الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقاط الرئيسة في اتفاق إطار « النووي الإيراني»

تم نشره في السبت 4 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

 لوزان (سويسرا) - أبرمت الدول الكبرى -- الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا -- وايران الخميس في لوزان وبعد مفاوضات طويلة اتفاق اطار لتسوية الملف النووي الايراني يشكل مرحلة مهمة على طريق اتفاق نهائي يفترض ان ينجز بحلول 30 حزيران. في ما يلي «المعايير» الرئيسية لهذا الاتفاق كما قدمتها السلطات الاميركية التي قالت انه «ما زال يجب التفاوض على تفاصيل تطبيقها» وان «لا شيء يعد مقبولا ما لم يتم قبول كل شيء»:
التخصيب: - عدد اجهزة الطرد المركزي سيخفض من 19 الفا بينها 10200 قيد التشغيل الى 6104 (اي بمقدار الثلث). ومن الاجهزة الـ6104 سيكون ل5060 فقط الحق في انتاج اليورانيوم المخصب لعشر سنوات. وستكون اجهزة للطرد المركزي من الجيل الاول.
- ستخفض طهران مخزونها من اليورانيوم الضعيف التخصيب من عشرة آلاف كيلوغرام الى 300 كلغ مخصب بنسبة 3,67 بالمئة لمدة 15 عاما.
- وافقت طهران على الامتناع عن تخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد على 3,67 بالمئة لمدة 15 عاما.
- ستوضع المواد الفائضة تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولا يمكن استخدامها الا كبديل.
- وافقت ايران على عدم بناء منشآت جديدة لتخصيب اليورانيوم لمدة 15 عاما.
نقطة الانعطاف: هي في لغة الخبراء الزمن اللازم لانتاج كمية كافية من اليورانيوم المخصب لانتاج سلاح نووي. وهذه الفترة محددة حاليا بشهرين الى ثلاثة اشهر واصبحت حاليا بموجب الاتفاق سنة على الاقل لمدة عشرة اعوام.
فوردو ونطنز: - وافقت ايران على عدم تخصيب اليورانيوم لمدة لا تقل عن 15 سنة في موقع فوردو الواقع تحت جبل لذلك من المستحيل تدميره في عمل عسكري. ولن تبقى مواد انشطارية في فوردو لمدة 15 عاما على الاقل. سيبقى هذا الموقع مفتوحا لكنه لن يجري عمليات تخصيب لليورانيوم. وسيسحب نحو ثلثي اجهزة الطرد المركزي من الموقع.
- نطنز: المنشأة الايرانية الرئيسية للتخصيب وتضم اجهزة طرد مركزي من نوع أي أر-1 من الجيل الاول وآي آر-2ام الاسرع، وهي قادرة على استيعاب خمسين الفا من هذه الاجهزة.
وافقت طهران على ان يصبح نطنز المنشأة الوحيدة للتخصيب وسيزود ب5060 جهاز أي أر-1 من الجيل الاول لمدة عشر سنوات. اما اجهزة الطرد المركزي الاخرى فستسحب وتوضع تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
المراقبة: - ستتولى الوكالة الدولية للطاقة الذرية مراقبة كل المواقع النووي الايرانية بانتظام.
- يمكن لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية دخول مناجم اليورانيوم والاماكن التي تنتج «الكعكة الصفراء» (نوع مركز من اليورانيوم) لمدة 25 عاما.
اراك: - سيدمر قلب هذا المفاعل الذي يعمل بالمياه الثقيلة او ينقل خارج الاراضي الايرانية. وسيعاد بناء المفاعل ليقتصر على الابحاث وانتاج النظائر المشعة الطبية بدون انتاج بلوتونيوم يتمتع بقدرات عسكرية. وسيرسل الوقود المستخدم الى الخارج طوال عمر المفاعل.
- لا يمكن لايران بناء مفاعل بالمياه الثقيلة لمدة 15 سنة.
العقوبات: - ترفع العقوبات الاميركية والاوروبية فور تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية على احترام ايران لتعهداتها ويعاد فرض هذه العقوبات اذا لم يطبق الاتفاق.
ترفع كل العقوبات المفروضة بموجب قرارات صادرة عن مجلس الامن الدولي ما ان تحترم ايران كل النقاط الاساسية في الاتفاق.
يبقي قرار جديد للامم المتحدة الحظر على نقل التكنولوجيا الحساسة ويدعم تطبيق هذا الاتفاق.
فترات تطبيق الاتفاق: تتراوح بين عشر سنوات و15 سنة بحسب النشاطات وستكون صالحة ل25 عاما لعمليات التفتيش لسلسلة التزود باليورانيوم.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش