الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«البركة المصرفية» توزع 54.7 مليون دولار أرباحا نقدية وأسهم منحة للمساهمين

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

المنامة - الدستور
عقدت مجموعة البركة المصرفية الجمعية العامة، العادية وغير العادية امس الاثنين في العاصمة البحرينية المنامة حيث استمع مساهمو المجموعة خلال اجتماع الجمعية العامة العادية إلى تقرير مجلس الإدارة عن نشاط المجموعة خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، وإلى تقرير هيئة الرقابة الشرعية الموحدة وتقرير مراقب الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014.
 واعتمدت الجمعية العامة توصية مجلس الإدارة بتوزيع الأرباح بعد الحصول على الموافقات المطلوبة من الجهات الرسمية بحيث يتم تحويل 10% إلى الاحتياطي القانوني وذلك بواقع 15,17 مليون دولار أمريكي، وتوزيع أرباحاً نقدية قدرها 32,82 مليون دولار أمريكي بواقع 3 سنت للسهم الواحد تعادل 3% من القيمة الإسمية للسهم، وترحيل مبلغ 103,74 مليون دولار أمريكي للأرباح المبقاة، واعتماد توصية مجلس الإدارة بتوزيع أسهم منحة على المساهمين المسجلين في تاريخ الانعقاد بواقع سهماً واحداً عن كل 50 سهم مدفوع (قيمتها 21,88 مليون دولار أمريكي تعادل 2% من رأس المال الصادر) من الأرباح المبقاة.

كما تمت الموافقة على صرف مكافأة لأعضاء مجلس الإدارة بمقدار 1.5 مليون دولار أمريكي، وكذلك الموافقة على توصية مجلس الإدارة بإعادة تعيين (أرنست آند يونغ) كمدققين لحسابات المجموعة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015 وتفويض مجلس الإدارة بتحديد أتعابهم وذلك بعد الحصول على موافقة مصرف البحرين المركزي.
 كما تم اعتماد توصية مجلس الإدارة بالموافقة على سياسة التعويضات والمكافآت المنبثقة من توجيهات مصرف البحرين المركزي وتشمل الموافقة على سياسة التعويضات والمكافآت ومشروع أسهم الحافز.
بعدها أطلعت الجمعية العمومية على تقرير تطبيق متطلبات حوكمة المصارف طبقا لتعليمات مصرف البحرين المركزي والتي تشمل الاطلاع على نتائج تقييم مجلس الإدارة وأعضاء المجلس والرئيس التنفيذي واللجان التابعة للمجلس وتقرير النسب المئوية لحضور أعضاء مجلس الإدارة لاجتماعات المجلس للعام 2014 (المضمنين في التقرير السنوي الموزع على المساهمين).
ثم عقدت الجمعية العامة اجتماعها غير العادي، وتم فيه المصادقة على زيادة رأس المال الصادر والمدفوع من مبلغ 1,093,9 مليون دولار أمريكي إلى 1,115,8 مليون دولار أمريكي بتحويل 21,88مليون دولار أمريكي إلى رأس المال وإصدار مقابلها أسهم مجانية للمساهمين المسجلين في تاريخ الانعقاد بواقع سهم واحد لكل 50 سهما.
كما تمت الموافقة على تعديل عقد التأسيس والنظام الأساسي وفقًا للقرار بالزيادة أعلاه،  والموافقة على تعديل النظام الأساسي وفقًا للقانون رقم 50 لسنة 2014 المُعَدِل لقانون الشركات التجارية رقم 21 لسنة 2001 وتفويض مجلس الإدارة ومنحه الحق في تفويض من يراه لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والمطلوبة لإشهار الزيادة في رأس المال وتعديل عقد التأسيس والنظام الأساسي وتوثيقهما.
وقال الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية «نعتبر النتائج المتميزة التي حققناها خلال العام 2014 تجسيدا حيا لنجاح أنموذج الأعمال الذي اختطيناه منذ تأسيس المجموعة واستراتيجيات الأعمال الحكيمة مع توفر الخبرات الإدارية والفنية المتميزة القادرة على ترجمة هذا الأنموذج والاستراتيجيات على أرض الواقع بصورة خلاقة. وقد مكننا ذلك من التعامل بحكمة مع الظروف الناجمة عن تواصل تداعيات الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية والظروف السياسية والاقتصادية الاقليمية المتقلبة، وفي  الوقت نفسه مواصلة التوسع في الأعمال والأسواق وبناء شبكة الفروع علاوة على تعزيز قدراتنا البشرية والفنية.»
 وفي نفس الاتجاه اكد عبد الله عمّار السعودي نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة « أن التطورات الاقتصادية والمالية التي شهدها العام 2014، لاسيما في الأشهر الأخيرة التي شهدت تراجعا حادا في أسعار النفط أفرزت المزيد من المعطيات السلبية، مما يفرض على المؤسسات المالية في العالم اتباع استراتيجيات عمل تحوطية وحذرة،  لذلك فإننا نعتبر النتائج المالية والتشغيلية التي حققتها المجموعة خلال العام 2014، وسط هذه التطورات والمعطيات، متميزة بكل المقاييس، وتجسد نجاح استراتيجيات الأعمال التي أشرفنا على وضعها في مجلس إدارة المجموعة، مستثمرين كافة جوانب القوة التي نمتلكها، والفرص المتولدة في الأسواق التي نعمل فيها».
 عدنان أحمد يوسف عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية قال إن التوزيعات النقدية وأسهم المنحة الموزعة للمساهمين ولله الحمد تعكس النتائج المتميزة التي حققناها خلال العام 2014، والتي تجسد بدورها مجموعة المبادرات التي أطلقناها خلال العام المنصرم وتتمثل في مواصلة تحسين جودة المنتجات والخدمات المقدمة وطرح المزيد من المنتجات المبتكرة، والتوسع في شبكة الفروع التابعة لوحدات المجموعة التي يقارب عددها 550 فرعاً في خمسة عشر بلداً، وتقوية العلاقات مع شركائنا ومستثمرينا وعملائنا، والدخول إلى أسواق جديدة، إلى جانب تحديث وتطوير البنية البشرية والتشغيلية والرقابية والفنية على مستوى المجموعة والوحدات المصرفية التابعة. وجميع هذه المبادرات حققت نجاحاً كبيراً في تعظيم العوائد المتأتية للمساهمين وأصحاب المصلحة في المجموعة بفضل الله تعالى ثم بفضل الخبرات الواسعة التي نمتلكها في الأسواق التي نعمل فيها، علاوة على الموارد المالية والفنية الكبيرة والشبكة الجغرافية الواسعة للوحدات التابعة للمجموعة».
ويذكر أن النتائج المالية لمجموعة البركة المصرفية للعام 2014 أسفرت عن تحقيق زيادة ملحوظة في صافي أرباحها، حيث ارتفع بنسبة 7% ليصل إلى 275 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع صافي ربح العام 2013. كما حققت بنود الميزانية العامة معدلات نمو جيدة، حيث ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 12% ومجموع التمويلات والاستثمارات بنسبة 15% والودائع بنسبة 12%  ومجموع الحقوق بنسبة 5% بنهاية ديسمبر 2014 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2013.
وقدم الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية وعبد الله عمار السعودي نائب رئيس مجلس الإدارة وعبد الله صالح كامل نائب رئيس مجلس الإدارة وعدنان أحمد يوسف عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة وجميع أعضاء مجلس إدارة المجموعة الشكر الجزيل لحكومة مملكة البحرين ولوزارة الصناعة والتجارة ومصرف البحرين المركزي وبورصة البحرين وناسداك دبي على تعاونهم ومساندتهم للمجموعة منذ تأسيسها، وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم لجميع البنوك المركزية في الدول التي تعمل فيها بنوك المجموعة، وإلى المستثمرين والعملاء لمواصلة دعمهم ومساندتهم، وإلى كل العاملين في المجموعة الذين يرجع لعطائهم وولائهم الفضل بعد الله تعالى فيما حققته المجموعة من إنجازات.
وتعتبر مجموعة البركة من رواد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم حيث تقدم خدماتها المصرفية المميزة إلى حوالي مليار شخص في الدول التي تعمل فيها. ومنحت كل من الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف وشركة Dagong العالمية للتصنيف الائتماني المحدودة تصنيف ائتماني مشترك للمجموعة من الدرجة الاستثمارية +BBB (الطويل المدى) / A3 (القصير المدى) على مستوى التصنيف الدولي ودرجة A+ (bh) (الطويل المدى)/ A2 (bh) (القصير المدى) على مستوى التصنيف الوطني. والنظرة المستقبلية لكلا التصنيفين هي مستقرة. كما منحت مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية المجموعة تصنيف ائتماني بدرجة BB+ للالتزامات طويلة الأجل وB للالتزامات قصيرة الأجل. وتقدم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفية والمالية وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء في مجالات مصرفية التجزئة، والتجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة، هذا ويبلغ رأس المال المصرح به للمجموعة 1.5 مليار دولار أمريكي، كما يبلغ مجموع الحقوق نحو 2 مليار دولار أمريكي.
 وللمجموعة انتشاراً جغرافياً واسعاً ممثلاً في وحدات مصرفية تابعة ومكاتب تمثيل في خمسة عشر دولة، حيث تدير أكثر من 550 فرع في كل من: تركيا، الأردن، مصر، الجزائر، تونس، السودان، البحرين، باكستان، جنوب أفريقيا، لبنان، سوريــة، العراق والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى مكتبي تمثيل في كل من إندونيسيا و ليبيا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش