الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الصناعة والتجارة يدعو لتعظيم الاستفادة من الفرص الاستثمارية بين الأردن والبوسنة

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور - اسلام العمري

قال وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة إن العلاقات السياسية التي يتمتع بها البلدان تمتاز بالتطور المستمر بسبب القيادية السياسية في البلدين الصديقين، منوها إلى أن هناك العديد من العوامل المشتركة بين البلدين التي يمكن تعظيم الفائدة منها لمصلحة الطرفين.



وأضاف في كلمة القاها في منتدى الأعمال الأردني البوسني، الذي التأم في عمان امس بتنظيم من غرفتي تجارة الأردن وعمان، «علينا أن ننتقل إلى مرحلة جديدة  في العلاقات الاقتصادية والبناء على الامكانات المتوفرة في البلدين والاستفادة من الميزات التنافسية في تعزيز العلاقات الاستثمارية والصناعية والتجارية.

وأكد الوزير القضاة، بحضور وزير التجارة الخارجية والعلاقات الاقتصادية البوسني، ميركو ساروفيتش، وجود فرصة للتكامل بين المنتجات في البلدين واستثمار العلاقات المميزة للأردن في النفاذ إلى أهم الاسواق الاستهلاكية، خصوصا مع توقيع اتفاقيات تجارة حرة، جماعية وثنائية مع أهم الاسواق الاستهلاكية في العالم، مشيرا إلى الميزات التي يتصف بها الاقتصاد الأردني.

ومن جانبه عرض الوزير ساروفيتش الفرص الاستثمارية المتاحة في البوسنة والهرسك، داعيا إلى توقيع اتفاقيات بين البلدين لتعزيز العلاقات في مختلف المجالات وتقوية اواصر العلاقات بين مجتمع الاعمال في البلدين.

ودعا رجال الأعمال البوسنيين إلى التعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة واتخاذ الأردن قاعدة صناعية وتجارية للانطلاق منها إلى دول المنطقة.

ومن جهته قال رئيس غرفة تجارة عمان، العين عيسى حيدر مراد « نأمل أن يسهم منتدى الأعمال الأردني البوسني في تعزيز العلاقات الاقتصادية وبمختلف القطاعات وتجاوز العقبات والتحديات التي نتجت عن الازمات المالية والسياسية العالمية التي أثرت على اقتصاد المنطقة.»

وتابع أن الأردن والبوسنة يتمتعان بميزات عديدة داعيا إلى تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وبناء جسور التواصل لزيادة التعاون والبناء على الاتفاقيات والمذكرات الموقعة بين الجانبين منذ سنوات عديدة.

وأكد أن مجال التعاون بين البلدين يمتلك فرصاً واعدة لاسيّما في قطاعي الانشاءات والقطاع السياحي، وأعرب عن أمله في انضمام البوسنة إلى الاتحاد الأوروبي بما يسهل الحركة التجارية والتعاون الاقتصادي بين الجانبين، حيث يمتلك الأردن اتفاقيات ثنائية مع العديد من الدول الأوروبية التي من الممكن تعظيم الاستفادة منها بما يخدم العلاقات الاقتصادية بينهما.

وأضاف أن هذا المنتدى يعكس حرص الطرفين على تعميق العلاقات الثنائية اقتصاديا وتجاريا واستثماريا، مستعرضا المزايا التي يتسم بها الاقتصاد الأردني والمتمثلة في الموقع الاستراتيجي والبيئة السياسية المستقرة واتباع قواعد السوق الحر ومجموعة الحوافز الاستثمارية التي توفرها المملكة للمستثمرين الاجانب والمناطق الصناعية والتنموية والخاصة إلى جانب الموارد البشرية المؤهلة والبنية التحتية المتطورة.

بدوره قال النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن غسان خرفان إن الاقتصاد الاردني يعكس اهتمامات جلالة الملك لبناء أفضل العلاقات بين الأردن والعالم تكون مبنية على الاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة.

وأضاف  أن هناك امكانيات كبيرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية لما يملكه البلدان من مقومات ومزايا وخبرات استثمارية، الأمر الذي يتطلب من أصحاب الاعمال بذل جهود مشتركة من أجل التعرف على علامات التميز في القطاعات والخبرات التقنية وتبادل المعرفة. وأكد أن القطاع الخاص الاردني حريص على  تطوير وتعزيز وتنمية علاقات التعاون بين البلدين، خصوصا في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، منوها إلى أن هذا التعاون يحتاج إلى مزيد من التواصل بين المسؤولين وأصحاب الاعمال في البلدين لجهة تعزيز الروابط بين البلدين، لاسيما وأن ارقام التبادل التجاري وحجم الاستثمارات بينهما لا زال متواضعا ولا تعكس الامكانات والفرص التي يتمتع بهما البلدان.

كما أكد على ضرورة تفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين غرفة التجارة الخارجية في جمهورية البوسنة وغرفة تجارة الأردن، حيث أن من شأن ذلك أن يسهم في بناء علاقات أفضل بين الشركات التجارية والصناعية والاستثمارية البوسنية والأردنية ويعمل على زيادة تبادل المعلومات والخبرات التصديرية والتسويقية واقامة المعارض والتعرف على فرص وامكانات الاستثمار، وتبادل زيارات الوفود التجارية بشكل مكثف، ودفع التبادل التجاري الثنائي نحو الأفضل.

وقال خرفان إن الاستثمار في الأردن يعني الاستثمار بالمستقبل والأمن والاستقرار والازدهار، حيث يوظف الأردن هذه المرتكزات لتشجيع المستثمرين وأصحاب الأعمال لاقتناصها والقدوم إلى المملكة لإقامة الأعمال التي تعتبر الطريق الوحيد لتعزيز التعاون والتنسيق بين الدول والشعوب.

من جانبها قالت نائب رئيس غرفة التجارة الخارجية البوسنية، نيمانيا فاسيتش إن البلدين، البوسنة والهرسك، يتمتعان بعلاقات سياسية ودبلوماسية متقدمة عكسها تبادل زيارات الوفود على مختلف المستويات في السنوات الأخيرة، ما يسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.

وأكدت أن البيئة الاستثمارية التي توفرها البوسنة والهرسك تعد الافضل على مستوى دول البلقان تمكن اقتصاد البلاد من الاندماج في الاقتصاد الأوروبي والتي أطرتها في مجموعة من الاتفاقيات على المستويين الاقليمي والثنائي.

 وأشارت إلى المصادر الطبيعية التي تتوافر في بلادها والفرص في مجالات الطاقة الأولية والزراعة والصناعات الغذائية وصناعة الأخشاب والمعادن والصناعات الإنشائية إلى جانب القطاع السياحي المتطور في البلاد، وهو ما جعل اقتصاد البوسنة والهرسك من الاقتصادات الصاعدة على مستوى أوروبا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش