الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قنديل من الشهب

تم نشره في الجمعة 7 آب / أغسطس 2020. 12:00 صباحاً


إلى (هارون هاشم رشيد) / العائدُ أبداً إلى وطنه
أحمد بشير العيلة
(هارونُ) ارجع حاملاً تعبي *** موجاً يسافر للبلاد نبي
واحمل قصائدنا على فُلكٍ *** للقدس؛ كي تنجو من النّوبِ
هي مثلنا تعبت وأرهقها *** طول الغياب وطعنة العربِ
نمضي بها جرحاً نعاندهُ *** ونظل نضغطه من الغضبِ
(هارونُ) ارجع نبتني جسراً *** للعائدين؛ فأنتَ لم تغبِ
(هارونُ) ارجع لم يزل حلُمي *** يمشي ويزحف مُدمياً ركبي
تلك الدروب اليوم موصدةٌ *** ارجع ومعكَ الفجر من لهبي
(هارونُ) ارجع كي ترى وطني *** يوماً يعودُ لحضنكَ التّعِبِ
نسقي حكايا الأهل أدمعَنا *** ونعود نروي رقة التُّرَبِ
جسدان مثقوبان من ألمٍ *** في كلّ ثقبِ نجمُ مغتربِ
ارجع لنكتبَ في القلوب رؤىً *** فرســـانُها حمّـــالةُ الكتبِ
ارجع لنرجع عائدين إلى *** عتب الصنوبر مُلهمِ الأدبِ
قد كنتُ معكَ ألمُّ صرختنا *** من بين أفجاجٍ من الصّخبِ
كادت تضيع ولولا حرقتنا *** في الشِّعر ما كانت ولم تثبِ
هي صرخة الأقصى نجمّعها *** بين الصدور ودمعة القصبِ
إنّا على ظهر الضياء هدىً *** بالشِّعر نحضنُ كلَّ مضطربِ
نمضي كلانا؛ الشِّعرُ ثالثنا *** متغزلين بأجمل العُرُبِ
رفقاً بهن فهنَّ أمكنةٌ *** يا صانعات الحُبَّ في عتبِ
يا مُوقِعاتِ القلبَ في كلفٍ *** يا صاحبات الأنَّ في العصبِ
يا حاملاتِ الريحَ في دَأبٍ *** يا ساحبات الغيمَ للنقبِ
يا باسماتُ؛ وجهكن مدى *** والقلبُ طيرٌ للمدى ونبي
يا ملهماتُ؛ هناكَ في وطني *** عشقٌ لكنَّ مؤصَّلُ النسبِ
يا مُلقيات تحيتي رُسلاً *** يا مُرضِعاتِ النورِ للشهبِ
يا سارقات الوسن من حدقي *** يا دافئات كنظرةِ العنبِ
يا مُرسلاتِ القُمرَ؛ أعرفها *** كفَّ التي رسمتْ على الحقبِ
يا لابساتِ الثوب مفخرةً *** يا ناقشات الطُّرز بالهُدبِ
(هارونُ) يصعدُ حاملاً وطناً *** ليدق باب العرش في أدبِ
ويقول: «ربَّ الحبِّ أرجعنا *** ضاقت بنا ياربُ يا أربي
قد ضاع كل العمر واعجباً» *** فيرد ربي: «الصبرَ واعجبي»
(هارونُ) ارجع للرؤى وطناً *** بل أنتَ قنديلٌ من الشُّهبِ

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش