الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مكابدة الآشوري الأخير

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً
(إلى سركون بولص)

عباس الحسيني
ها هو ذا الآشوري الأخير
يلجُ غابة الثلج
متوجاً بالألم والبحث
عن مدينة أيـن.
***
انعم سلاماً يا سركون
انعم مجداً يا سركون
***
أيها الآشوري الأخير
أو سركون بولص
كما تــُشتهي
عيون بغداد
أو
الناقم، الباحث
عن لجة المدائن..
***
ثمة خريطة!
توصل إلى التيه،
ونأمة وجد
إلى سادن الضريح السومري
***
وأنت تتلفتُ حولك
في كركوك، الملاذ
مناقضا
مركز صراع العاطفة
***
الأقنعةُ التي ارتدينا
والقفاز الناتئ
وحشرجة لآخر الأناشيد
كلها تتبدى هياماً
***
وأنت تخمش عري الصمت
وتلمس جرار المعلم (رابا)
وهو يستنطق ملح الأجندات
بصوته الأجش الماكر:
(داخي عزيزا)
***
المدن مجرد سحبٌ عابرة
لا تؤبن جراح أوروك
***
وليست معنية
بدمع عشتار
ولا تألو شأنا
لحافة الطقس
***
إننا خارج سرب المعاني
ومسبحة الولي
مازالت ناقصة بضع حبات
وتنهش ما تبقى
من خضرة العشب
***
فلتأت إلينا يا سركون
بلغة (اريدو)
أو (الجيروكي)
أو معاناة أخوتنا
في ساتر الخوف
***
تعال مع غبش الأهوار
ونفحة سومر
ستجد (شلمنصر) و(مالكا سنحاريب)
سكارى على أصيص بابل
مع خفقة
من ما تبقى
من بخور اليمن
***
تنقص الحجة عند تمام العقل
وتختلق الأساطير إزاء الوحشة
وترفع الأسرة
عند معاول الصباح
حتى تكاد تبتل من مرارة القنص
لذلك المحراب البابلي
إناء ليل التخوم
وتحول البلاد،
إلى مذبحة شهية الدم
والعناصر.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش