الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يُخطـر المـواطنيــن بالاسـتـيــلاء على أملاكهم عبر «واتس آب»

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2020. 12:11 صباحاً

 

لجأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، إلى استخدام تطبيق «واتس آب» لتوجيه رسائل إلى مواطنين من عرب المليحات شمال غرب أريحا تحمل خرائط لتوسعة مستوطنة «ميفوت يريحو» والتي تتضمن هدم بعض منشآت الأهالي في خطوة وصفها الناشط الحقوقي عارف دراغمة بأنها تعتبر الأولى من نوعها وتحمل تحديات خطيرة، في ظل الحديث عن مخطط الضم الإسرائيلي لمناطق واسعة في الضفة الغربية والأغوار.
وفي تقرير مراسل الايام محمد بلاص، فقد صرح دراغمة «بان عددا من الأهالي فوجئوا بتلقي رسائل عبر تطبيق «واتس آب» تضمنت توسيع مستوطنة «ميفوت يريحو» والتي قررت الحكومة الإسرائيلية في أيلول العام الماضي، تحويلها إلى مستوطنة رسمية، بعد أن كانت مصنفة على أنها عشوائية.
وبالتزامن مع تلك الرسائل، سلم ما يسمى «مجلس المستوطنات»، مواطنين من عرب المليحات، إخطارات بمصادرة 300 دونم من منطقة المعرجات شمال غرب أريحا.
وأفادت مصادر من عرب المليحات، بأن مستوطناً من مستوطنة «ميفوت يريحو»، سلم الأهالي الإخطار وأخبرهم بأن هذه الإخطارات صادرة عما يسمى بمجلس المستوطنات، وتضمن خريطة وقرارا بمصادرة 300 دونم من منطقة المعرجات، وأن مستوطنين من مستوطنة «ميفوت يريحو»، حاولوا بداية الشهر الماضي، تجريف تلك الأراضي لصالح توسيع المستوطنة، ونفذ 1500 مواطن من عرب الميلحات اعتصاما ومنعوا جرافات المستوطنين من تنفيذ مخطط المصادرة والتجريف.
وتسكن عشيرة عرب المليحات، في منطقة الأغوار، في منطقة تقع شمال غرب مدينة أريحا على بعد نحو ستة كيلومترات، حيث يعيش الأهالي ظروفا حياتية صعبة وقاسية جدا، فهم يقاومون قانون الطبيعة وبذات الوقت يقاومون الاحتلال والتقدم الاستيطاني الاحتلالي، وتعرض عرب المليحات، لموجات متتالية من الترحيل والهدم من قبل سلطات الاحتلال.
 وعلى السفوح الشمالية الشرقية من منطقة النويعمة التي كانت تشكل مصدرا للمراعي وكانت تخدم مربي الأغنام في تجمع عرب آل الزايد والرشايدة والمليحات القاطنين في تلك المنطقة، وبعد إقامة المستوطنات الإسرائيلية في محيط تلك المنطقة، حولها الاحتلال إلى مناطق خاضعة لنفوذ المستوطنات مثل مستوطنة «ميفوت يريحو» منذ عقد الثمانينيات، والتي لعبت دورا بارزا في التضييق على مربي المواشي وسلبهم المراعي الخضراء هناك.
وأكد رئيس التجمع البدوي في تجمع عرب الزايد الشيخ عبد الرحيم الزايد، أن المحمية الطبيعية التي أقيمت بجانبها مستوطنة «ميفوت يريحو» من المناطق التي كانت سابقا تعتبر من المراعي الخصبة والمهمة بالنسبة للتجمعات البدوية في منطقة النويعمة والديوك الفوقا، ولكن جيش الاحتلال فرض على العائلات البدوية هناك قيودا تحد من تواجد المزارعين ومربي الماشية، في حين منح تسهيلات كبيرة للمستوطنين بهدف تمكينهم من نهب الأرض الفلسطينية ومنع أصحابها الشرعيين من الوصول إليها، بذريعة أنها تصنف أراضي دولة بحسب وصف الاحتلال.
«الأيام الفلسطينية»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش