الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النعيمي : «المعلمين» استمرت بنهج «إملائي ورفضي» ولم تقدم أي مقترحات بناءة

تم نشره في الأربعاء 29 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً

عمان ــ كوثر صوالحة

  قال وزير التربية والتعليم الدكتور  تيسير النعيمي، إن مجلس نقابة المعلمين لم يقدم مقترحات بنّاءة خلال الاجتماعات المتكررة مع الوزارة، واستمر بنهج «إملائي ورفضي».

 وقال الوزير خلال إيجاز صحفي امس  بشأن مستجدات تنفيذ بنود الاتفاقية الموقعة بين الوزارة ونقابة المعلمين، إن نهج الحوار كان سبيل الوزارة في اجتماعاتها ولقاءاتها المتكررة مع مجلس النقابة، أو من خلال اللجنة المشتركة.

وكان الاتفاق وقع بين الوزارة  ونقابة المعلمين، في تشرين الأول الماضي، بعد إضراب المعلمين عن التدريس في المدارس الحكومية والذي استمر 4 أسابيع.

وحول البند الاول من الاتفاقية  الذي تحدث عن العمل على تعديل نظام صندوق ضمان التربية، قال النعيمي إنه تم التوافق من خلال اللجنة المشتركة على تعديل نظام صندوق ضمان التربية ليصبح أعضاء مجلس الصندوق 15 عضوا بدلا من 10 تسمي النقابة 8 منهم.

 وتمت  مخاطبة مجلس النقابة الموقوف عملها بتاريخ 3/8 لاعلام الهيئة العامة للصندوق لان تعديل أي بند من الصندوق هو من مهام الهيئة العامة «، وفق الوزير الذي ذكر أنه لا بد من الموافقة على هذه التعديلات.  واضاف انه تم تحديد موعد انعقاد الهيئة العامة في 11 / 3  إلا أنه في ذلك اليوم كان هناك عواصف رعدية وتم تأجيل الاجتماع إلى الأسبوع الذي يليه، ثم جاءت جائحة كورونا، وبالتالي عُلقت الاجتماعات».

وفيما يتعلق بالبند  الثاني، المتضمن احتساب سنوات الخدمة في الخارج للمعلمين المجازين والمعارين لغايات التقاعد، بين  النعيمي، أن التعديل يتطلب تعديلات في قانون التقاعد المدني، وتعديل القوانين له مسار تشريعي خاص، مضيفاً أن الوزارة رفعت الأمر، لكن لا بد من اتباع المسار التشريعي.

 وتحدث الوزير عن تفعيل البند الثالث من الاتفاق وتعديل نظام البعثات الدراسية لأبناء معلمي الوزارة، وهو ما نشر في الجريدة الرسمية بتاريخ 16 نيسان/2020.

 واشار النعيمي الى تعديل التعليمات المتعلقة بأجور العاملين في إدارة امتحان الثانوية العامة، والذي تضمن زيادة على الأجور، وكذلك قرار باحتساب الوقت الإضافي الذي طرأ على امتحان كل مادة، اثره المالي بلغ  3 مليون ونصف المليون دينار، مشيرا  إلى صدور التعليمات في الجريدة الرسمية وسيتم صرف المكافآت للمراقبين وفقا للتعليمات الجديدة، علماً بأن احتساب الوقت الإضافي للمراقبة والأعمال الإدارية في الامتحان رفع الأثر المالي إلى 5 ملايين».

 وبشأن اعتبار مهنة التعليم «مهنة شاقة» الوارد في البند الخامس، ذكر النعيمي أن نظام الرتب صدر متضمنا التعليم كمهنة شاقة ضمن بنود النظام الجديد، الذي تضمن مسميات الرتب الجديدة والعلاوات المتفق عليها مع الحكومة.

  وأضاف ان الغالبية العظمى من المعلمين المعارين والمجازين خارج الوطن خاضعون لأحكام قانون الضمان الاجتماعي وبالتالي اشتراكاتهم مستمرة ولا ضرر عليهم بهذا الشأن.

وقال النعيمي انه سيتم إعادة صرف علاوة الرتب للمعلمين بداية العام المقبل . 

وتابع : تم تعديل نظام البعثات الدراسية لأبناء معلمي وزارة التربية والتعليم ونشر في الجريدة الرسمية بتاريخ 16/4/2020 وسيتم العمل به اعتبارا من هذا العام كالمعتاد.

واشار في عرضه لتنفيذ بنود الاتفاقية الى تخفيض المدة الزمنية للاستفادة من منح المعلمين الى 5 سنوات بدل 10 سنوات.

  وبين النعيمي أن نقابة المعلمين الموقوفة أعمالها لم تقدم أي برنامج تدريبي مقترح للوزارة، مشيرا الى ان ترخيص أي مؤسسة أكاديمية أو تعليمية متاح للجميع.

 وأضاف انه في مجال التأمين الصحي،  تم السماح للمعلمين بالعلاج في مستشفيات الخدمات الطبية.  

 كما تم اعتماد أكاديمية التدريب لنقابة المعلمين وترخيصها واعتماد شهاداتها المتوافقة مع البرامج والمحددات المعروفة في وزارة التربية والتعليم.

واشار الى عكس نظام الرتب الجديد على أنصبة المعلمين، وتم عكس دور المشرف في تعديلات نظام الرتب وأصبح المشرف التربوي أحد الأطراف التي تقيم المعلم.

وبين النعيمي انه تم بالفعل إلغاء كافة الإجراءات والعقوبات التي وقعت على المعلمين نتيجة الإضراب وأسقطت القضايا المرفوعة عليهم كافة.

كما تم صرف علاوة الرتب للمعلمين منذ بداية العام الحالي وقبل صدور النظام بشكل رسمي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش