الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد ينجو من الخسارة أمام بيتيس

تم نشره في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

مدن - نجا ريال مدريد حامل اللقب من خسارة كانت وشيكة وحول تأخره امام مضيفه ريال بيتيس 1-2 إلى فوز صعب 3-2، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وسجل الجزائري عيسى مندي (35) والبرتغالي وليام كارفالو (37) هدفي صاحب الأرض، والأورغوياني فيديريكو فالفيردي (14) والبرازيلي إيميرسون (48 خطأ في مرمى فريقه) وسيرجيو راموس (82 من ركلة جزاء) أهداف الريال.
وهو الفوز الأول للفريق الملكي في الموسم الجديد بعدما كان استهل حملة الدفاع عن لقبه بتعادل سلبي مع ريال سوسييداد الأسبوع الماضي، علما أنه تم تأجيل مباراته الافتتاحية ضد خيتافي من أجل منح لاعبيه المزيد من الراحة بعد مشاركتهم في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.
وافتتح ريال مدريد التسجيل بعد تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة إلى فالفيردي الموجود داخل منطقة الجزاء، فعكسها الأخير الى الزاوية البعيدة عن الحارس جويل روبليس (14).
ومرر سيرجيو كاناليس الكرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء على رأس مندي فارتقى لها عاليا وحولها برأسه بعيدا عن متناول كورتوا (35).
وبعد أقل من دقيقتين، مرر الفرنسي نبيل فقير الكرة عرضية إلى كارفالو فبادرها بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء على يمين كورتوا الذي ارتمى باتجاهها لكن دون جدوى (37).
وجاءت بداية الشوط الثاني مثالية للريال مدريد بعدما أدرك التعادل بمساعدة من المدافع ايمرسون الذي حاول ابعاد الكرة قبل وصولها لبنزيمة، فسددها في مرماه (48). وادت العودة لتقنية المساعدة بالفيديو (في أيه آر) إلى طرد ايمرسون لاعاقته الصربي لوكا يوفيتش على حدود منطقة الجزاء كونه كان آخر مدافع (67). واحتسب الحكم ريكاردو دي بورغوس ركلة جزاء للـ»ميرينغيس» بعد العودة للفيديو اثر لمسة يد على مارك بارترا، ترجمها راموس قائد الفريق إلى هدف التقدم (82).
الدوري الإيطالي
بدأ إنتر ميلان وصيف الموسم الماضي حلمه باحراز اللقب الأول منذ 2010 بفوز صعب قاتل على فيورنتينا 4-3 في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ولم تكن البداية التي يتمناها إنتر، إذ وجد نفسه متأخرا بعد أقل من ثلاث دقائق على البداية بعدما وجد الثنائي جاكومو فنتورا والعاجي كريستيان كوامي نفسه وحيدا أمام مرمى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش، فتبادلا الكرة قبل أن يسجلها الثاني في الشباك الخالية (3).
وبعدما اعتقد أنه انتزع ركلة جزاء من الأوروغوياني مارتن كاسيريس قبل أن يعود الحكم ويلغيها استنادا الى حكم الفيديو المساعد «في أيه آر»، أعاد الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز إنتر الى المسافة ذاتها من ضيفه قبيل صافرة نهاية الشوط الأول بتسديدة لولبية جميلة من مشارف المنطقة الى الزاوية اليسرى (2+45).
وفي مستهل الشوط الثاني، لعب لاوتارو دورا رئيسا في هدف التقدم لفريقه حين سدد الكرة من الجهة اليسرى، فحولها فيديريكو تشيكيريني بالخطأ في مرمى فريقه (52)، لكن سرعان ما عادل فيورنتينا عبر غايتانو كاستروفيلي الذي وصلته الكرة من الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري، فسددها بعيدا عن متناول هاندانوفيتش (57).
وعاد ريبيري ليلعب مجددا دور الممرر، وهذه المرة بكرة بينية رائعة لفيديريكو كييزا الذي سددها في شباك هاندانوفيتش (63)، لكن لوكاكو قال كلمته بتسجيله هدف التعادل بعد تمريرة من الوافد الجديد حكيمي الذي وصلته الكرة من البديل الآخر التشيلي أليكسيس سانشيز (87).
ولم ينته الأمر عند هذا الحد، بل نجح إنتر في خطف الفوز برأسية المدافع دامبروزيو إثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى (89). وكالات

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش