الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعليمات «المحليات» المنشورة في الجريدة الرسمية تمنـع استخـدامهــا فــي الأطعمــة الخاصــة بالرضــع

تم نشره في الأحد 19 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - نشر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية تعليمات المحليات لسنة 2015 الصادرة عن مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء بموجب المادة «14» من قانون الرقابة على الغذاء رقم «79» لسنة 2001 وتعديلاته.
وطالبت التعليمات متداولي المحليات المنصوص عليها بضرورة الالتزام باستخدام اصناف المحليات المسموحة في الاردن واستخدام كمية الاضافة المسموح بها في المحلى في المادة الغذائية اضافة الى ضرورة الالتزام بالتنويه والتحذير عن المحلى على بطاقة البيان، مع الاخذ بعين الاعتبار بان المحليات تكون على شكل اقراص او اكياس صغيرة او مساحيق او سوائل او مضافة للغذاء او اي شكل اخر.
ومنعت التعليمات استخدام المحليات بجميع اشكالها في الاطعمة الخاصة بالأطفال الرضع دون السنة، ونصت التعليمات على ضرورة الزام المصُنع بوضع عبارة «الاستهلاك المفرط قد يؤدي الى فعل ملين» وذلك في حال تم استخدام السكريات الكحولية بشكل منفرد او مجتمعة في الاغذية الموجهة لتخفيف الوزن وكذلك وجوب وضع العبارة ذاتها على بطاقة بيان المحليات المعدة للاستهلاك المباشر والحاوية على السكريات الكحولية.
كما تمنع التعليمات المعدلة تداول المحليات بجميع اشكالها كمواد مضافة تدخل في الصناعات الغذائية او كمنتج نهائي للاستهلاك المباشر دون اخذ موافقة مسبقة من المؤسسة العامة للغذاء والدواء وتعتبر الموافقة سارية المفعول لمدة خمس سنوات ما لم يصدر قرار بإلغائها او وقف العمل بها، وفي حال استيراد المادة المحلية كمادة مضافة للصناعات الغذائية يجب الالتزام بتعليمات اجازة المضافات الغذائية لسنة 2011 وتعديلاتها.
وتمنح التعديلات الجديدة المدير العام لمؤسسة الغذاء والدواء الحق له او لمن يفوضه بإضافة اي اشتراطات لبطاقة البيان او تحذيرات خاصة بالمحليات المغذية او غير المغذية بالاعتماد على المراجع العالمية المحدثة.
من جهتها أقرت المؤسسة العامة للغذاء والدواء تعليمات جديدة لتصنيع مواد التعبئة والتغليف التي اعدت بهدف التلامس مع الغذاء خلال مراحل التعبئة والإعداد والنقل بحيث لا تحدث تغييرات سلبية عليها وعلى صحة الانسان.
وتتمثل بالورق والكرتون والعبوات الزجاجية والمعدنية والخشب والفلين والأحبار الداخلية ومواد التلوين والقصدير والاقمشة ومواد التغليف».
كما نصت التعليمات ان المواد التي لا تطبق عليها هذه التعليمات هي مواد التغليف التي تعد جزءا من الغذاء ويتم استهلاكها مثل اغلفة الاجبان واللحوم الطبيعية، اضافة الى الأدوات المنزلية وأي مواد تدخل في صناعتها عدا المواد المعدة للاستخدام لمرة واحدة، والمواد المستخدمة في تعبئة مياه الشرب وخطوط الانتاج وأدوات الخلط والخزانات والادوات والاجهزة المستخدمة في التصنيع.
واوجبت الاشتراطات الفنية الواردة في المادة 5 أن تكون المواد الخام المستخدمة في صناعة مواد التعبئة والتغليف جديدة وذات صنف غذائي وحاصلة على موافقة المؤسسة، وان تكون مواد التنظيف المستخدمة ذات صنف غذائي موافق عليها من المؤسسة.
كما ألزمت التعليمات مصنعي مواد التعبئة والتغليف المعدة للتلامس مع الغذاء وضع عبارة «صنف غذائي» او رمز الغذاء المتعارف عليه على العبوات الزجاجية للمنتج أو المنتج نفسه إن امكن، والزمتهم بالاحتفاظ لمدة سنتين بسجل خاص يبين كميات المواد الخام وأنواعها وتاريخ استيرادها/ شرائها يتم إبرازه للجهات المعنية عند طلبها، وتزويد المؤسسة بفواتير البيع للمنتج النهائي في حال كان البيع مباشرا للمستهلك.
ويعاقب كل من يخالف هذه التعليمات بالعقوبة الواردة في قانون الرقابة على الغذاء الساري المفعول.(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش