الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«زيادة الطلب» و«قلة العرض»ترفع أسعار أجهزة «اللاب توب»في السوق المحلية

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً

اربد ـ عمان -  حازم الصياحين
واسلام العمري
ادى الطلب المتزايد عقب اعتماد الحكومة «التعليم عن بعد» في المدارس والجامعات والكليات الى شح  اجهزة الحاسوب واللاب توب من اسواق محافظة اربد الامر الذي تسبب بارباك للطلبة وفقدان حقهم وحرمانهم من التعليم .
ولم يقتصر الامر على ذلك وانما تعدى الى خلق سوق سوداء وزيادة على الاسعار بنسبة 100% من خلال اعلان البعض عن توفر جهاز او اثنين على وسائل التواصل الاجتماعي ، وهو الامر الذي حول الموضوع لسوق سوداء رسمية فمن يدفع السعر الاعلى والاكثر يحصل على الجهاز الذي يكون مستعملا وبمواصفات متدنية.
صهيب مهيدات سجل في جامعة اليرموك بعد قبوله للعام الدراسي الجديد في تخصص علوم حاسوب لا يزال حتى اليوم غير قادر على الالتحاق بمحاضراته عن بعد لعدم مقدرته على شراء جهاز حاسوب او لاب توب .
تعليم مهيدات اصبح مهددا كما يقول انه انتظر طويلا نجاحه بالتوجيهي والالتحاق بالجامعة لكن نتيجة التعليم عن بعد وعدم توفر اجهزة الحاسوب واللاب توب في الاسواق فانه غير قادر حتى اليوم من متابعة محاضراته في الجامعة عن بعد ، معتبرا ان مصيره مجهولا وقد يضطر لسحب الفصل الدراسي كاملا .
مهيدات حاول البحث في الاسواق والمحال التجارية وبحث طويلا على وسائل التواصل الاجتماعي من اجل شراء جهاز لاب توب الا انه لم يتمكن من شراء جهاز حاسوب لكي يستكمل تعليمه كون الاجهزة مفقودة وغير متوفرة  في الاسواق ، مطالبا الحكومة بالتدخل فورا لحل هذه المشكلة وبلا اي تاخير .
ويقول مدير العلاقات العامة في جامعة اليرموك الناطق الاعلامي مخلص العبيني ان عددا من اعضاء الهيئة التدريسية طلبوا تامينهم باجهزة حاسوب ولاب توب الا ان عدم توفر هذه الاجهزة بالاسواق حال دون تامينها منوها الى ان تامين الطلبة بهذه الاجهزة لا يقع على مسؤولية الجامعة وانما على الطالب نفسه .
وقال رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة انه نتيجة الاقبال الشديد على شراء اجهزة الحاسوب واللاب توب في ظل اعتماد التعليم عن بعد في المدارس والجامعات والكليات خلال ازمة كورونا فان هذه الاجهزة اصبحت مفقودة من اسواق اربد ومحالها التجارية .
وزاد الشوحة ان عمليات الاستيراد والشحن الجوي للاردن بحاجة  لمزيد من الوقت كما ان الشحن البحري يحتاج لوقت اضافي مطالبا الحكومة بتقديم تسهيلات تشجيعية لرفد الاسواق بكميات كافية من هذه الاجهزة من اجل تأمينها للمواطنين بكل يسر وسهولة  خصوصا في ظل ازمة كورونا.
من ناحيته قال ممثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الاردن المهندس هيثم الرواجبة ان العالم كله تحول
في ظل جائحة كورونا  الى « اون لاين «  بالتدريس « عن بعد « ، و» العمل عن بعد» أيضا ، مما زاد الطلب على الاجهزة اللوحية واللابتوب، وبشكل  كبير و مفاجئ .  مبينا - الرواجبة - ان المصانع العالمية التي تصنع تلك الاجهزة لم تعد قادرة على التلبية السريعة  للطلبات الموجودة لديها.
واضاف الرواجبة ان القطع الموجودة و التي تتجمع بالاجهزة واللابتوب من شركات أخرى قد ارتفعت أسعارها الامر الذي رفع اسعار الاجهزة واللابتوب في بلد المنشأ نتيجة الطلب المتزايد عليها.
وبين ان الاردن كان يستورد أغلب الاجهزة من دبي عن طريق البر ، واليوم وبسبب اغلاق الحدود البرية تحولت طريقة النقل لتصبح عبر البحر.. الامر الذي يستغرق مدة اطول وكلفة أعلى.
واشار المهندس الرواجبة الى  أن تسليم كميات البضائع المتعاقد عليها ، ونتيجة تزاحم الطلب اصبحت تستغرق وقتا اطول في الحجز والوصول ، الامر الذي تسبب بارتفاع الاسعار  بحدود 50 % في الاردن بالنسبة للابتوب وعلى الاجهزة اللوحية بحدود 10% .
وقال ان مبيعات العام حالي زادت عن العام الماضي من هذه الاجهزة بنحو 50% ، مشيرا أنه لو كانت الكميات متوفرة في السوق المحلي وبنفس مستوى الاسعار لارتفع الطلب عليها الى نحو  100% عن العام الماضي.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش