمكب وكانت النفايات بها مشتعلة اصلا وتمت السيطرة عليها من البداية كونه تم تفريغها في موقع بعيد نسبيا عن النفايات.
ولفت القرعان الى ان المكب يستقبل يوميا 1300 طن من النفايات المختلفة وانه توجد دراسة حاليا لحل المشكلة حيث تم استملاك 200 دونم لغايات توسعة المكب، مبينا ان تكرار هذه المشكلة وارد كونه يتم التعامل مع النفايات بطرق بدائية عبر الطمر بالاتربة وانه مع اجراء عملية التوسعة وتطوير المكب فانه من الممكن حل المشكلة جذريا عبر فرز النفايات من البلاستيك والحديد وغيرها واعادة تدويرها وعمل خلايا لانتاج الطاقة منها.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش