الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إجراءات جديدة .. نمط أسئلة مختلف وشكاوى من ضيق الوقت

تم نشره في الخميس 2 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً

عمان - كوثر صوالحة 

  تابع وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي سير امتحان شهادة الثانوية العامة / الامتحان العام 2020، وذلك خلال تفقده امس عددا من المراكز الامتحانية، وغرفة العمليات الخاصة بالامتحان في مركز الوزارة، مبدياً ارتياحه للإجراءات التي اتخذتها الوزارة لضمان تقدم الطلبة للامتحان في بيئة مناسبة.  

 واستمع النعيمي  بحضور أمين عام الوزارة للشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات ، لشرح حول سير العمل في غرفة العمليات،، مؤكداً ضرورة الاستجابة السريعة للملاحظات الواردة إليها ومتابعتها بشكل فوري والإجابة عن استفسارات المواطنين والطلبة المتعلقة بالامتحان وإجراءاته بكل شفافية واهتمام.

 

  وأشاد بجهود القائمين على غرفة العمليات والكوادر المساندة في مركز الوزارة ومديريات التربية والتعليم ورؤساء القاعات والمراقبين التي تعمل بتكامل مع الأجهزة الوطنية على تنفيذ إجراءات الامتحان بالشكل المخطط له. 

وكانت بدأت امس امتحانات الثانوية العامة، ضمن ظروف استثنائية وتدابير صحية فرضتها جائحة كورونا ،حيث زودت الوزارة المراكز في كافة مديريات المملكة بمليون و400 الف كمامة وقفاز .

 وتقدم لمبحث الرياضيات امس  132062  مشتركا ومشتركة في كافة الفروع الأكاديمية، حيث وزع الطلبة على 1846 قاعة ضمن 720مدرسة في كافة مديريات التعليم في المملكة مضافا إليها 42قاعة احتياط تحسبا لأي طارئ .

وأكد وزير التربية الدكتور تيسير النعيمي أن الوزارة ستبدأ التصحيح اليوم الخميس لأول مبحث تقدم به الطلاب في كافة الفروع .

وأكدت الوزارة عدم رصد اي ارتفاع في درجة الحرارة لأي طالب، داعية طلبة التوجيهي إلى عدم الاختلاط بالآخرين.  وبين  كفاية الوقت والصيغة الجديدة للامتحانات وتشديد بالإجراءات الصحية، تركزت ملاحظات الطلبة حول الامتحان في يومه الاول الذي تضمن جلستين بدأت الأولى في الساعة العاشرة والجلسة الثانية في الساعة الثانية عشرة . 

  « الدستور»  استطلعت أراء الطلبة فيما يتعلق بامتحان الرياضيات للفرعين العلمي والادبي، حيث تركزت ملاحظات البعض حول التأخر في توزيع الأسئلة، بينما كان هناك تباين في وصف الأسئلة اذ اكد طلبة سهولتها، وآخرون وصفوها بالصعبة وحاجتها الى تركيز ووقت اكبر ، بينما قال اخرون ان الأسئلة مباشرة وراعت الفروق بين الطلبة وكانت من المنهاج .

  الطالب احمد حسن أشار الى ان مادة الفصل الاول في « رياضيات العلمي»  سهلة جدا اما مادة الفصل التاني فكانت صعبه نوعا ما .. اما احمد حسونة فأكد ان وقت الامتحان غير كاف وان الاسئلة تحتاج الى وقت اطول، لان مادة الرياضيات معروف انها تحتاج لتطبيق قوانين وخطوات لتصل للإجابة النهائية .  وايدت الطالبة راما العساف زميلها ، مؤكدة ان الوقت غير كاف في الورقة الثانية، وان التأخرفي توزيع الاسئلة لنحو 20 دقيقة اربك الطلبة كثيرا.

 واشار الطالب جمال تفاله / الفرع العلمي ، الى ان الأسئلة صعبة وهناك عدد من الأسئلة تحتاج إلى اكثر من إجراء وتحتاج إلى تركيز حتى في موضوع الاختيار من متعدد . 

  اما الطالبة مها احمد/  علمي، فأشارت إلى ارتياحها التام لامتحان الرياضيات مبينة ان الأسئلة كانت مباشرة ومن المنهاج، وان الارتباك كان في  بداية الامتحان فقط عند توزيع الأسئلة، لتوافقها الرأي عبير قاقيش التي اكدت -ايضا- ان الامتحان سهل ومباشر ولا يوجد اي سؤال من خارج المنهاج ولكن هو امتحان قد يكون جديدا بكل تفاصيله . 

الطالب خليل ديراني قال  بالنسبة للفرع العلمي الأسئلة متوسطة الصعوبة ولكنها طويلة وتحتاج إلى وقت أكثر للاجابة والوصول إلى النتيجة النهائية، فيما أكدت سها رجوب انه تم اضاعة بعض الوقت في توزيع الاوراق .   وبين عدد من معلمي مادة الرياضيات، ان الأسئلة كانت من المنهاج الا انها كانت تحتاج إلى مزيد من الوقت . واكدوا ان الإجراءات أثرت على وضع الطلاب كونهم يتعاملون مع إجراءات جديدة ونمط امتحان مختلف. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش