الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إجراءات كورونا تفرض شروطها على الحراك الانتخابي

تم نشره في الأربعاء 12 آب / أغسطس 2020. 12:00 صباحاً

 جرش -  هداية حافظ

 

يبدو الحراك الانتخابي النيابي في محافظة جرش خجولا بالمجمل حتى الان رغم تحديد موعد الانتخابات النيابية المقبلة في العاشر من شهر تشرين الثاني؛ إذ تفصلنا عن الموعد أقل من ثلاثة أشهر. ويرى عدد من المراقبين أن الوضع الصحي العالمي الراهن المتمثل بفيروس كورونا يلقي بظلاله على مختلف مناحي الحياة، والانتخابات النيابية المقبلة ليست بمنأى عنه خصوصا فيما يتعلق بطرق الدعاية واعلان الترشح من قبل الراغبين بالوصول الى مجلس النواب حيث عادة ما كان يتم البدء بالحشد ومقابلة المواطنين لاقناعهم بالبرامج الانتخابية والاستماع لمطالبهم في لقاءات تبدأ قبل أشهر يتم استغلال المناسبات الاجتماعية والأعياد فيها حيث تنشط حركة الراغبين بالترشح خلال أعياد الفطر والأضحى التي تسبق الانتخابات اضافة الى الحضور اللافت خلال المناسبات الاجتماعية المختلفة من أفراح وأتراح وعقد لقاءات متواصلة مع المواطنين لكسب أصواتهم. الا أن الوضع هذا العام يبدو مختلفا فالتباعد الاجتماعي الذي فرضه فيروس كورونا حدّ من لقاءات الراغبين بالترشح مع قواعدهم الانتخابية ما يفتح المجال للاعتماد بشكل أكبر على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاتصال التكنولوجية الحديثة بكافة أنواعها للوصول الى أكبر عدد من المقترعين واقناعهم بالتصويت لهم. ويرى عدد من المواطنين أن لهذا الأمر جوانب ايجابية تتمثل في تخفيف الاجتماعات الاستعراضية والتركيز أكثر من قبل الراغبين بالترشح على الخطط والبرامج الانتخابية الفعالية حسب المواطنين.

كما يلاحظ ان عددا من الاسماء التي تتردد حول الراغبين بالترشح اما ممن كانوا اعضاء سابقين في المجالس النيابية السابقة او ممن خاضوا تجربة الترشح سابقا ولم يحالفهم الحظ. 

وفيما يتعلق بالقطاع النسائي الذي شهد حضورا قويا خلال الدورتين السابقتين بفوز نائبين احداهما بالتنافس والأخرى على نظام الكوتا في المحافظة التي لها أربع مقاعد بالتنافس ومقعد للاناث على نظام الكوتا.  لوحظ هذا العام اعلان عدد من الناشطات في المجتمع عزمهن على الترشح عبر صفحاتهن على وسائل التواصل الاجتماعي مطلع العام الحالي قبل جائحة كورورنا التي أسهمت في التخفيف من نشاطهن وفق مراقبين في عرض برامجهن الانتخابية خلال الفترة الماضية الا أنهن عدن خلال الفترة الحالية في اعلان رغبتهن بالترشح من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أملا في الاستمرار بتحقيق نتائج ايجابية للمحافظة وعدم الاعتماد على الكوتا فقط انما الفوز من خلال التنافس الحر استمرارا لما حققته المرأة الجرشية من نجاحات خلال الدورات السابقة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش