الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن يترأس جلسة حوارية لمجلس الأمن عن «المرأة والأمن والسلام»

تم نشره في الخميس 16 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

 نيويورك  - ناقشت جلسة حوارية عقدها مجلس الامن الدولي امس الاربعاء العنف الذي يستخدم من قبل جماعات ارهابية وبعض الدول اثناء النزاعات المسلحة ضد النساء والفتيات والمدنيين. وجاءت الجلسة الحوارية التي ترأسها الاردن في اطار رئاسته الدورية لمجلس الامن لشهر نيسان الحالي، بعنوان «المرأة والامن والسلام»، بمشاركة ممثلين عن 67 دولة بينهم نائب رئيس الوزراء البلجيكي ووزيرة الدولة للشؤون الخارجية الكندية وممثل عن رئيس جمهورية الكونغو ونائبة في البرلمان العراقي وممثلة الامين العام للامم المتحدة المعنية بالعنف اثناء النزاع المسلح. واستمع المجلس الى تقرير مفصل تم اعداده حول العنف والعنف الجنسي لعام 2014 خاصة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي اشار الى ارتفاع عدد الضحايا بشكل كبير خلال عام 2014 واستخدامه كسلاح ضد المدنيين لبث الرعب بينهم واجبارهم على اللجوء الى الدول المجاورة اضافة الى اغراء الشباب المنحرفين واستغلالهم من قبل تنظيمات ارهابية للانضمام اليها حيث اصبح ذلك ايديولوجية لعدد كبير من التنظيمات ولها تمويل بطريقة ممنهجة ومنظمة. وقالت رئيسة الجلسة مندوب الاردن الدائم لدى الامم المتحدة السفيرة دينا قعوار ان الاردن يعمل بشكل حثيث وضمن محدودية موارده على توفير اقصى درجة من الحماية والرعاية لضحايا العنف من اللاجئين السوريين واننا ندين اي محاولة من قبل اي فرد او جهة لاستغلال اللاجئين وخصوصا النساء والفتيات منهم وتعريضهم لخطر الجرائم بسبب ظروفهم. واشارت الى ان الاردن يقوم بتوعية كل لاجئ منذ لحظة دخوله الى الاردن عبر تسليمه كتيب حول حقوق الانسان بهدف تعريفه بكافة حقوقه كما تم تامين اللاجئين بمقاعد للدراسة في المدارس الحكومية والخاصة حيث اننا نؤمن بان التعليم يعتبر خط الدفاع الاول ضد جرائم العنف بكافة اشكالها. وعرضت الخطوات التي يقوم بها الاردن للحد من هذه الظاهرة ومنعها في النزاعات المسلحة ومساهماته وجهوده المبذولة في هذا الاطار. وعبر اعضاء مجلس الامن عن تقديرهم لمبادرات الاردن الهامة التي يطرحها خلال رئاسته الدورية لمجلس الامن ومن بينها جلسة امس حول المراة والامن والسلام، معبرين عن ادانتهم للعنف بكافة اشكاله. وقالوا انه لا يوجد دين يشجع مثل هذا العمل ولا بد من توحيد الجهود لمواجهة التطرف العنيف الذي يؤدي الى مختلف انواع العنف حاثين المجتمع الدولي الى تكثيف جهوده لمواجهة العنف.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش