الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة راية ترعى افتتاح سلسلة ندوات حول تطور اليابان

تم نشره في الأحد 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2020. 12:00 صباحاً

 

عمان - رعت سمو الأميرة راية بنت الحسين الأربعاء الماضي، سلسلة ندوات افتراضية بعنوان: «تطور اليابان»، وذلك في بادرة للتعريف بتجربة اليابان نحو الحداثة والتطور.
وهدفت الندوات، التي نظمتها كلية اللغات الأجنبية في الجامعة الأردنية بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتنمية (جايكا)، إلى تسليط الضوء على تاريخ اليابان المعاصر، وتعريف الطلبة والمهتمين بعهد النهضة الحديث في اليابان من خلال عرض لخلاصة تجربتها في سعيها نحو الحداثة والتطور في مختلف المجالات.
وأعربت سموها في كلمة لها، عبر تقنية الاتصال المرئي، خلال الجلسة الافتتاحية عن سعادتها بالتعاون بين جايكا والجامعة، جزء من جهود البناء المستمر للروابط الثقافية بين الأردن واليابان.
وعبرت عن إعجابها بالجهود التي بذلتها اليابان للحفاظ على قيمها وثقافتها خلال مسيرتها نحو الحداثة، قائلة إن «اليابان تمكنت من التكيف مع التأثير الأجنبي وتعديله وتشكيله ليتناسب بشكل طبيعي مع الثقافة المحلية ليصبح جزءًا من وحدة يابانية فريدة».
من جهته، أشار رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) الدكتور شينيتشي كيتاوكا الى التعاون بين الوكالة والأردن الممتد منذ 1974، لافتا الى اللقاء الذي جمعه بجلالة الملك عبدالله الثاني خلال زيارته لليابان عام 2018.
وأضاف، بالنظر إلى تجربة اليابان نحو الحداثة، يمكن التعرف إلى الجهود التي بذلتها لتحقيق التطور دون التخلي عن التقاليد والثقافة اليابانية والاستفادة من الدروس المستقاة من هذه التجربة.
وقال رئيس الجامعة الدكتور عبد الكريم القضاة «إن النهضة التي شهدتها اليابان جعلت منها مثالاً يحتذى به على مختلف الأصعدة»، مؤكدا حرص الجامعة على الاستفادة من الثقافة اليابانية عبر تدريس اللغة اليابانية فيها. وأشار إلى حرص الجامعة على استمرار التعاون المشترك مع «جايكا»، لافتا الى عمق الروابط بين الأردن واليابان، سيما في المجالات الثقافية والتعليمية والتربوية.
وعرضت الندوة الأولى التي شملت محاضرة بعنوان «ثورة ميجي..
بداية التحديث الشامل» قدمها الدكتور كيتاوكا، للأحداث التاريخية التي أثرت على اليابان منذ  عام 1603 حتى بداية القرن العشرين».
وفي مداخلة لها، قالت سفيرة المملكة لدى اليابان لينا عناب إن هناك العديد من الدروس التي يمكن تعلمها من تجربة اليابان، أبرزها وجود الإرادة السياسية لتحقيق التغيير والمضي قدماً نحو الحداثة، وأهمية نقل التكنولوجيا والتعلم من تجارب الدول الأخرى.
وتنعقد الندوة الثانية الأربعاء المقبل تحت عنوان «النمو الاقتصادي والإدارة اليابانية»، فيما تنعقد الندوة الثالثة والأخيرة حول دور تطوير التعليم في تطور اليابان في الثاني من كانون الأول المقبل.«بترا».

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش