الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سيارات بدون لوحات.. ظاهرة جديدة في معان

تم نشره في الأربعاء 23 أيلول / سبتمبر 2020. 01:13 مـساءً

 

معان- الدستور- قاسم الخطيب

 

في غياب الرقابة الحقيقية من قبل رجال السير على المركبات في محافظة معان ظهرت في الآونة الأخيرة المركبات بدون لوحات معدنية الرقمية التي تبين هوية المركبة مما يتسبب ذلك بقلق المواطنين في المحافظة من تلك الظاهرة الخطرة .

 

ونشير هنا انه لا احد كان يجرؤ قبل عقد من الزمن على قيادة مركبته وهي لا تحمل لوحات رقمية  تشير إلى هويتها، سواء أكان ذلك في المدن أو القرى، لان الضبط والربط وتطبيق قانون السير كان هو سيد الموقف وقانون السير يعتبر السير من دون تعليق لوحات المركبة مخالفة جنائية تتعدى في أهميتها وحساسيتها جانب المخالفة المرورية، مما يخول الدوريات الأمنية إلى استيقاف تلك المركبات ومعاقبة أصحابها ، إلاّ إننا نشاهد في الاونه الأخيرة سير المركبات من غير لوحات رقمية في الشوارع  دون حسيب أو رقيب .

 

وعلى الرغم من النواحي الأمنية الخطيرة التي تفرزها عملية التراخي تجاه هذه الظاهرة السلبية، إلاّ أن تفشيها بشكل واسع في المحافظة يشير في المقابل إلى تدني الجدية في مواجهتها وردعها من قبل الجهات المختصة، وتحديداً المرورية .

 

المواطن علي عبد ربه آل خطاب ، والذي بين في حديثه أن هذه الظاهرة تشكل خطرا حقيقيا على سلامة المواطن أثناء سيره  إذا حاول اخذ البيانات لأي سيارة يمكن أن تقوم بارتكاب حادث من الحوادث التي نسمع عنها ونشاهدها ولكن حينما تكون بدون لوحات يصعب التعرف عليها .

 

دولة الأمناء هي السبب.. بهذه العبارة أضاف آل خطاب أنني لست خبيرا امنيا مؤكدًا أن هذه السيارات تعمل تحت أعين رجال السير ، ولذلك تجد التواطؤ من هذه الجهات، فعندما تأتى حملة للتفتيش على السيارات بدون لوحات معدنية، يتم إخفاؤها حتى تمر الحملة بسلام وعودتها للعمل مرة أخرى.

وأضاف آل خطاب أن هذه السيارات تمثل خطورة أمنية كبرى وقنابل موقوتة، لأنها تستخدم في الكثير من الجرائم والسرقات، التي تتم في وضح النهار،ويجب القضاء على هذه الظاهرة فورًا، لما تمثله من خطورة على امن المجتمع ومواطنيه  وهذه جريمة كبرى لا يمكن السكوت عليها، ويجب التصدي لها بكل قوة ، لما تمثله من خطورة على أمن وسلامة الأفراد والمجتمع.

 

وأكد آل خطاب أنه لا بد من أن يتم التعامل مع هذا الملف بكل جدية، لما يمثله من خطورة على حياة الأفراد، وكذلك مؤسسات الدولة، ويجب أن تتولى بعض الجهات مسؤولية ذلك، للقضاء على هذه البؤر المتحركة التي تسير في شوارع المدينة بدون أي ضوابط.

 

وقال رئيس قسم السير في مديرية شرطة محافظة معان الرائد سليمان الطراونه أن رجال السير يقومون بتطبيق القانون والنظام الأكثر صرامة وإجراءات مشددة  وحملة الأسبوع القادم ضد المركبات المخالفة والتي تسير بدون لوحات وهي أخطر المخالفات المرورية وذلك لكونها تتسبب في العددي من الحوادث التي تؤدى إلى إزهاق أرواح الكثير من الضحايا، وتحدث مخالفة مرورية وتمثل تعدياً صارخاً على الأنظمة المعمول بها.

 

 وبناءً لما سبق فان قسم السير وبالتعاون مع مديرية شرطة محافظة معان ستبدأ بهذه الحملة  بتطبيق القانون والتشديد في ما يتعلق بالمخالفات المرورية للمركبات التي تسير بدون لوحات، وسيتم اتخاذ قرار يقضي بحجز أي مركبة تسير بالطريق بدون لوحات .

 

لافتا الطراونه إلى انه سيتم التشديد على حجز المركبات التي لا تحمل لوحات واتخاذ كل الإجراءات القانونية الصارمة في مواجهة المخالفين في هذا الصدد.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش