الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيارة الملك لصندوق المعونة توجيه لتنسيق الجهود وتحسين الواقع المعيشي للمواطنين

تم نشره في الأحد 19 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً
كتب - أنس الخصاونة


 تعد زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى صندوق المعونة الوطنية مؤخرا وتأكيده على توسيع نطاق الحماية الاجتماعية وقاعدة المستفيدين وتحسين مستوى معيشة المواطنين والخدمات المقدمة لهم بمثابة رسائل واضحة للحكومة بضرورة إيلاء الشأن الاقتصادي والمعيشي للمواطنين جل اهتمام وعناية الحكومة، كما ان لها دلالات على اهتمام جلالته المتواصل و المستمر مع أبناء شعبه ومع كافة فعاليات ومؤسسات المجتمع المدني.
زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى الصندوق وتأكيده على البعد الاقتصادي والمعيشي للمواطنين كانت محط اهتمام كثيرين من القطاعين العام والخاص ومن الاسر المستفيدة من الصندوق، وهي ليست الزيارة الأولى بما حملته من مضامين ودلالات تعنى بشوؤن المواطنين، حيث سبق ذلك زيارات مختلفة شملت مختلف محافظات المملكة، بالإضافة إلى المخيمات والبوادي، وكلها تؤكد ان الهّم الاقتصادي وتحسين مستوى معيشة المواطن في مقدمة  سلّم اولويات جلالته في مختلف المحافل والمناسبات.
الزيارات الملكية ولقاء جلالته بالمسؤولين ولقاءاته مع أبناء شعبه تأتي دائما في إطار حرص جلالته على السماع والاستماع مباشرة إلى أبناء شعبه ، وهي بمثابة رسائل إلى الحكومة والمسؤولين بالنزول إلى الشارع للاطلاع على واقع وحاجات المواطنين المختلفة، وهي تطمينات بان الاردن بهمة وعزيمة ابنائه قادر على تخطي الصعوبات التي مر ويمر بها، كما أنها تاكيد على قدرة الاردنيين على تحويل المحن الى منح برغم الظروف الصعبة.
اقتصاديون اكدوا مرارا على أن اهتمام جلالة الملك بالشان الاقتصادي والمعيشي للمواطنين هو بمثابة رسائل للحكومة بتوجيه البوصلة لتنسيق الجهود الرسمية والشعبية وبما يسهم بتحسين الواقع المعيشي للمواطنين، بالإضافة إلى أهمية دعم المشاريع المنتجة لما لها من دور في توفير فرص عمل للشباب.
واضافوا ان تخفيف الأعباء على المواطنين وتحسين مستوى الخدمات المقدّمة لهم تعكس رؤية جلالة الملك الثاقبة وان الاردنيين بتعاونهم قادرين على تخطي الصعوبات الاقتصادية وبغض النظر عن الظروف التي تواجههم كما ان ذلك دليل على الأهمية التي يوليها جلالته لأبناء شعبه الذي يسهر على راحتهم من اجل النهوض بواقعهم ودفع عجلة التنمية وبما ينعكس بتوفير فرص عمل وتقليل معدلات الفقر والبطالة في صفوف الشباب.
وقالوا ان على الحكومة ان تترجم المضامين الخاصة بالشأن الاقتصادي الى واقع بحيث تلتقط الاشارات الملكية وان تعمل على إيجاد حلول وبدائل للازمة الاقتصادية الراهنة بعيدا عن جيب المواطن، وذلك بطرح خطط عمل بحيث يلمس المواطن اثرا ايجابيا لذلك. وشددوا على اهمية ان تعمل الحكومة على النهوض بهذه المرحلة لتحقق الترجمة الواقعية والملموسة لعملية الاصلاح الاقتصادية المنشودة والتي يركز عليها جلالة الملك في كافة المحافل والمناسبات المحلية والدولية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش