الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أردن أخضر عام 2020

تم نشره في الاثنين 13 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً
د. أميرة يوسف مصطفى

لعل جائحة كورونا غيرت المزاج العام لكل الخطط والاستراتيجيات التي تعتمدها الدول والمنظمات الدولية فالناس صاروا يأوون الى بيوتهم (اكثرهم) ويقللون ما امكن من جلساتهم واجتماعاتهم المشتركة حتى ان مزاجهم بدأ يميل الى خضراوية كنّا نتداولها عند الحديث عن صداقة البيئة، حيث ان ما كان يزعجنا نحن بني هذا الكوكب هو الغطاء الذي كان يظلنا من اشعة الشمس القاتلة والذي كان يتأثر بانبعاثات الغاز. والان بدانا نميل الى كورونا الذي خرج من رحم الفوضى والغضب. يهاجمنا دون ان نعلم. جهته ووجهته. والحمدلله ان الاجراءات التي أتبعت للوقاية قد افادت في حماية الاوزون الذي يحمينا من جائحة اخرى. لقد عمدت قليل من الدول ومنها الاردن الى سياسة تباعد جسدي وهي غير التي تتبعها دول كثيرة في مناعة القطيع، فنجحت بقيادة فريق متخصص على راسهم وزير صحة استثنائي، وباشراف مباشر من ملك شاب يمضي الليل والنهار في زيارة الاماكن التي تضررت بفعل الحائحة، حتى نجح الاردن وفي وسط اقليم تضرر بفعل الجائحة بالاف الاصابات يوميا ونحن نشاهد ونسمع في نشرات السادسة والثامنة من وزير الصحة الى اصابات لا تصل الى عدد اصابع اليد الواحدة واحيانا صفر اصابة حتى تم اعتمادنا كمساحة خضراء، وفي اقل قياس للضرر ضمن بلدان قليلة وما كان هذا ليحدث لولا وعي المواطن الاردني اولا والجهد الرسمي الذي تبذله الدولة بكل قطاعاتها واخص هنا القوات المسلحة والقطاع الصحي ولعل ما يجعلنا نحس بالفخر من تجاوب المواطن وتعامله مع المنصات التي جعلت من غيابه عن مكان دراسته وعمله امرا ميسورا، نفتخر اننا في المساحة الخضراء ونساعد الاشقاء الذين يعانون من الاف الاصابات يوميا ولعل اقوى الدول في العالم وهي الولايات المتحدة وعلى لسان وزير خارجيتها تقوم بشكر الاردن لمساعدة بلاده في هذه الجائحة. لعلنا نستفيد كما قال جلالة الملك من هذه الجائحة باننا قمنا بتمرين ازمات ونجحنا بامتياز، ونحقق حلم البيئة الاخضر الذي دعا له الملك المغفور له الحسين حين كان يدعو لاردن اخضر في مطلع الثمانينيات نحو اردن اخضر عام 2000 ربما نحقق نبوءة من نوع اخر بان نحقق اردن اخضر عام 2020 العام الذي يشهد جائحة لن ينساها التاريخ. فالاف الموتى في اقوى بلاد الارض وملايين الاصابات والاردن يتحدى الوباء رغم تفشيه في معظم بلاد العالم 

 فكيف استطاعت دولة صغيرة بامكانيات محدودة التغلب على مثل هذه الجائحة في حين تقف دول عظمى بمقدراتها وإمكانياتها عاجزة عن تحقيق بيئة صحية خضراء؟

- ولعل السمة التي تجعل الاردن اخضرا عام 2020 تتجلى في الحالات التالية:

1 - قيادة أزمات خضراء تميزت بسرعه اتخاذ القرارات الحكيمة المزامنة للحظة الآنية وفق التطورات سريعة الوتيرة لانتشار الكورونا في اتجاه محاصرة الوباء.

2 - سياسات صديقة خضراء صنعت الموقف الحازم الذي تعامل مع حساسية اللحظة بكفايات جريئة أثبتت امكانياتها رغم ضعف المقدرات وقلة الموارد، فوأدت الصراعات قبل حدوثها واستبدلتها بفرص ممكنة.

3 - منظومة إجرائية خضراء، خلقت توجها قويا استهدف اللحمة المجتمعية بكافة أطيافها وفئاتها، فعزز التكافل الدعم الذي أسفر عن التزام متكامل ساد جميع القطاعات ضمن نسق واحد.

4 - اجراءات إعلامية خضراء ظللتها الشفافية بحيث وحدت لسان حال الشارع الأردني وأوجدت بيئة نفسية صحية خضراء احتضنت الوعي العام.

5 - مناخ استدامة صحية خضراء حقق سلسلة تفاعلية من الإجراءات الوقائية القادرة على الاحتفاظ بقيمة وبائية متدنية مقارنة بالدول الأخرى وصولا إلى القيمة الوبائية الصفرية ايجابية الاتجاه.

وبهذا نستطيع القول بأن الأردن يقف اليوم عالميا كمستشار أخضر في المصاف الأول مشاركا وداعما ومساندا في صنع عالم أخضر وبائيا برؤية ملكية مستدامة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش