الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تيار لبناني يحذر من انقلاب إقليمي ودولي بأدوات تحضير وتنفيذ محلية

تم نشره في الاثنين 10 آب / أغسطس 2020. 12:00 صباحاً

بيروت – يستمر وصول الطائرات إلى مطار بيروت من دول العالم حاملة المساعدات الطبية وغيرها لمساعدة الشعب اللبناني في مصابه الأخير.

إلى ذلك، أعلنت وزيرة الاعلام الدكتورة منال عبد الصمد، المقربة من وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، استقالتها من الحكومة، وقالت: «أعتذر من اللبنانيين الذين لم نتمكن من تلبية طموحاتهم، التغيير بقي بعيد المنال وبما ان الواقع لم يطابق الطموح وبعد هول كارثة بيروت أتقدم باستقالتي من الحكومة».

كما أعلن النائب في البرلمان اللبناني نعمة إفرام عن استقالته من مجلس النواب. وقال النائب في بيان، «أعلن استقالتي من مجلس النواب وتعليق نشاطي النيابي الى حين الدعوة الى جلسة نيابية لتقصير ولاية المجلس والدعوة الى انتخابات نيابيّة مبكرة».

وهذه هي الاستقالة السادسة من المجلس النيابي منذ انفجار مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، وسبقها استقالة كل من النواب سامي الجميل، نديم الجميل، الياس حنكش، بولا يعقوبيان ومروان حمادة.

من جهته، قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في تصريح صحفي، «نقوم بجهود حثيثة لجمع ما يكفي من الاستقالات من مجلس النواب للوصول إلى انتخابات نيابية مبكرة».

وبين البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي أن «ما حصل لا يستوجب قرارات جريئة تعيد النظر في التشكيلة الحاكمة بل يجب أن يؤدي إلى استقالة الحكومة برمتها واجراء انتخابات نيابية مبكرة».

واوضح مطران بيروت للروم الارثوذكس الياس عودة في عظته أنه «في بلد يحترم نفسه يستقيل المسؤول إذا لم يحسن القيام بواجبه أو إذا قصر في مكان ما، هنا المسؤولون يتربعون على كراسيهم والشعب يتلقى المصيبة تلو الأخرى ويعاني، لكن ما يعزي أن هؤلاء الطيبين، شعبنا يعزي أفراده بعضهم بعضا، ويساعدون بعضهم بعضا ويظهرون محبة».

من جانبه، رأى الأمين العام لـ «التيار الأسعدي» معن الأسعد، في بيان أمس، أن «ما يحصل محاولة انقلاب إقليمي ودولي بأدوات تحضير وتنفيذ محلية من بعض أفرقاء الداخل، واستثمار الانفجار التدميري والدموي والكارثي في مرفأ بيروت، بالدعوة إلى لجنة تحقيق دولية، استباقا لاجتماع مجلس الأمن غدا، في محاولة لوضع لبنان تحت الوصاية الدولية بذريعة لجنة تحقيق دولية».

وتوقع «العودة إلى العام 2005 بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، إذ تشكلت تحالفات حزبية سلطوية، واليوم التاريخ يعيد نفسه وتتحول تكتلات نيابية وحزبية تمثل تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي وحزب القوات اللبنانية وحزب الكتائب إلى المعارضة، بل هم الثورة والثوار، وكأن هؤلاء لم يشاركوا يوما في السلطة، ولم يكونوا جزءا منها ومن منظومة الفساد والمحاصصة المتواصلة على مدى ثلاثة عقود، وأنهت وجود مؤسسات الدولة المتآكلة أساسا وعملها، وحولتها إلى مزارع طائفية ومذهبية وميليشياوية».

ولفت إلى «وجود مخطط لاقتحام المقار الرئاسية، بدأت مؤشراته أمس الأول بمحاولة اقتحام مجلس النواب والدخول إلى الوزارات والمؤسسات، ووقوع إصابات». وشدد على أن «لبنان لا يحتمل أن يكون فتيل إشتعال المحاور». (وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش