الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة يقهر يوفنتوس.. وفوزان كبيران لمانشستر و تشيلسي

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً

مدن- افتتح ليونيل ميسي ورفاقه حقبة ما بعد «بارتوميو» بعرض قوي خارج الملعب وانتزع برشلونة فوزاً ثميناً 2-صفر على مضيفه يوفنتوس الإيطالي الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السابعة بالدور الأول لدوري أبطال أوروبا والتي شهدت أيضاً تعادل دينامو كييف الأوكراني مع مضيفه فيرنكفاروش المجري 2-2.
وخاض برشلونة الإسباني اليوم أول مباراة له في حقبته الجديدة بعد استقالة رئيس النادي المثير للجدل جوسيب ماريا بارتوميو، والذي تولى رئاسة النادي الكتالوني منذ يناير 2014 وحتى استقالته الثلاثاء من رئاسة النادي بعد فترة عصيبة أدت لجمع أكثر من 20 ألف توقيع من أعضاء النادي لإجراء اقتراع على سحب الثقة من بارتوميو ومجلسه.
وعاد الفريق الكتالوني بثلاث نقاط غالية إلى معقله في «كامب نو» بعدما حقق انتصاراً ثميناً على يوفنتوس الذي فشل للمرة الرابعة على التوالي في هز شباك برشلونة خلال آخر 4 مباريات بينهما في دوري الأبطال.
بارتوميو
ورفع برشلونة رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة وتجمد رصيد يوفنتوس عند 3 نقاط في المركز الثاني.
وباغت برشلونة مضيفه بهدف مبكر على استاد «يوفنتوس» بمدينة تورينو حيث تقدم للضيوف اللاعب الفرنسي الدولي عثمان ديمبلي في الدقيقة 14. وألغى الحكم 3 أهداف ليوفنتوس سجلها جميعاً اللاعب الإسباني ألفارو موراتا وذلك بداعي التسلل أو لمسة اليد حيث عاند الحظ موراتا وحرمه نظام حكم الفيديو المساعد (فار) من قيادة فريقه للفوز أو التعادل على الأقل.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة سجل ميسي الهدف الثاني لبرشلونة من ضربة جزاء ليكون هدفه الأول في شباك يوفنتوس في عقر داره على مدار تاريخ المواجهات بين الفريقين كما رفع ميسي رصيده إلى 120 هدفاً في البطولة الأوروبية.
 مواصلة الانطلاقة
وصل مانشستر يونايتد الإنجليزي انطلاقته الرائعة في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق انتصاره الثاني في المجموعة الثامنة من مرحلة المجموعات للمسابقة العريقة، عقب فوزه الكبير 5-صفر على ضيفه لايبزيغ الألماني الجولة الثانية للمجموعة، التي شهدت فوز باريس سان جيرمان الفرنسي 2-صفر على مضيفه باشاك شهير التركي. وانفرد مانشستر يونايتد بالصدارة برصيد 6 نقاط، محققاً العلامة الكاملة حتى الآن، في حين احتل سان جيرمان المركز الثاني بثلاث نقاط، متفوقاً بفارق الأهداف على لايبزيغ، المتساوي معه في نفس الرصيد، صاحب المركز الثالث، وظل باشاك شهير قابعاً في مؤخرة الترتيب بلا نقاط. وافتتح مانشستر يونايتد التسجيل عبر لاعبه ماسون غرينوود في الدقيقة 21، قبل أن يضيف البديل ماركوس راشفورد الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 74 و78.
بارتوميو
وأضاف أنطوني مارسيال الهدف الرابع ليونايتد في الدقيقة 87 من ركلة جزاء، قبل أن يعود راشفورد لهز الشباك مرة أخرى، محرزاً الهدف الخامس للفريق الإنجليزي وهدفه الشخصي الثالث في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الثاني، لينصب نفسه بطلاً للمباراة دون منازع.
 فوز ثمين لسان جيرمان
وقاد النجم الإيطالي الشاب مويس كين فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي، لتحقيق انتصاره الأول في المجموعة الثامنة بمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما أحرز هدفين خلال فوز فريقه 2 - صفر على مضيفه إسطنبول باشاك شهير التركي في الجولة الثانية للمجموعة.
وحصد سان جيرمان، وصيف بطل المسابقة في النسخة الماضية، أول 3 نقاط في مشواره بالمجموعة، فيما بقي باشاك شهير بلا رصيد من النقاط، ليظل قابعاً في مؤخرة الترتيب، عقب تلقيه هزيمته الثانية على التوالي، بعدما سبق أن خسر صفر -2 أمام مضيفه لايبزيغ الألماني في الجولة الأولى.
ورغم الخسارة، كان باشاك شهير نداً حقيقياً لسان جيرمان، حيث أهدر الفريق التركي أكثر من فرصة محققة للتسجيل لولا براعة الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى الفريق الفرنسي، الذي تصدى لأكثر من تسديدة خطرة لأصحاب الأرض. وتقمص كين دور البطولة في اللقاء، بعدما أحرز هدفَي سان جيرمان في الدقيقتين 64 و79، ليعوض فريق العاصمة الفرنسية خسارته 1-2 أمام ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في الجولة الافتتاحية للمجموعة، الأسبوع الماضي.
 رباعية تشيلسي
حقق تشيلسي الإنجليزي انتصاره الأول في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بعد أن عاد بالنقاط الثلاث من عقر دار كراسنودار الروسي بأربعة أهداف دون رد، في ثاني جولات المجموعة الخامسة.
وعلى ملعب (كراسنودار ستاديوم)، أنهى الفريق اللندني الـ45 دقيقة الأولى، متقدماً بهدف نظيف حمل توقيع المهاجم الشاب كالوم هودسون-أوديو في الدقيقة 37 إثر خطأ فادح من حارس أصحاب الأرض ماتفي سافونوف.
وكان بإمكان تشيلسي دخول الاستراحة متقدماً بهدفين لولا إهدار النجم الإيطالي جورجينيو ركلة جزاء في الدقيقة 14.
وفي الشوط الثاني، ضاعف النجم الألماني تيمو فيرنر تقدم الضيوف بهدف ثانٍ في الدقيقة 76 من ركلة جزاء أخرى، ولكنه ترجمها هذه المرة بنجاح.
وأكمل النجم المغربي الشاب حكيم زياش ثلاثية «البلوز» في الدقيقة 80 ليضع بصمته الأولى مع فريقه الجديد الذي انضم إليه، الصيف الماضي، من أياكس أمستردام الهولندي.
وعندما كان اللقاء يلفظ أنفاسه الأخيرة، اختتم النجم الأمريكي الشاب كريستيان بوليسيتش رباعية الضيوف.
وبهذا الانتصار الكبير، يصحح رجال المدرب فرانك لامبارد، مسارهم في البطولة بعد التعادل السلبي في عقر دارهم في الجولة الافتتاحية أمام إشبيلية الإسباني، ليرفع الفريق رصيده إلى 4 نقاط ينفرد بها مؤقتاً بصدارة الترتيب، في انتظار نتيجة المواجهة الأخرى التي سيستقبل فيها الفريق الأندلسي استاد رين الفرنسي على ملعب (رامون سانشيز بيثخوان).
وتكبد الفريق الروسي خسارته الأولى في المجموعة، ليكتفي بالنقطة التي حصدها بتعادله مع رين في الجولة الأولى، ويتذيل الترتيب.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش