الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنشية يجبر الرمثا على التعادل

تم نشره في الخميس 9 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

الزرقاء - الدستور - عماد جمال
اجبر فريق المنشية ضيفه الرمثا على القبول بنتيجة التعادل (1/1) في اللقاء الذي اقيم بينهما على ستاد الامير محمد في ختام مباريات الجولة السابعة عشرة من دوري المحترفين لكرة القدم.
التعادل زاد من محنة فريق الرمثا الذي واصل نزيف النقاط على سلم الترتيب رغم بقاءه في المركز الثاني برصيد (32) نقطة، فيما حصد المنشية نقطة ثمينة عزز بها رصيده النقطي الى (15) نقطة.

المباراة في سطور
النتيجة: تعادل المنشية والرمثا 1/1
الاهداف: سجل للرمثا ركان الخالدي د. (14) وللمنشية عمار ابو زريق في د. (47).
الحكام: قاد اللقاء عمر المعاني (للساحة)، وعاونه احمد مؤمن وعبدالرحمن عقل (للخطوط)، وخالد الشرفات (رابعا).
مثل الرمثا: فراس صالح، احسان حداد، عمار ابو عليقة، دان اجانيت، عمر غازي، رامي سمارة (خالد الدردور)، ماهر الجدع (سبيدي لسانا)، سعيد مرجان، محمود البصول، يوسف الرواشدة، وركان الخالدي (محمود الحوراني).
مثل المنشية: تامر صالح، حسام ابو سعده، محمد ابو زريق، احمد جمال، محمد العلوم، فادي عوض، محمد مانديلا، اشرف المساعيد (احمد الحوراني)، سالم روما (خالد العسولي)، مالك البرغوثي، ونهار شديفات.

أفضلية رمثاوية وتقدم
كشف الرمثا عن قواه الهجومية مبكراً ومارس ضغطاً منظماً منذ بداية الشوط الأول في ظل نجاح ألعاب وسط ميدانه النشطة التي تمثلت بالثلاثي سمارة والبصول ومرجان الذين فرضوا إيقاعهم على منطقة التحضير لبناء العمليات الهجومية، في الوقت الذي أظهر فيه الجدع والرواشدة قدرة كبيرة في إسناد تلك العمليات عبر انطلاقاتهما المتكررة من الأطراف، حيث عوّل الفريق من خلال هذا الأسلوب على دعم المهاجم الخالدي الذي أرهق بتحركاته الدؤوبة دفاع المنشية.
الضغط القوي الذي مارسه الرمثا أجبر ثلاثي وسط المنشية عوض ومانديلا والبرغوثي على التراجع لإسناد العمليات الدفاعية لرباعي الخط الخلفي أبو سعدة وأبو زريق والعلوم وجمال، وبذات الوقت اعتمد الفريق على لعب الكرات الطويلة التي كان محورها البرغوثي بهدف إيصال الكرة إلى شديفات الذي لعب مهاجماً وحيداً، فلم يجد دفاع الرمثا أي صعوبة في قطع كافة تلك المحاولات التي جاءت بمجملها خجولة من قبل لاعبي المنشية.
الرمثا نجح سريعاً في ترجمة أفضليته الميدانية عندما تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة (14) بعدما أرسل مرجان كرة ذكية بعمق دفاع المنشية لحق بها الخالدي الذي لعبها بحرفنة داخل مرمى تامر صالح واضعاً فريقه في المقدمة.
منح الهدف لاعبي الرمثا ثقة أكبر لتعزيز تقدمهم، فواصلوا فرض سيطرتهم الميدانية وسط خيارات هجومية متنوعة، فتعددت الركلات الركنية، وكاد غازي والرواشدة من فعلها مرتين لكن التسديدتان حادتا قليلاً عن المرمى، قبل أن يُسدد مرجان كرة قوية بعيدة المدى ردها الحارس لتجد الجدع يُحاول إعادتها لكن تامر صالح تصدى لكرته ببراعة على حساب ركنية.
المنشية الذي وجد نفسه مُجبراً على التراجع للمواقع الخلفية لاحتواء الهجمات الرمثاوية المتلاحقة حتى أن خطورته على مرمى فراس صالح كانت نادرة، إلا أن الفريق ومن أول تهديد حقيقي كاد يفعلها عندما أرسل أشرف المساعيد كرة عرضية متقنة على رأس روما لكن الكرة علت العارضة قليلاً.
هذه المحاولة منحت انطباعاً بأن المنشية قادم لإدراك التعادل، فاجتهد الفريق في الجانب الهجومي، ووسط ذلك بقي الرمثا يواصل تقدمه، فنفذ عمر غازي ضربة ثابتة ارتقى لها الرواشدة برأسه لكن الكرة ارتدت من العارضة، وفي الزفير الأخير من الشوط كان شديفات قريباً من التعديل إثر الكرة التي لعبها من فوق الحارس ومسحت العارضة وذهبت خارجاً.
تعادل!
دخل اللاعبون أجواء الشوط الثاني سريعا، والذي استهله الرواشدة بتسديدة قوية أثر عرضية مرجان لتستقر كرته باحضان الحارس ليرد عليه المنشية بهدف التعديل عندما نفذ البرغوثي ركلة ثابتة إرتقى لها أبو زريق برأسه ليدكها في المرمى في الدقيقة (47).
هذا الهدف أثار حفيظة لاعبي الرمثا الذي عادوا ليفرضوا سيطرتهم المطلقة على منطقة العلميات بحثا عن التقدم من جديد فتحرك سمارة والبصول ومرجان في وسط الميدان وتبادل الرواشدة والجدع مراكزهما على الأطراف وحاول الخالدي التخلص من رقابة مدافعي المنشية التي فرضت عليه رغم المحاولات المتواصلة للرماثنة داخل ملعب المنشية، إلا أن رفاق أبو سعد وأبو زريق كانوا بالمرصاد لكافة تلك المحاولات بعدما أجادوا في إغلاق كافة المنافذ المؤدية لمرماهم.
المنشية الذي اطمئن لخطه الخلفي كان يشن بين الحين والاخر سلسلة من الهجمات المرتدة مستغلا المساحات في ملعب الرمثا فتحرك البرغوثي في قيادة هذه المحاولات التي لم تجد الاسناد اللازم لشديفات في خط المقدمة، ليلجأ هنا الفريقين إلى جملة من التبديلات بهدف ضخ دماء جديدة فصبت هذه التبديلات في مصلحة الرمثا الذي مارس لاعبوه ضغطا مكثفا على دفاعات المنشية لتتعدد بالتالي فرص اقتناص هدف التقدم فهذا اجانيت الذي حاول الوصول للشباك برأسية مرت بحوار المرمى ليكرر هنا أبو عليقة ذات المشهد في الوقت الذي امتلك فيه المنشية عدة محاولات عبر الهجمات الخاطفة لكن دون جديد على نتيجة المباراة التي انتهت بالتعادل (1/1).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش