الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجفيـــف 3 مـسطحـات مـائيــة فـــي مـحميـــة الأزرق لإنقـــاذ السمــك السرحانــي

تم نشره في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

الزرقاء – ابراهيم ابو زينه

 

كشف مدير محمية الأزرق المائية حازم الحريشا ،عن تجفيف ثلاثة مسطحات مائية والتي جاءت  استمرارا لخطة إحياء الموائل في محمية الأزرق المائية وبعد أن غدت موائل غير ملائمة لعيش النوع الفقاري المستوطن في الواحة سابقا والمحمية حاليا «السمك السرحاني» والذي تناقصت اعداده بشكل لافت في الآونة الأخيرة في المسطحات المائية التي تم اتخاذ قرار بتجفيفها.

وتقع محمية الأزرق المائية في قلب الصحراء الشرقية التي تعد نقطة توقف للطيور المهاجرة الآتية من ثلاث قارات، وتشتهر باعتبارها مكاناً لمراقبة ومشاهدة الطيور، إذ يحظى الزوار بفرصة لمراقبة الطيور عن كثب وذلك من خلال ممرات المشي والمخابئ، بما فيها الأنواع المحلية والمهاجرة النادرة.

وشهدت المسطحات المائية الثلاثة المجففة من أصل ستة مسطحات مائية داخل المحمية الواقعة في منطقة الأزرق ازديادا في أعداد الاسماك الدخيلة والطحالب والنباتات المائية وازدياد في نسب الفسفور بشكل كبير، بالإضافة  إلى تدمير لحواف المسطحات تلك نتيجة دخول الجاموس المائي فيها وباستمرار بحسب الحريشة.

ويشدد الحريشا خلال حديثه لـ «الدستور»  على أن قرار تجفيف المسطحات المائية الثلاثة جاء بناء على قرار علمي ومدروس من خلال دراسة السمك السرحاني التي أقيمت مؤخرا في المحمية.حيث تقوم إدارة المحمية بتنفيذ توصيات الدراسة تلك من خلال لجنة الموائل في المحمية والتي أوصت بتجفيف المسطحات المائية الثلاثة والعمل على إعادة تأهيل الموائل بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتعاون الدولي وضمن مشروع الأراضي الرطبة ومؤسسات المجتمع المدني في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وتعتبر واحة الأزرق المائية الموطن العالمي الوحيد لـ» السمك السرحاني «وقد سمّي السمك بـ «السرحاني» لأن موئله الطبيعي والوحيد يكمن بالقرب من منطقة وادي السرحان .

ويهدف تجفيف المسطحات المائية الثلاثة إلى إعادة تأهيلها وتجديد الحياة فيها، وتشكيل مسطحات مائية خالية من الأسماك الدخيلة، بالاضافة إلى خلق موائل جديدة للطيور المهاجرة، وفق ما أدلى به الحريشا.

  وتجدر الإشارة إلى أن محمية الأزرق دخلت في عام 1977ضمن اتفاقية رامسار الدولية المعنية بحماية المناطق الرطبة وفي عام 1993 اعدها المجلس العالمي لحماية الطيور كمنطقة مهمة لهجرة الطيور.

وتحظى المحمية باهتمام عالمي بحكم مواثيق دولية وعزز مكانتها بدخولها في القائمة الخضراء التابعة للاتحاد الدولي لصون الطبيعة بالإضافة الى انها موقع سياحي وطني بارز يقوم بتوظيف 60 موظفا وموظفة من أهالي الأزرق.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش