الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور» تسلط الضوء على مشاريع فائزة بمؤتمر الشباب والتكنولوجيا الإقليمي الخامس عشر

تم نشره في الأربعاء 9 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

عمان - نضال لطفي اللويسي  

اعلنت جمعية معهد تضامن نهاية الشهر الماضي الفائزين بمشاريع ضمن مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الإقليمي الخامس عشر  بعنوان: «المستقبل إنساني آمن... القرار قرارنا» في العاصمة عمان وعبر تطبيق زووم خلال الفترة 27 – 29 آب 2020 بمشاركة (92) شابا وشابة ضمن الفئة العمرية (18 –29 عامًا) يمثلون محافظات المملكة ومن المقيمين على أرضها (اليمن وسوريا) ومشاركة عربية (العراق وفلسطين).

وقالت مسؤولة الاتصال والتوثيق والإعلام في الجمعية هناء رمضان ان المؤتمر يهدف الى رفع الوعي بالقضايا التي يتناولها المؤتمر وأثرها على المساواة بين الجنسين وتمكين النساء وتحقيق الأمن الإنساني وتشجيع إبداع وابتكار الشباب لخدمة قضايا النساء والأمن الإنساني بأبعاده المختلفة فضلا عن تشجيع الاستخدام الأمثل والأكثر أمانًا لتكنولوجيا المعلومات والاتصال وكسب التأييد للقضايا التي يتناولها المؤتمر وتحفيز المنافسة الإبداعية بين الشباب لإنجاز مشاريع توائم بين تكنولوجيا المعلومات وحقوق الإنسان عمومًا وحقوق النساء والأمن الإنساني  على وجه الخصوص في المجالات التي يتناولها المؤتمر.

 

« الدستور»  تلقي الضوء على هذه المشاريع ...

تطبيق شمس :

يقول سليمان الوردات احد القائمين على التطبيق ان تطبيق شمس يعمل على حصر نسبة الاشخاص ذوي الإعاقة التي تبلغ اعمارهم من 12الى 24 عاما.

 

وتابع :  يمكن لكل شخص من الفئة المستهدفة بان يقوم بإنشاء حساب على التطبيق ويدرج به معلوماته وبعد أن يُحصر العدد وتُحدد المشكلات بشكل مجمل سيبدأ العمل ميدانيا حيث سنقوم باستقطاب مجموعة ميسرين من كل محافظة، ليسهل عملية الوصول الى الفئة المستهدفة وتقديم الخدمات لهم.

ويهدف التطبيق بحسب الوردات الى بناء شراكات مع الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني لتقديم دورات تدريبيه وتثقيفيه للأشخاص ذوي الإعاقة منها دورات لغة بريل ودورات لغة اشارة ودورات دعم نفسي وما الى ذلك فضلا عن تهيئة مباني مؤسسات المجتمع المدني والمطاعم والكافيهات والجامعات بشكل يسهل على الاشخاص ذوي الإعاقة الوصول اليها ودمجهم في المجتمع ورفع نسبتهم في مجالات التوظيف وتمكينهم في ظل الازمات .

وضم فريق عمل التطبيق كلا من مؤيد الأحمد ولينا ابو صلاح وشيماء المواجدة وصَبا الأحمد ورؤى ابو شنب وحنين الشوابكة واسلام نوفل وبيان العبيد وسليمان الوردات.

منصة قوك :

ويقول حمزة العنسي احد القائمين على المنصة الإلكترونية «قوك» فكرة على تعزيز التواصل بين فئات المجتمع خصوصا (العاطلات عن العمل) وفئة كبار السن كنوع من الدعم النفسي وتحسين الصحة النفسية وتامين فرص للشباب للتطوع أيضا.

وتهدف المنصة للاهتمام بالصحة النفسية لكبيرات السن وتقوية دائرة العلاقات والتعامل بين المعيلات وكبيرات السن واعادة الدور الايجابي والفعال لكبيرات السن ودمجهن في المجتمع وتأهيل الأشخاص المعنيين برعاية كبيرات السن في كيفية التعامل معهم وتقديم الرعاية لهم .

واشار الى ان سبب اختيار كبيرات السن ضمن المنصة بسبب تأثير فايروس كورونا على الصحة النفسية لكبيرات السن وعدم خروجهن من المنازل وانقطاع الزيارات لهن ولتفادي الاضطرابات العصبية وتجديد روح النشاط فيهن والتفاؤل بالحياة .

ولفت الى أن  المنصة تقوم على انشاء قاعدة بيانات تشمل  الفئة المستهدفة من المنصة وهن كبيرات السن و العاطلات عن العمل وتقديم دورات افتراضية في مختلف مجالات الحياة تتعلق بالصحة النفسية و الجسدية ودورات في مجال محو الأمية تعزز قدرتهن على التعلم و تزيد من ثقافتهن  ايضا وجود ورشات يقدمها متطوعون مختصون في مجال الحرف  والمشغولات اليدوية و الفن و كما تنفذ المنصة الموقع لهن جلسات افتراضية ليناقشن من خلالها اوضاعهن وقصصهن ومشاركتها.

مبادرة  Nature Up:

وتقول لبنى البشارات احد القائمين على المبادرة ان الفكرة  انطلقت من خلال التغير الملحوظ والتدريجي على المناخ والبيئة وزيادة أخطار الاحتباس الحراري على البشرية جمعاء  ومن هذا المنطلق ارتأى اعضاء فريق المبادرة القائمين عليها بالخروج بفكرة فريدة بنوعها تخدم البيئة والمناخ وتحافظ على صحة الانسان وذلك من خلال تزويد النساء  بعد ولادة الطفل  بصندوق يحتوي على مجموعة من النباتات الصغيرة والبذور وبروشورات توعوية لطريقة زراعة ورعاية كل منها.

 

وتابعت : وتقوم النساء بزراعتها  في بيتها لترى النبتة وولدها يكبران معاً وليعلم المولود ان اول هدية قدمت له هي نبته صغيرة او بذرة صغيره ليتكون لدى الطفل ارتباط مع الطبيعة والاشجار وبالتالي سنتمكن من  التقليل من ظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة الأمن الغذائي في الأردن ، عن طريق  زيادة عدد الأشجار في الأردن و  تمكين النساء وتوعيتهنّ بأهمية النباتات وكيفية التعامل مع الأشجار وطرق العناية بها ،وتستهدف المبادرة النساء اللاتي انجبن حديثا والنساء من ذوي الاحتياجات الخاصة .

والمبادرة عبارة عن تطبيق متوفر على متجر play store  بحيث يحتوي على العديد من الدورات التوعوية وقائمه بجميع انواع البذور وكيفية زراعتها والاهتمام بها وايضا التواصل مع جميع الفئات والرد على استفساراتهم.

واستعرضت البشارات النشاطات التي يقومون بها كتنظيم حملات لزيادة عدد الأشجار في المملكة وتوعية المجتمع المحلي بأهمية النباتات ومساهمتها الكبيرة في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري  فضلا عن تمكين النساء لزيادة الوعي لديهن وزيادة الأمن الغذائي في مجتمعاتهن ونشر التوعية وكيفية التعامل مع الأشجار وطرق العناية بها من خلال دورات تدريبية وتثقيفية.

ولفتت الى ان المبادرة بحاجة الى شراكات استراتيجية داعمة لفريق العمل ولتعمل على تعزيز الفكرة وايصالها للجميع.

وضم فريق عمل المبادرة كلا من : لبنى البشارات وبشرى الصعوب وسماح الجعيدي وسناء الشعلان وعمار القرشي والعنود العبيسات ورؤى شاهين وذكريات الرواجفة 

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش