الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بالعيد... فتوى خلوية

تم نشره في الأحد 9 آب / أغسطس 2020. 12:00 صباحاً

علام خربط 

 فور عودتي من صلاة عيد الأضحى، شغلتني فكرة صلة الأرحام تلك القصة الإسطوانة التي تنشط بالأعياد حصريا وذلك تقربا من الله مع التذكير بمناسبة ومن غيرها، بأن الرحم من الرحمن، ونظرا لأنني لا امتلك شخصيا اي وسيلة نقل ولو حتى «بسكليت»، يطوف بي في جولة تقليدية على البنات، اي بنات عائلتي وبنات بنات عائلتي احيانا المنضويات جميعهن تحت عنوان الأرحام اللواتي علي وصلهن، وكأنني مرشح لانتخابات برلمان 2020. قررت ان أعايد * ولايايي * جمع ولية لغة، بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك اضعف الإيمان ووفق ضوابط شرعية تحكم المسألة، ولما باتت تلك الوسائل تفرض نفسها على حياتنا وعاداتنا حتى في مناسباتنا المختلفة وفي سلوكنا بما يتعلق منها بصلة الأرحام كذلك، فمن حقي ان اتخيل ان ثواب وأجر المسج في العيد يختلف عن ثواب الاتصال هاتفيا، والذي يختلف كذلك عن ثواب محادثة ماسنجر، وزيادة في الأجر ان شاء الله، فإن الفيديو كول يعتبر الأعلى أجرا في الأرض وفي السماء والعلم عند الله، والجدير ذكره هنا ان ما سبق يمكن اعتباره فتوى شرعية صادرة من صاحب محل اجهزة خلوية، ادى صلاة العصر قبل قليل.

وأذكر من ناحية اخرى وفي الإطار ذاته، انه وفي مناسبات مماثلة سابقة ولما كان يتصادف حلول العيد، مع تواجد شقيقاتي هنا في عمان وفي منزلنا تحديدا، يقاسمنني فيه حصتي الوطنية من المياه حسب جدول الضخ الأسبوعي، وكذلك حصتي من القارص البغيض، وازعاج الباعة المتجولين واصوات سيارات الغاز، ومتابعة برامج مذيعاتنا اللواتي لم تزل معظمهن يتساءلن عن نجمة اردنية هل قررت ان تتابع مسيرتها بالحجاب ام ستتخلى عنه خلال أيام، كنت اقترح عليهن شقيقاتي الغاليات اقصد، عدم الخروج من غرفهن المجاورة لغرفتي، وان يحتملن حرارة الطقس وذلك ريثما تسنح لي الفرصة ان اقوم برحلة راجلة، من غرفتي الى غرفهن لزيارتهن، وذلك لتحقيق مسألة صلة الرحم وبالتالي حتى لا أحرم اجر هذا العمل الصالح، ومن يشكك في كلامي اقول له انني جربتها اكثر من مرة وزبطت، والممتع بالموضوع هو انني كنت في زياراتي تلك اصل لوجهتي بالوقت المحدد، حقا الدين يسر وليس عسرا، بالعيد لزمت المنزل فارضا على نفسي حظرا شاملا، دون الحاجة لإصدار امر دفاع وانما امتثلت لمصفوفة أمور بسيطة لم أخالفها مطلقا. 

لكل ما سبق شعرت بكمية مناسبة من البهجة بالعيد، حتى انني في ثاني أيامه حضرت صدفة برنامج الأطفال السنافر، ومن شدة اندماجي شربت كوب حليب دافىء، ورحت اكفكف عن وجنتي دموع الحنين ليس لمرحلة الطفولة، ولكن بحثا عمن يعطيني عيدية، شرط ان تراعي مسألة التضخم، كما يراه وزير المالية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش