الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي والجزيرة ينزفان النقاط بالتعادل

تم نشره في الجمعة 23 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً

عمان

نزف الفيصلي والجزيرة نقاط مهمة عندما خرجا الليلة قبل الماضية بتعادل ايجابي «1-1» في لقاء مؤجل من بطولة دوري المحترفين بكرة القدم وجمعهما على ستاد عمان الدولي.

وصب هذا التعادل في صالح الوحدات الذي كان فاز على الصريح «2-1» ليحسم صدارة الترتيب لمرحلة ذهاب البطولة حيث رفع رصيده إلى 24 نقطة.

واستقر الفيصلي بالمركز الثالث برصيد 14 نقطة، متقدما بفارق الأهداف عن الصريح وبقي الجزيرة بالمركز الثاني برصيد 18 نقطة.

 الجزيرة يباغت

 رغم حالة الاندفاع الهجومي المبكرة للفيصلي أملاً بتسجيل هدف السبق حيث نجح حارس الجزيرة نور بني عطية بإبطال مفعول تسديدة سالم العجالين التي اطلقها من موقف ثابت وحولها لركنية الا أن هذه الاندفاع سرعان ما تراجع.

واعتمد الفيصلي في بناء عملياته الهجومية على صيصا ومهدي علامة والسنغالي دومنيك والجبارات واكرم الزوي فيما لعب العكش كرأس حربة.

وباغت الجزيرة بعد ذلك منافسه الفيصلي واهدر عدة فرص لو استثمرت بشكل جيد لربما حسمت المباراة مبكراً، حيث تألق معتز ياسين في ابعاد تسديدة علي علوان ومن ثم تصدى لانفراد محمود مرضي قبل أن يتصدى بثبات لتسديدة ابراهيم سعادة.

وسرعان ما توج الجزيرة افضليته الهجومية بالدقيقة 29 حيث انبرى محمود مرضي لتنفيذ ضربة حرة مباشرة طار لها عبدالله العطار من بين المدافعين وحولها برأسه بذكاء داخل شباك معتز ياسين.

واجتهد الفيصلي بعد ذلك لتكثيف طلعاته الهجومية لكنه افتقد للانسجام في وسط الملعب وافتقد لجهود نجمه احمد العرسان للاصابة، حيث ظهر تأثر الفريق بغيابه.

وأطلق صيصا تسديدة قوية من على مشارف منطقة الجزاء تألق بني عطية في التصدي لها فيما سدد العكش كرة ضعيفة لم تحدث الخطورة المطلوبة لينتهي الشوط الاول بتقدم الجزيرة 1-0.

 هدف التعديل

 زج الفيصلي مطلع الشوط الثاني بامين الشناينة ومحمد بني عطية عوضا عن الزوي وعلامة بهدف تنشيط الألعاب الهجومية. وتحسن أداء الفيصلي حيث ظهرت حيوية خطه الهجومي، لينجح في تسجيل هدف التعادل بالدقيقة 57 عندما ارسل العجالين كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء لعبها السنغالي دومنيك «مقصية» استقرت على يسار بني عطية.

وعاد الجزيرة يبحث عن هدف التقدم من جديد حيث اعتمد على سلاح التسديد من بعد فاطلق محمود مرضي كرة قوية تصدى لها ياسين ببسالة.

وأهدر السنغالي دومنيك فرصة تسجيل الهدف الثاني للفيصلي حيث قدم له صيصا كرة ذكية داخل منطقة الجزاء سددها حسب الاصول لكنها احتاجت لشيء من الدقة لتسكن الشباك.

وزادت خطورة الفيصلي مع مضي الوقت وظهرت رغبته في تسجيل الهدف الثاني فتسلم محمد بني عطية كرة داخل منطقة الجزاء تردد قبل أن يسدد كرة قوية ارتطمت بالمدافع وتحولت لحساب ركنية.

واستنفد الجزيرة ما تبقى من وقت للمحافظة على النتيجة لتنتهي المباراة بتعادل بطعم الخسارة لكلا الفريقين.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش