الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حبيبتي!!

تم نشره في الأربعاء 1 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً
لينا النجار

قَد نَضطرُ أحيانًا لِبتر جزء من قلبنا، أحلامنا، آمالنا، سعادتنا، وجزء منا لِنكمل !

 لكنكِ كنتِ أعظم من فكرة البتر والتجاوز! كُنتِ أنا..لم أملك أدنى فكرة عن أنني يومًا قد أعيش جسدًا بلا روح.

كيف للإنسان أن يبتر قلبه؟! كنتِ كتفِي الأيمن وعمودي الفقري! من دونك أشعر وكأنني عاجز.. عاجز تماما حتى عن شهيق وزفير آخر! أساير أيامي، وتسايرني. أخبر نفسي لابد لشمسي أن تشرق يومًا وأجد الظلام يزداد قتامة! أنظر للساعة وأرى كل دقيقة تمضي دهرًا! لم أعد أقوى على غيابٍ آخر، أغصاني لم تعد قادرة على حملي! أجدني أتساقط يا عمري ولا يلملمني سواك ! أراكِ في كل مكان أقسم لك بمن حفر حبكِ بقلبي أن طيفكِ ما فارقني البتة! لكنني عالقٌ في هذا العالم المظلم إما أن أبقى به جسدًا بلا روح وإما أن أغادره روحًا بلا جسد! أكتب لكِ وقد غرقت في دواماتٍ من التفكير والخوف! أنا لا أخاف فقداني أنا فقدتني منذ إبتعادي عنكِ! أخاف أن أنهي رسالتي هذه بوداع فيكون وداعي الأخير! أنا سأحبك حتى أنفاسي الأخيرة!

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش