الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهيئة الملكية للأفلام تؤجل عرض الفيلم السوداني الفائز في مهرجان عمان السينمائي الدولي (أول فيلم)

تم نشره في الاثنين 21 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

عمان-خالد سامح

نظرا لتشديد اجراءات أوامر الدفاع ذات العلاقة بانتشار فيروس كورونا، وتزايد عدد حالات المصابين بالفيروس في المملكة، قررت الهيئة الملكية للأفلام أمس تأجيل عرض الفيلم السوداني «ستموت في العشرين» الى وقت يعلن عنه لاحقاً.

«ستموت في العشرين»  فاز مؤخرا بجائزة السوسنة السوداء لأفضل فيلم روائي عربي طويل في مهرجان عمّان السينمائي الدولي – أوّل فيلم (الدورة الأولى).

الفيلم الذي كان قد أعلن عن النيه لعرضه أمس في الهيئة الملكية للأفلام بجبل عمان من اخراج أمجد أبو العلا، 103 دقيقة، دراما، بالعربية مع ترجمة الى الإنجليزية، وهو من انتاج جهات سينمائية في السودان، فرنسا، مصر، ألمانيا، النرويج، قطر، 2019.

قصة الفيلم 

عوضا عن البركة في يوم تسمية طفلها البكر، يتم إخبار الأم عن لعنة ستحلّ بابنها مزمل الذي سيموت في سن العشرين. حُكم على الأم المدمرة حداداً على ابنها وهو حيّ، فيما غادر الوالد المنزل هربا من المحنة. يكبر مزمل، الذي نشأ تحت وطأة الموت الدائم، على فضول متزايد فيجد الأصدقاء والأعداء والحب والإغراء، على الرغم من أن ما يسعى إليه حقاً هو إحساس بالحاضر والأمل في المستقبل.

حصد الفيلم عدة جوائز منها: جائزة أسد المستقبل في مهرجان البندقية السينمائي 2019، النجم الذهبي في مهرجان الجونة السينمائي 2019، أفضل فيلم روائي في مهرجان قرطاج السينمائي 2019، أفضل فيلم روائي يونيكورن الذهبي في مهرجان أميان السينمائي 2019 الفرنسي، جائزة الجمهور في مهرجان أجيال السينمائي 2019، أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان الرباط السينمائي 2019. وقد شارك في المسابقة الدولية في مهرجان مومباي السينمائي 2019

أفلام جديدة ومبتكرة

وكان مهرجان عمان السينمائي الدولي /أول فيلم قد انطلق الشهر الفائت في الهواء الطلق في منطقة العبدلي وسط عمان، بفيلم «لي ميزيرابل» (البؤساء) للفرنسي لادج لي رغم الأزمة الصحية العالمية التي خلفتها جائحة كوفيد-19.

وتماشياً مع قواعد التباعد الاجتماعي، عمدت إدارة المهرجان إلى إيجاد طريقة بديلة لمشاهدة الأفلام، من خلال نصب ثلاث شاشات سينما عملاقة في باحة بمنطقة العبدلي تتسع لحوالي 240 سيارة. وحضر المتفرجون الأفلام من سياراتهم، والتي تسع كل واحدة منها شخصين، في تجربة «درايف إن» هي الأولى من نوعها في عمّان..

وشارك  حوالي 30 فيلماً روائياً طويلاً ووثائقياً، عربياً ودولياً، بالإضافة إلى تسعة أفلام عربية قصيرة في المهرجان للفوز بجائزة «السوسنة السوداء» لأفضل فيلم روائي عربي طويل وأفضل فيلم وثائقي عربي طويل وأفضل فيلم عربي روائي قصير.

ومنحت الجوائز ثلاث لجان تحكيم ترأس كل منها المخرج الصربي سردان غولوبوفيتش والفنانة الألمانية أندريا لوكا زيمرمان والمخرجة البريطانية-العراقية ميسون باشاشي.

ومن بين الأفلام المشاركة في المهرجان «ميكي والدب» لانابيل أتاناسيو و»النسور الضالة» لجياني أوريلي و»صمت النهر» لروجر سواريس و»غزة» لأندرو ماكونيل وغاري كين و»بيك نعيش» لمهدي برصاوي و»أبو ليلى» لأمين سيدي بومدين و»بين الجنة والأرض» لنجوى نجار و»ذات مرة امرأة» لجيل أكبريسهات.

وكان المدير الفني للمهرجان حنّا عطا الله، قد صرح  «جميع الأفلام المختارة حديثة الإنتاج تُعرض للمرة الأولى في الأردن، معظمها العمل الأول لصانعيها وفقاً لشروط المهرجان»، مشيراً إلى أن هذه الأفلام «تستخدم لغة سينمائية جديدة ومبتكرة».

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش