الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملة لإزالة البسطات من السوق التجاري في مخيم البقعة

تم نشره في الخميس 12 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

 السلط - الدستور - ابتسام العطيات
نفذت متصرفية عين الباشا ولجنة خدمات مخيم البقعة ومتصرفية لواء عين الباشا حملة واسعة استكملت خلالها ازالة البسطات من السوق التجاري في مخيم البقعة. وجاءت هذه الحملة وفقا لرئيس لجنة الخدمات بالوكالة عيسى عايش بهدف تنظيم السوق وفتح الطريق امام حركة المشاة والسيارات والتي كان وجود البسطات يعيقها.
وبين عايش ان الحملة بدأت سابقا بكراجات المخيم والتي كان مستولى عليها من قبل اصحاب البسطات علما ان هناك موقفا لشركة الكهرباء استغل من اصحاب البسطات، مؤكدا ان ما ينطبق على اي مكان في المملكة ينطبق على مخيم البقعة. واضاف عايش ان لدينا شارعا رئيسيا في المخيم تم تجهيزه بمكرمة ملكية وتم الاعتداء عليه من اصحاب البسطات الامر الذي استدعى القيام بازالة هذا الاعتداء.
وحول سوق البسطات الذي تم انشاؤه قبل سنوات واصبح مكرهة صحية ويفتقر للبنية التحتية السليمة بعد ان تضررت اجزاء واسعة منه من حيث ان الكهرباء اصبحت تشكل خطورة على من بقي فيه اضافة الى ان سقفه من الزينكو وان هناك اجزاء قد زالت، قال عايش ان السوق حين تم انشاؤه جاء لحل مشكلة البسطات المتناثرة في المخيم، الا ان اكثر اصحاب البسطات قد غادروه ومنهم من باع بسطته باسعار خيالية ومنهم من قام بتاجيرها ايضا كما ان البعض قام ببناء قواطع حديدية داخله لتصبح محلات وليس كما هو مقرر كبسطات، مبينا ان اكبر بسطة في السوق اجرتها الشهرية 80 دينارا واصحابها قاموا بتاجيرها ب500 دينار، لافتا ان للجنة مستحقات مالية على السوق تصل الى 800 الف دينار يرفض اصحابها دفعها او حتى عمل تسوية مع اللجنة، لافتا الى انه سيتم فتح ابواب جديدة لهذا السوق من الغرب والشرق ليصبح داخل السوق شوارع رئيسية.
وبين عايش ان لدى اللجنة خطة للعمل مع دائرة الشؤون الفلسطينية لاخذ قطعة الارض المخصصة لتوزيع المؤن خلال فترة قريبة واعطاء الدائرة قطعة اخرى بدلا عنها، موضحا ان سيتم ايجاد محلات تجارية في تلك القطعة وتاجيرها للمواطنين لحل مشكلة الاعتداء على الارصفة.
متصرف لواء عين الباشا سامي الهبارنة قال ان هذه الحملة تهدف الى تسهيل حركة المرور والمشاة، مبينا ان الحملة لاقت قبول اكثر من 99 % من اهل المخيم وخاصة السيدات اللواتي كن يتعرّضن للمضايقات اثناء دخولهن للسوق، مؤكدا ان المتضررين من الحملة كانوا ياخذون الخاوات ويمارسون اعمال البلطجة وبعضهم يؤجر الشارع بمبالغ تتجاوز ال500 دينار.
وكان بعض اصحاب البسطات قد اتهموا اللجنة بازدواجية العمل وان قراراتها لا تسري على الجميع، مؤكدين انهم متضررون من قرار ازالة البسطات والتي يعتاش من ورائها حوالي150 الى 200 اسرة داعين اللجنة الى ايجاد البديل قبل ازالة البسطات والجلوس معهم لمعرفة طلباتهم.
وقالوا انهم على استعداد العودة الى سوق البسطات في حال تم تخصيصه فقط للبسطات والعمل على تاهيله واصلاحه قبل تنفيذ اي قرار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش