الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليفربول يعود للانتصارات على حساب شيفيلد

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً

مدن - عاد حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لطريق الانتصارات مجددا بعدما حقق فوزا غاليا على ضيفه شيفيلد يونايتيد ضمن مباريات الجولة السادسة للبطولة.
بدأت المباراة بشكل شديد الصعوبة على أصحاب الأرض حيث احتسب الحكم ركلة جزاء على الفريق بعد تدخل فابينيو على مهاجم شيفيلد على حدود منطقة الجزاء ورغم أن الخطأ وقع على خط منطقة الجزاء إلا أن الحكم وبعد اللجوء لتقنية الفيديو احتسب الركلة على اعتبار أن الخط جزء من منطقة الجزاء.
وسجل ساندربيرغ ركلة الجزاء في الدقيقة 13 ليهز شباك الحارس البرازيلي إليسون في أول لقاء يخوضه بعد عودته من الإصابة ليواصل الضيوف هجماتهم المرتدة الخطيرة على مرمى ليفربول ويضيعوا أكثر من فرصة خطيرة.
وبعد معاناة سجل فيرمينو هدف التعادل في الدقيقة 41 ليخرج الفريقان من الشوط الأول ولوحة النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.
في الشوط الثاني، سجل المصري محمد صلاح هدفا لكن الحكم ألغاه بعد اللجوء لتقنية الفيديو بداعي التسلل لكن ليفربول لم ينتظر طويلا حيث عاد البرتغالي دييغو غوتا ليسجل من رأسية معلنا تقدم ليفربول بهدفين مقابل هدف وهي النتيجة التي انتهت إليها المباراة، ليرفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 13 نقطة في الصدارة مؤقتا مع إيفرتون.
ويعاني ليفربول بشدة هذا الموسم خاصة بعد إصابة المدافع فان دايك الذي ترك ثغرة كبيرة في دفاعات الفريق الذي يلتقي ميتدلاند الدانماركي في مباريات دوري أبطال أوروبا غدا الثلاثاء.
وسجل ليفربول حتى اللحظة 15 هدفا بمعدل يفوق هدفين في كل مباراة لكنه تلقى 14 هدفا وبنفس المعدل تقريبا ما ينذر بحاجة الفريق لسد الثغرة الدفاعية بشكل عاجل.
ويشهد الموسم الحالي الكثير من المفاجآت حيث تقدم الأندية الصغيرة والمتوسط أداء قويا في مقابل تراجع الأندية الكبرى مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشلسي.
الدوري الإسباني
استعاد أتلتيكو مدريد توازنه سريعا بعد السقوط الأوروبي الكبير على يد بايرن ميونيخ الألماني برباعية نظيفة، بانتصار محلي على ريال بيتيس بهدفين دون رد على ملعب (واندا ميتروبوليتانو) ضمن الجولة السابعة بالدوري الإسباني لكرة القدم.
وبعد 45 دقيقة أولى فشل فيها الفريق المدريدي في هز الشباك، نجح ماركوس يورنتي في فك شفرتها مع أولى دقائق الشوط الثاني بتوغل من اليسار قبل أن يضع الكرة في الزاوية اليسرى لمرمى المخضرم التشيلي كلاوديو برافو.
انتظر أصحاب الأرض حتى الوقت بدلا من الضائع لتأمين النقاط الثلاث عن طريق النجم المخضرم الأوروغوياني لويس سواريز الذي رفع حصيلته هذا الموسم إلى 4 أهداف يجاور بها زميله السابق في الفريق الكتالوني، الواعد أنسو فاتي، في صدارة هدافي الليغا، أيضا مع باكو ألكاسير (مهاجم فياريال).
ونفض «الروخيبلانكوس» بهذا الانتصار غبار الخسارة القاسية على يد البايرن يوم الأربعاء الماضي في دوري أبطال أوروبا برباعية نظيفة في مستهل مشوار الفريق في البطولة.
الفوز أيضا رفع رصيد أتلتيكو مدريد إلى 11 نقطة يرتقي بها للمركز الثالث بفارق الأهداف خلف ريال سوسييداد، ونقطتين عن المتصدر وجاره اللدود ريال مدريد، مع تبقي مباراتين مؤجلتين للفريق أمام قادش ليفانتي.
في المقابل، تكبد الفريق الأندلسي خسارته الثانية على التوالي، الرابعة خلال آخر 5 جولات، ليتجمد رصيد الفريق عند 9 نقاط في المركز الـ10 مؤقتا. (وكالات)

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش