الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملامح اختفت من البيوت الأردنية

تم نشره في الجمعة 3 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً

عمان - نبيل عماري 

في مدار سنوات طويلة كان للبيوت الأردنية تفاصيلها الخاصة التى كان لكل منها أهميته الخاصة واستخدامها العملي، وكانت غالبية البيوت الأردنية تقريبًا تتشابه فى مكوناتها ولا تخلو من بعض الملامح الأساسية التى اختفت تقريبًا الآن مع ظهور التكنولوجيا الجديدة ومن الأجهزة الكهربائية المتطورة وغيرها الكثير. بعض هذه الملامح ربما لا يعرفها أبناء هذا الجيل ومنها

1 - «النملية» قطعة أثاث معجونة بالذكريات أطاحت بها الثلاجة كقطعة أثاث ضرورية فى كل بيت أردني والنملية هى خزانة خشبية تستخدم لتخزين الطعام المطبوخ والمؤن الشهرية من رز وعدس وسمن وسكر وأجبان، ومرطبانات اللبنة والتطلي ومكدوس الباذنجان وأطقم السفرة ماركة روميو وجوليت وكانت تصنع بحيث تكون محكمة الغلق حتى لا تتمكن الحشرات من التسلل إليها وإتلاف الطعام، ومن هنا اكتسبت اسمها «النملية» 

2- غسالات الجرن وقد دخلت محلها الغسالات الأوتوماتيكية ولكنها ما زالت تستعمل لغايات صناعة الشنينة والزبدة بما تسمى الطرد المركزي بدل السعن أو الشكوة المتعبة ولكن كان قبلها الغسيل يعتمد على لقن الغسيل وبرميل وملقط الغلي الخشبي ومواد تستعمل للغسل مثل زر النيلة والشبة ومسحوق اللافكس او معجون ندى والصابون المبشور منظفات اختفت فى عصر الغسالات الأوتوماتيك فى عصر ما قبل الغسالات الأوتوماتيك كان غسيل الملابس يحتاج يومًا كاملاً مخصصًا للغسيل، له العديد من الملامح فى البيت يمكنك تبينها منذ دخولك البيت للحظة الأولى، حيث يعبقه مزيج من روائح الماء المغلي والصابون ورائحة الصابون، ومزيج المنظفات المتعددة التى تستخدمها الأمهات الأردنيات لنظافة مثالية لغسيلها.

3- الصيوان أو اليوك أو الصوفة بقماشها الوردي ومخداتها الأسطوانية الواسعة وذكريات الجدات والأمهات يجلسن عليها في صباح يوم صيفي أو ربيعي يشربن القهوة وينقبن حبات العدس والرز المصري.

4- الراديو الكبير واللمبة الداخلية المضاءة ومؤشر الموجات القماشي وانتظار أغنية من ما يطلبه المستمعون بصوت هدى سلطان أو رسائل شوق تقديم كوثر النشاشيبي وكذلك الراديو الصغير الترانزستر ابو جلدة وبرنامج لقاء الظهيرة مع الثنائي محمود ابو عبيد ونبيلة السلاخ وكذلك مسجل التوشيبا وكاسيت الفورورد وقبلها أسطونات صوت الفن السوداء.

5- زمن عتبات البيوت وجلوس الختياريات على أعتاب تلك البيوت وهات يا سواليف بين تنقيب ملوخية وغربلة قمح وتقميع بامية.

6 - البسط والجدولة والحصر والجواعد التي تعطي دفئا للبيوت وفروات جلد الخرفان الأصيلة ومطوى الفراش الوهد وفرشات ولحاف الصوف والمنجدة بقماش الستان الأحمر والأزرق وأبر الملاحف والكشتبان وخيطان الملاحف.

7- الأدوات المنزلية خاصة النحاسية منها مثل لقن النحاس والطناجر وسدور النحاس وملاقط التنقيش النحاسية وقوالب الكيك القديمة ألمنيوم ومكاوي الفحم وكاسات الشاي المضلعة الكبيرة ومطاحن البن اليدوية والهاون ويد الهاون النحاسي المصبوب والقدور النحاسية والمحماسة ومناقر الكوسا والباذنجان والتي كانت تصنع يدوياً وأطباق القش، والجونة والتي يوضع بها الخبز والصابونة الخضراء والبابور البريموس العادي والأخرس للحمام، والغسيل ومطحنة اللحمة الرصاصية وقنديل الغاز والكاز والقداحة الفضية على الكاز.

8- كراسي القش وكراسي الزان والخيزران والطبليات وماكينات رش الفلت وعلاقة الصحون المصنوعة من الخشب المقطع توضع فوق المجلى وسريعا توضع عليها الصحون بعد الجلي مباشرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش