الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة تدعو لمحاسبة «داعش» على جرائم حرب وإبادة في العراق

تم نشره في الجمعة 20 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

 جنيف- قالت الأمم المتحدة امسإن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ربما ارتكبوا إبادة جماعية ضد الأقلية الايزيدية في العراق إلى جانب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ضد المدنيين بمن فيهم الأطفال.
ودعا مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية في تقرير استند إلى مقابلات مع أكثر من مائة من الضحايا والشهود مجلس الأمن الدولي إلى إحالة الأمر إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة الجناة بمن فيهم أعضاء أجانب في التنظيم المتشدد.
وأضاف أن قوات الحكومة العراقية ومقاتلين موالين لها ربما ارتكبوا بعض جرائم الحرب أثناء محاربة المتشددين منها القتل والتعذيب والخطف.
وقال هاني مجلي رئيس فرع آسيا والمحيط الهادي والشرق الاوسط وشمال افريقيا في المجلس في افادة صحفية في جنيف من الواضح ان جرائم حرب دولية وجرائم ضد الانسانية وربما ابادة جماعية ارتكبت فيما يبدو خلال هذا الصراع. والجزء المتعلق بالابادة الجماعية يخص تحديدا الايزيديين.
وأضاف نحن حريصون جدا -بالرغم من استمرار الصراع- على الحفاظ على الادلة وحمايتها وجمعها لان هذا سيكون مهما للمساءلة في المستقبل.
وحث محققو الامم المتحدة حكومة بغداد على التعاون مع مجلس حقوق الانسان ومقره لاهاي او محاكمة المسؤولين عن تلك الجرائم بموجب القانون العراقي.
وبدأ مجلس حقوق الإنسان تحقيقه في  أيلول بعدما سيطر التنظيم الارهابي على مساحات واسعة من شمال العراق.
وذكر التقرير أن المجلس توصل إلى معلومات تشير إلى إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وأن مجلس الأمن الدولي يجب أن يبحث إحالة الوضع في العراق إلى المحكمة الجنائية الدولية.
وأضاف أن هناك نسقا واضحا للهجمات التي يشنها داعش على الايزيديين والمسيحيين وأبناء الأقليات الأخرى عندما تفرض الحصار على المدن والقرى في العراق.
وقالت سوكي ناجرا كبيرة محققي الامم المتحدة لم يسلم أي مجتمع في العراق من عنف داعش في العراق والشام مستخدمة الاسم القديم.
وأشار التقرير أيضا إلى ماتردد بأن التنظيم استخدم غاز الكلور وهو مادة كيماوية محظور استخدامها ضد الجنود العراقيين في محافظةالأنبار بغرب العراق في  أيلول.
وأضاف أن النساء والأطفال الذين تم احتجازهم كانوا يعاملون كغنائم حرب وأنهم تعرضوا في كثير من الأحيان للاغتصاب أو عوملوا كسبايا.
وأشار إلى أن محاكم الشريعة التي أقامها داعش في الموصل أصدرت أحكاما قاسية مثل الرجم والبتر. وقال حكم على 13 مراهقا بالموت لأنهم شاهدوا مباراة كرة قدم. (رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش