الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عندما نشعر بالنوايا !!!

م. هاشم نايل المجالي

الاثنين 10 آب / أغسطس 2020.
عدد المقالات: 698

علينا ان نعترف ان قوى الجهل والضلال وغياب العقل والعقلانية ووجود من يغذيها بشكل او بآخر تؤدي الى دمار المجتمعات ، وتؤدي الى جمود فكري وتعصب وغياب للمنطق .

وندخل في جدل لا يؤدي الى حلول ولا الى نتيجة ، واصبحنا اكثر برودة بالتعامل مع الازمات ولا عقلانية التي تنحصر بالتفكير الفعال لاخماد الحريق في بدايته ، حتى لا نتحمل خسائر وتكاليف كبيرة .

ولم يعد الامر كسباً او خسارة او نبقى في عالم الحقائق العمياء حيث يتم تحويل كل شيء الى الربح والاستهلاك ، فهل اصبح الوطن لغة ارقام مالية يتقاذفها اصحاب المصالح بعيداً عن المصلحة الوطنية .

هذا ما يحدث عندما يتم فصل العقل عن الحكمة ، خاصة عندما يفرغ التفكير الحسابي ولغة الارقام المالية كل شيء من معناه الجوهري والحس الوطني لما له من عواقب كارثية اقتصادية واجتماعية .

والحكمة هي التي يمكن ان توجهنا وتحمي العقل من اي عبث يذكر ومن اي طرف كان داخليا او خارجيا ، حكمة نظرية وحكمة عملية وبسلوك اخلاقي واجراء مناسب .

فالحكمة هي ان يطهر الانسان نفسه من الملوثات التي من الممكن ان تضر بالاخرين ، فكيف ان كانت تضر بالوطن وامنه واستقراره .

 وحتى يكون هناك معنى لوجودنا فلكل ازمة نزعات تدفعها نحو السلبية وعوامل تجعلها تصنف بالظاهرة وفق منهج انتقائي يحمل النقد والمهاترات وتجييش الامور سلبياً .

وكما قيل لا يهم ما يسقط منك مهما يكن ثقله وحجمه فقد ترفعه بيديك وبعلمك وبأدبك ، اما ان تسقط الاخلاق والشيم فكيف لك ان تعود فترفعها ، فلنحافظ على مكانتنا الاجتماعية والوطنية حتى لا نهوي نحو الحضيض.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش