الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيوت القلي المحـروقة في المطاعم . . سموم مسـرطنة تهدد صحتنا جميعا

تم نشره في السبت 18 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

كتب : جعفر الدقس
 بعض اصحاب المطاعم يفتقرون الى ادنى إحساس بالمسؤولية تجاه زبائنهم الذين يجهلون حقيقة الطريقة التي يتم اعداد الطعام بها، خاصة تلك الاطعمة التي يدخل في اعدادها زيت القلي مثل «الفلافل» الأكلة الاكثر شعبية بالاضافة الى البطاطا والباذنجان وغيرها من المواد الغذائية ،حيث يتم تكرار استخدام زيت القلي الى درجة تحوله الى اللون الاسود فيصبح مؤكسدا وغير صالح للاستعمال، ومن المعروف ان هذا يؤدي الى انتاج مواد مسرطنة في الزيت ، فهؤلاء يكون هدفهم تحقيق الربح المادي بأي ثمن معتمدين على ان المراقبين الصحيين نادرا ما يمرون بالمكان ، لذا مطلوب من كل مواطن ان يكون مراقبا صحيا ويتفحص جيدا الطعام المقدم اليه والظروف التي يتم تقديم الطعام فيها، فمثلا كيف يمكن ان يستسيغ مواطن شراء ( سندويشة ) وعامل المطعم الذي اعدها لا يرتدي قفازات في يديه بل واحيانا تكون اظافره غير مقلّمة وتحتها طبقة سوداء !! .
كما ان من اهم الشروط التي يجب ان تتوافر في العاملين بالمطاعم هو الحصول على شهادات صحية سارية المفعول تثبت خلوهم من الأمراض المعدية، كما يجب ابعاد أي عامل عن المحل تظهر عليه اعراض مرضية او تظهر في يديه بثور او جروح أو تقرحات جلدية أو يتضح مخالطته لمريض مصاب بمرض معد، ويجب على المسؤول عن العمل ابلاغ الجهات الصحية المختصة في حالة ظهور أي من الأمراض المعدية في اي عامل لديه، وقد شهدنا حالات كثيرة تسبب فيها عامل مطعم مصاب واحد بامراض حي سكاني بأكمله .
وهنا لا بد من التأكيد ان الجهات المعنية مطالبة وتحديداً مفتشي الرقابة الصحية في امانة عمان القيام بجولات تفقدية باستمرار دون انتظار شكوى من مواطن في حال أصابه مكروه أو انعكاسات صحية نتيجة عدم التزام بعض المطاعم في الشروط الصحية، كما يجب منع بيع الاطعمة المكشوفة للغبار والاتربة والعوامل الجوية على جوانب الطرق
إن عدم التزام بعض اصحاب المطاعم بشروط الصحة العامة يعد امرا خطيرا بكل معنى الكلمة، لذا يجب ان تتظافر كل الجهود الوطنية للقضاء على هذه الظاهرة السيئة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش